42 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 نونبر 2015 - 2:43 مساءً

هل يستغفل الاتحاد الوزير ام يسعى لانفجار الشارع؟!!
*سؤال يحتاج لاجابة!
*ليست هنالك منطقة رمادية!
*الوزير الاتحادي اعلن عن انفراج الازمة وحلول ترضي جميع الاطراف!
*اول تلك الحلول ايقاف رئيس نادي الهلال عامين كاملين!
*ثم تمهيد الطريق لهبوط الامل العطبراوي للدرجة الاولى!
*ثم في وقت لاحق حرمان الهلال من اللعب الافريقي وربما اعلان هبوطه للدرجة الاولى!
*لاشيء اخر يقال!
*وليس هنالك اصدق مما قيل في ان هذا الاتحاد سيتسبب في كارثة حقيقية في الشارع الرياضي بعد قرارات لجنته المنظمة الحمراء امس!
*نعم..الوزير بشر بحل يرضي جميع الاطراف في نشرة وزعتها ادارة الاعلام بوزارته مساء امس الاول في منشور تضمن زيارة لحاضرة شمال كردفان!
*الاتحاد يبدو انه استغفل الوزير كما يفعل في كل مرة مع جميع انديته بلا استثناء، ففي الوقت الذي قال فيه المحامي مجدي شمس الدين سكرتير الاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة في معية امين الخزانة اسامة عطا المنان لنائب رئيس الهلال الاستاذ احمد عبدالقادر الوزير السابق ونائب رئيس المفوضية الاتحادية لهيئات الشباب والرياضة بانهم غير راضين عن قرارات لجنة الاستئنافات وبانهم في الطريق لتقديم طعن جديد ولن تبرمج اية مباراة مؤجلة في ذات الوقت وبعد اقل من (24)ساعة فوجئت الاوساط الرياضية ببرمجة مباراتي الامل امام المريخ رغم حديث السكرتير وامين الخزينة التابعين سياسيا للاتحاد الديمقراطي ونواب البرلمان ليتخذ الهلال والامل والميرغني كسلا القرار التاريخي بالانسحاب من منافسة لا تحترم العدالة وتدوس علي القانون بالقدمين ويجتهد القائمون على امرها لارضاء نادي المريخ بشتى السبل وبوقائع ومستندات قال عنها اتحاد القضارف انها غير صحيحة!
*نعم..انسحبت الاندية الثلاثة من المنافسات التي ينظمها الاتحاد السوداني لكرة القدم لان قادته لا يحترمون القانون والقواعد العامة ويتعاملون علي اهوائهم مع اندية الدرجة الممتازة ويكفي ان الضابط الثالث في الاتحاد داس علي القانون والقواعد العامة وسمح لبكري المدينة لاعب المريخ بالمشاركة مع فريقه في مباراة الامل العطبراوي في الدوري الممتاز في الدورة الاولى وكانما الامل فريق قادم من(تل ابيب) وليس من مدينة الكفاح والصمود عطبرة!
*اللجنة المنظمة التي يقودها فعليا السيد امين خزينة الاتحاد السوداني في غياب السكرتير المتكرر بسبب الاسفار والترحال اصدرت امس قرارا فيه الكثير من التشفي والظلم ومحاولة تركيع الرجال حيث لا يعقل ان تصدر لجنة نائب رئيسها لا يحترم القانون ويدوس عليه مع سبق الاصرار والترصد قرارا اقل ما يوصف به انه مستفز لجماهير اكبر نادي في السودان، حيث قضى القرار بايقاف رئيس النادي عامين لمجرد انه انتقد الاتحاد وقال بان الاتحاد لا يحترم القانون والقواعد العامة ويتعامل بلغة السوق مع الملفات والقضايا مستشهدا بتعدي امين الخزينة علي القانون في المادة(89) التي تمنع بكري المدينة من اللعب لحين مقابلة اللجنة حتى ولو لم يصدر سكرتير الاتحاد خطابه بايقاف اللاعب، ومع ذلك سمح امين المال للاعب بالمشاركة ثم رفض في وقت لاحق تسليم قرارات لجنة الاستئنافات العليا للجهات المتضررة وعدم برمجة المباراة لستة اشهر كاملة واخفاء القرارات الاولى ولم تتم برمجة المباراة نفسها الا بعد ان ذبح القانون مرة اخرى بواسطة لجنة الاستئنافات (المرقعة) والتي داست علي اربع مواد في القانون وداست عليها ارضاء لعيون المريخ وبغرض اعادته مرة اخرى للمنافسة علي لقب فقده فعليا علي ارضية الملعب بعد ان تلقى اربع خسائر نصفها داخل ملعبه من اندية الولايات واصبح الفارق بينه والهلال ست نقاط كاملة!
*اللجنة المنظمة التي حكمت بالقانون والقواعد العامة علي رئيس الهلال نائب رئيسها والرجل الثاني هو اول من داس علي القانون وانتهك حرمته وكان من باب اولى ان يحاكم امين الخزينة من قبل مجلس ادارة الاتحاد السوداني لكرة القدم لانه من تسبب فعليا في انفجار الاوضاع وتسبب في كتابة نهاية الموسم الرياضي وتسبب في غياب القانون وانتهاك حرمته من قبل لجنة الاستئنافات العليا (المرقعة) بعد ان تسبب في ذهاب اربعة اعضاء شرفاء رفضوا الضيم والظلم وحكموا بضمير في قضيته الاولى التي سمح فيها للاعب المريخ بكري عبدالقادر المدينة بالمشاركة علي (مزاجه) والقانون يحرم مجرد وجود اسمه في الـ(18)امام الامل في مباراة رسمية..ونعود باذن الله.
اخر الرميات
*الوزير الذي وعد بحل يرضي كل الاطراف ووزع منشوره لكل الصحف رياضية وسياسية واطلع عليه القراء صباح امس لم يحترم الاتحاد اتفاقه مع السيد الوزير ولجنته المنظمة تنتهك كلمة الوزير وتصدر تلك القرارات البائسة!
*رئيس الهلال الذي دفع اكثر من سبعين مليارا لاعمار الاستاد والنادي وضم افضل اللاعبين من اجل رفعة النادي الاول والاكثر شعبية في البلاد يتم منعه بقرار لا يسوى ثمن الحبر الذي كتب به من التعامل مع الاتحاد!
*لم يقل مجدي شمس الدين كلمة الحق عندما هاجم لجنة الفريق المدهش وودالشيخ والتي حملت الاتحاد وامين خزانته مسئولية الازمة كاملة!
*الفساد القانوني صمت عنه سكرتير الاتحاد الذي يعي جيدا ان لجنة الاستئنافات وقبلها امين خزانة الاتحاد جانبوا الصواب وانتهكوا حرمة القانون لارضاء المريخ!
*جمهور الهلال في الموعد!
*تعالوا بكره!
صحح

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.