0
43 views

مفوضية مولانا ازهري ..عايره وأدوها سوط!
*قنعنا من خير فيها!
*الكاردينال على حق!
*ومولانا جمال حسن سعيد كان في الموعد!
*والمتابعين لملف الازمة كانوا على الف حق!
*المفوضية الاتحادية اصدرت قرارا رماديا ادخل الازمة النفق المظلم في امكانية ايجاد حل عاجل للقضية وتاكيد بطلان الاتحاد باضافة اربعة اسماء للجنة الاستئنافات العليا(الكارثة)، حيث لم يكن الاشخاص المضافون من المشهود لهم بالكفاءة والمعرفة والدراية بالشئون الرياضية وان كان بينهم من درس القانون ولكن ضعف علاقتهم المباشرة بالرياضة وقوانين كرة القدم وقواعدها العامة جعل امر تسييرهم سهلا وميسورا ويكفي ان قرارات لجنة الاستئنافات العليا جاءت مخالفة تماما للقانون واثبتت ان سقطات الاتحاد السوداني لكرة القدم لا تحصى ولا تعد واخرها القرارات التي قضت على الاخضر واليابس!
*المفوضية الاتحادية بقيادة مولانا ازهري وداعة الله دخلت المنطقة الدافئة ووقفت الي جانب الاتحاد السوداني لكرة القدم بقرارها الاول المتعلق بتحويل الطعن للجمعية العمومية للاتحاد والتي لا اعتقد بانها ستخرج من جلباب الاتحاد في الوقت الراهن خاصة الاغلبية العظمى منها والتي تتشكل من اتحادات الولايات التي لا علاقة لها بالمنافسات والقوانين والقواعد العامة وهذا يمثل واحدة من اكثر الملفات سوءا في مسيرة الكرة السودانية واهم معوقات التطور المنشود!
*مفوضية مولانا ازهري وداعة الله اختارت اقصر الطرق للخروج من(حدوتة) الموسم وذلك برفع الامر للجمعية العمومية للاتحاد لتبت بصورة قاطعة في طعن نادي الامل وذلك بالتاكيد يتطلب وقتا اطول ولن يكون له تاثير ايجابي علي الامل في مسيرته هذا الموسم وسيزيد من تعقيد الازمة والانتقال بها الي مربع اللاعودة، حيث ان الهلال والامل لن يلعبا مباراتيهما في ختام الدوري الممتاز امام المريخ ومباراتي سنترليق البقاء او الهبوط للامل العطبراوي امام نيل شندي!
*المفوضية الاتحادية لهيئات الشباب والرياضة اختارت الطريق البعيد لحل الازمة رغم ان الحل من جمعية الاتحاد العمومية غير موضوع في الحسبان اذا نظرنا بواقعية الي نوعية اعضاء الجمعية العمومية التي فضلت الدكتور معتصم جعفر ورهطه على البروف كمال حامد شداد الرجل الذي عرف التاريخ الرياضي السوداني انه قامة غير قابلة للتكرار في ظل العناصر الموجودة الان في الساحة الرياضية وبالتالي فان خيار الحل عند الجمعية العمومية يبقى من بنات الخيال ولن يبصم اعضاء الجمعية الا بما يريده امين خزانة الاتحاد الاستاذ اسامة عطا المنان!
*ثم الخطورة الاكبر في افرازات قرار المفوضية تتمثل في فرجة السيد الوزير الذي لا اعتقد بانه سيحرك ساكنا في الوقت القريب لاتخاذ القرار الشافي بتجميد منافسة الدوري الممتاز، ووقف نزيف الغضب المتصاعد في الشارع الرياضي على الظلم والفساد القانوني في جميع ملفات الشكاوي هذا الموسم!
*المفوضية الاتحادية لهيئات الشباب والرياضة اختارت ان تمنح الاتحاد السوداني لكرة القدم الوقت للتويج المريخ بـ(جنازة) لقب الممتاز هذا الموسم بعد ان رفض الهلال المتصدر والبطل الحقيقي لبطولة(2015) التوشح بلقب ملطخ بالفساد القانوني والتعدي علي حرمة القواعد العامة والتوشح بظلم الاندية وسرقة عرق لاعبيها في المستطيل الاخضر خاصة نادي الامل العطبراوي الذي انتزع نقاط مباراته في ارضية المستطيل الاخضر بهدفين(حلال)لمهاجمه رزاق ولكن الاتحاد السوداني لكرة القدم عبر لجنة استئنافاته (الكارثة)اراد غير ذلك وعاد ليمنح النقاط (جيفة) للمريخ دون وجه حق!
*الوزير الاتحادي حيدر قالوكوما جاء في الوقت الذي دخلت فيه الرياضة السودانية النفق المظلم وفي وقت تعدى فيه قادة الاتحاد ولجانه العدلية على حرمة القانون وذبحوا العدالة في رابعة النهار وسرقوا عرق الاندية وكفاح لاعبيها دون وجه حق واختارت المفوضية التابعة للسيد الوزير درب السلامة وابعدت نفسها عن اتخاذ القرار الصائب وفق المادة(55)من النظام الاساسي لتدخل المفوضية نفسها في دائرة الاتهام بعد انصاف المظلوم!
*خلاصة القول ان وزير الشباب والرياضة الاتحادي اضحى الامل الاخير في وضع حدا لفوضى الاتحاد وقصقصة ازرعه وايقاف الفتنة التي يريد الاتحاد ان يدخل فيها الكرة السودانية عبر القاعدة المليونية للازرق..ونعود باذن الله
اخر الرميات
*الجمهور الهلالي الواعي سيفوت الفرصة على المندسين والمخربين في كل الاوقات!
*الوزير امام التاريخ فاما ان يعيد موقف الوزير السابق حسن عثمان رزق بنزع فتيل الازمة وتجميد كاس السودان او يقف متفرجا على ما يجري من مخطط لا يخلو من خبث!
*الهلال لن يلعب نهائي بطولة مضمخة بالظلم والفساد القانوني!
*الهلال اكبر من لقب والبحث عن تتويج لم يات بالعرق والكفاح داخل المستطيل الاخضر!
*مجلس الكاردينال قرا الواقع مبكرا وسرح لاعبيه وسمح للاجانب بالسفر الي بلدانهم في خطوة اكدت بعد نظر القائمين على امر الكرة بنادي الهلال!
*سؤال برئ لمولانا ازهري وداعة الله المفوض الاتحادي لهيئات الشباب والرياضة ونائب امين عام نادي المريخ الاسبق..هل يستحق قرار سيادتكم بتحويل طعن الامل للجمعية العمومية للاتحاد كل هذا الوقت؟!.
*عايره وادوها سوط!
*تعالوا بكره!
صحح

SHARE
Previous article
Next article

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY