0
49 views

بدون حجاب .. لم يظلمك احد يا اسامة ..
أختار الاخ اسامة عطا المنان ان يتحدث من وراء حجاب حول قضية الموسم .. لم يتحدث اسامة بلسان امين خزانة اتحاد كرة القدم السوداني كما انه لم يتحدث كعضو مجلس ادارة من المفترض ان يتحمل المسؤولية في كل الذي يحدث حاليا من فوضي وعشوائية ومشاكل لا يعرف احد الي ماذا ستؤول في النهاية ..
أسامة عطا المنان وبعد صمت طويل من الضباط الاربعة اذا كان لابد من ذكر الضابط الرابع (الطريفي الصديق) اختار ان يتحدث عبر الانترنت! علي طريقة السياسين والنجوم الكبار في اوربا وامريكا . وكأن اسامة فيدرر او نادال او اوباما ! وكأننا نتحدث في قضية صغيرة يمكن التعليق عليها علي الماشي بكلمة او كلمتين في وسائط اعلامية لا علاقة كبيرة لها بالوسط الرياضي السوداني الشعبي ..
أسامة عطا المنان من كل ازمة الكرة السودانية الحالية اختار ان يتحدث عن شخصه وليس عن الازمة نفسها ! اسامة ركز علي تبرئة نفسه اكثر من الحديث عن الازمة نفسها .. لم يغوص اسامة في القضية مكتفيا بما قاله محمد سيد احمد من قبل بان قرارات لجنة الاستئنافات نهائية وليس امامنا الا قبولها ! واقسم اسامة بأنه ضد لجنة الاستئنافات وقدم في مواجهتها كل طلبات الفحص !
ونحن نسأل أسامة عطا في البداية .. من رفع تقرير الحكم للجنة الاستئنافات ولماذا اصلا وهو لم يرد في شكوي المريخ ولم تتم مناقشته في اللجنة المنظمة ؟ كما نؤكد له بان اي قرار تتخذه لجنة الاستئنافات انت ومجلس ادارتك شركاء فيه باختيار اعضاء اللجنة وهو القرار الخاطئ من البداية !
فعلي اسامة ان يحدثنا وهو الشخصية الاقوي والاكثر سيطرة في اتحاد الكرة والممسك بكل الملفات ابتداء من المال وانتهاء بالقرارات الاجرائية التي تلغي قرارات اللجنة المنظمة ! علي اسامة ان يحدثنا كيف تم اختيار شخصية مثل مولانا سمير فضل ليكون رئيسا للجنة الاستئنافات ! وكيف يمكن ان يكون الفاتح خضر عضوا في لجنة الاستئنافات بعد تجربته في لجنة الانضباط ! وماهي مؤهلات ازهري الطريفي ليكون عضوا في لجنة قراراتها نهائية .. بالمناسبة لماذا لم يصطحب معتصم جعفر ازهري الطريفي معه لدنقلا .. علي الاقل يعرف الكورة دي (مدورة ولا مستطيلة) علي أسامة عطا المنان ان يشرح لنا أسباب اختيار تاج السر عباس ومحمد عثمان دولي ! وماهي انجازات الباشا الكروية وتاريخه الناصع الذي تجعله عضو لجنة استئنافات ! لا تتبرأ من قرارات لجنة الاستئنافات يا اسامة فانت من اخترت هذه اللجنة !
أسامة قال ان قرارات لجنة الاستئنافات نهائية ونحن نقول له الم تكن نهائية عندما قررت اعادة مباراة المريخ والامل الاولي ورفضت انت شخصيا ان توصل حتي قراراتها للناديين ! الم تكن قراراتها نهائية وانت ترفض ان تبرمج المباراة حتي اصدرت اللجنة القرار الثاني الموازي للاول وهو قرار اعادة مباراة عطبرة التي انهزم فيها المريخ فاعلن اعلام المريخ بالاجماع عن برمجة المباريات ثم كان القرار الرسمي بعد 48 ساعة فقط !
عن اي ظلم يتحدث اسامة عطا المنان وعن اي كتاب اعمدة يتحدث وعن اي كذب ! هل هناك ظلم اكثر من الذي يمارسه اسامة عطا المنان نفسه وهو يقر بانه من قرر رفع الايقاف عن بكري المدينة رغم ايقاف اللجنة المنظمة له ! الا يخجل اسامة من نفسه وهو يؤكد علي ذلك ثم يتحدث عن الظلم ناسيا الحكم الذي اعتدي عليه بكري المدينة بالضرب والالفاظ القبيحة ! لماذا لم تدافع عن ظلم الحكام وهذه هي مهمتك الاساسية بدلا من كتابة خطاب لاجل عيون المريخ ليشارك لاعب سئ السلوك ضد الامل ! اسامة عطا المنان يتحدث عن الظلم !! يا سبحان الله .. وهل هناك ظلم اكثر من تعرض نادي مثل الامل عطبرة للهبوط بسبب قراراتك ؟؟ عن اي ظلم تتحدث وانت من رفضت ايقاف ايداهور رغم علمك التام بانه نال كرت احمر في مدينتك التي حضرت منها !! وعن اي كذب تتحدث يا اسامة ونحن مازلنا في انتظار صدقك بخصوص قناة قوون التي قدمت المليارات لتنقل الدوري الممتاز ! عن اي كذب تتحدث وانت تفتح الباب للمريخ ليسجل اللاعبين كما يحلو له ويزيد الكشوفات كما يحلو له ! أسامة يقول انه حزين لان هناك بعض كتاب الاعمدة قد خذلوه .. وانا كاتب عمود واقول لك انت ايضا خذلتنا ولست وحدك .. فمعك شباب كنا نعتقد انهم قادرون علي قيادة الكرة السودانية بالنزاهة والعدل واتخاذ القرارات الكبيرة ومواجهة الهلال والمريخ ولكن ! خذلنا محمد جعفر الذي اكد علي شطب مجدي عبد اللطيف محتفظا بخطاب الشطب رغم انف مجلس ادارة هلال الساحل .. خذلنا دكتور بكري المناقل الذي كنا نعتبر انه رجل مناضل ضد الظلم فاكتشفنا انه يناضل من اجل مصلحة ضيقة للمريخ ويطالب بعدم معاقبة بكري المدينة .. خذلنا محمد سيد احمد الذي يرفع شعار الحرية والعدل في تصريحاته ويناقض نفسه في افعاله ! خذلنا حتي شروني الذي يري الظلم فيستنكره بقلبه فقط ! وخذلنا صديق الذي فضل الصمت علي الكلام وهو الذي كنا نعتقد بشجاعته وقدرته علي المواجهة ! عن اي خذلان تتحدث وانت رئيسك معتصم جعفر اكثر من خذل الكرة السودانية وسكرتيرك مجدي شمس الدين الذي باع كمال شداد نهارا جهارا !
من ظلمك يا اسامة !! لقد ظلمت نفسك وظلمت الكرة السودانية .. وتقديرا لاشياء كثيرة نكتفي بهذا القدر عسي ان تعود الي رشدك وتعرف الظلم عن الذين ظلمتهم وفي مقدمتهم امل عطبرة !

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY