0
48 views

الهلال محمي بجماهيره قبل الفيفا
{ تسابقت بعض الصحف السياسية يوم أمس الاول في نشر خبر إقتراب اصدار قرار حل مجلس إدارة نادي الهلال من قبل السلطات، على خلفية الأزمة الكروية التي تعيشها البلاد منذ شهر، الخبر إنتشر بشكل كبير في قروبات الواتساب والفيسبوك وقابله الكثيرون بالسخرية والتريقة ممن يدعون بأنهم يحفظون ويفسرّون القوانيين واللوائح أكثر ممن وضعوها، ولأن الفئة المذكورة توزع الجهل على العامة بشكل يدعو للأسف حقيقة، فإننا سنحاول الرد عليهم بكل هدوء حتى نفضحهم ونعري منطقهم الاعوج الذي لا يستند على أي منطق.
{ وجميع من يتابع الأزمة الكروية والخلاف الذي وصل مراحل خطيرة هذه الايام، يعلم يقيناً بأن الهلال ممثلاً في مجلس إدارته أحسن إدارة الحرب بكل النجاح الممكن.. ما جعله في الموقف الاقوى.. وبالمقابل وضع قادة الاتحاد في موقف لا يحسدون عليه مع تزايد الضغط عليهم.. حتى من قبل السادة في المجلس الوطني.. ليجبروا على الرضوخ بتأجيل مباراة الامل والنيل شندي في سنترليق البقاء او الهبوط للدرجة الممتازة.
{ وفي اعتقادي أن الحديث الجميل والمرتب والقوي للدكتور حسن علي عيسى عضو مجلس إدارة نادي الهلال عبر صحيفة “الجوهرة” في عدد الأمس يوضح بجلاء بأن فكرة حل المجلس ليست موجودة في أرض الواقع بل في مخيّلة من ينتظرون القرار الذي يحلموا به ولكن هيهات.. وتعميماً للفائدة فإننا سنعيد الجزئية المتعلقة بوضعية المجلس الهلالي في الوقت الحالي على لسان الدكتور حسن الذي قال:” وفيما يتعلق بالشائعات التي تكاثرت خلال الساعات الماضية والتي تفيد بإقتراب حل مجلس إدارة نادي الهلال، قال الدكتور: المعروف أن حل الإدارة يأتي من قِبّل وزير الشباب والرياضة، أو المفوضية، وهما جسمان لا يعترف بهما الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وأضاف: في الواقع اي لجنة تسيير، حتى تلك التي تم تشكيلها في الآونة الاخيرة لقيادة العمل الإداري بنادي المريخ خلفاً للإدارة السابقة يمكن الطعن في قانونيتها للإتحاد الدولي، وسأعطيكم مثالاً حياً على ذلك، في حقبة السيد الامين البرير رئيس مجلس ادارة نادي الهلال الأسبق، كنت عضواً في مجلسه، فجأة حدثت الخلافات والمشاكل التي يعلمها الجميع ليقوم سيادة الوزير بإصدار قرار شكلّ بموجبه لجنة تصريف بقيادة الدكتور كرار التهامي وآخرين، وقتها كل الذي قمنا به هو ترجمة الخطاب باللغة الانجليزية ومن بعد بعثنا به لـ”فيفا”، بعد 48 ساعة وصلنا رد من بينه توصية لإتحاد كرة القدم بأن هناك مخالفات حدثت يجب أن تتم تسويتها بالسرعة الكافية وتجميد تنفيذ القرارات التي صدرت، وذكر الخطاب على لسان الفيفا أنهم لا يتعاملون مع وزير أو مفوضية، وهي وضعية تؤكد أن مجلس الهلال الذي تسلم الحكم بالنادي عبر الممارسة الديمقراطية يبقى محمياً بالقوانيين الدولية، إلا في حالة صدور قرار الحل من جهة أخرى”.. إنتهى
{ ليست هناك جهة تستطيع حل مجلس إدارة منتخب عبر الجمعية العمومية في ممارسة ديمقراطية راشدة لا تحدث كثيراً الا في النادي القائد والرائد والمحرك الاساسي للرياضة في البلاد والذي كتب تعاسة الكرة السودانية منذ إعلان المقاطعة الشاملة لهذا الاتحاد بعد تفننه في القفز فوق القوانيين واللوائح.. ومحاولة ارضاء المريخ النادي المُدلّل الذي تكاثرت سقطاته من أندية الوسط في الدوري الممتاز في الكثير من المدن “كادوقلي.. المناقل.. الفاشر.. شندي”.. ثم هزم في ملعبه ووسط جماهيره من إبنه الصغير مريخ السلاطيـــــــــــــــــــن.
{ عليه فإن الهلال يبقى محمياً باللوائح والقوانين الدولية التي تحرسها الفيفا.. وقبل ذلك الهلال محمي بجماهيره المليونية الوفية التي ما تأخرت عن دعم مجلس الادارة الذي دفع المليارات من أجل أن يشيّد مشروع “الجوهرة الزرقاء”.. ليأتي السؤال المحوري هنا إذا افترضنا صحة منطقهم الاعوج.. من هو الشخص الذي يستطيع التصدي للمسئولية في الوقت الحالي ليحل خليفة للكاردينال عبر “التعيين” مع مجموعة أخرى ويكملوا جميعاً ثورة البناء والتعميــــــــــــــــــــــــــر….؟
باقي أحرف
{ عاد رئيس الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال من رحلته العملية الطويلة صباح الأمس وسط إستقبالات جماهيرية كبيرة وقد سعد الرئيس بهذه الإحتفالية التي أكدّت له تفاعل القاعدة معه حول القرارات التي أصدرها مجلسه في الآونة الأخيرة …
{ عودة رئيس الهلال في هذا التوقيت المهمّ ستبعث شيئاً من الإطمئنان لدى القاعدة التي إنتظرت هذه العودة لحسم العديد من الملفات على رأسها ملفي المحترفين الأجانب والتدريب ومن ثم الخطوات التي سيبني عليها المجلس إستراتيجيته للمرحلة القادمة …
{ وجدنا العذر لوفد المريخ الذي عاد من كوستي بخفي حنين خاصة وهذا الوفد ضم عدداً من الإداريين الذين لم يتعوّدوا على مثل هذه المهام التي تحتاج لبعض الخبرات ولكن هل سنجد العذر لوفد هلالي يقوده الأسد فوزي المرضي يسافر لكوستي بدون ترتيب ويعود بلا جديد …
{ الهلال نادي كبير وعريق لم يسبق أن غادر وفداً له الى أي مدينة من مدن السودان دون أن ينجز المهمّة التي غادر من أجلها عكس الذي يحدث الآن …
{ ملف المحترفين في الهلال يحتاج لمزيد من التدقيق والتأني حتى نتحاشى (خوازيق) الموسم الماضي خاصة والأخبار الواردة من بعيد لا تبشّر بمحترفين يصنعون الفارق …
{ يتحدث المريخاب على مستوى إعلامهم عن إعتراضهم على أي حل للأزمة الأخيرة يدعو لإلغاء الموسم الكروّي الذي يعتقد هؤلاء أن فريقهم قد حسمه رغم هزائمه الخمسة المتتالية فهؤلاء عليهم أن يخجلوا ولا يتطرّقوا لهذا الأمر فيكفي أن الموسم الذي يعترضون على إلغاءه يعتبر الأسوأ مقارنة بالنتائج المحلية والمساعدات القارية التي قدّمها حُكّام بتسوانا وغانا وجنوب أفريقيا والكاميرون …
{ بعض الزملاء في الصحف السياسية يحاولون الزج بصحفهم في الشأن الرياضي المعقّد بفبركة بعض الأخبار التي تؤكد ضعف معرفتهم بأسرار هذا النشاط الذي لا يُقارن بأي حال من الأحوال بالنشاط (المُحنط) الذي يمارسونه …
{ غرفة تسجيلات المريخ التي فشلت في حسم العديد من الصفقات لضيق ذات اليد فات عليها أن تؤمّن على أفضل لاعب إرتكاز في الدوري الممتاز لهذا العام النجم مفضّل محمد الحسن الذي جاءهم بالمجان فأعادوه لهلال كردفان بالمجان أيضاً …
{ في الأخبار أن مجلس إدارة الهلال وافق على إعارة مهاجمه صلاح الجزولي لهلال الأبيّض .. لا نعرف مقابل ماذا خطى مجلسنا هذه الخطوة علماً بأن هلال الأبيّض سبق وأن رفض طلباً للهلال عندما أراد خدمات تنقا والسماني …
{ وغارزيتو مازال يستخف بالنجم الكبير أحمد الباشا الذي ظلمه طيلة العام السابق ليأتي أخيراً مُطالباً أن يكون مساعداً له رغم أنه يعلم بأن النجم الشاب مازال قادراً على العطاء مثلما فعل هيثم مصطفى الذي مازال يركض بكامل عنفوانه وغارزيتو قد تحدث عن عدم مقدرته على العطاء قبل أكثر من ثلاثة أعوام …
{ معقولة يا مريخ كوستي إثنين مليار في لاعب لم يتجاوز عمره الـ 19 عاماً ، فالإخوة في هذا النادي عليهم أن لا يضيعوا الفرصة وأمامهم تسجيلات تبقت لها أيام قلائل مع العلم أن اللاعب سيكون مُطلق السراح في مايو القادم .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY