52 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نونبر 2015 - 4:14 مساءً

الدرس الهلالي

اوصل الهلال رسالته الى من يهمه امر الكرة السودانية, والازمة التي عاشتها كرة القدم السودانية في الفترة الماضية لم تعشها من قبل وننتظر ان تكون درسا لاتحاد الكرة الذي فشل في ادارة موسم بالصورة الصحيحة .
ننتظر ان يتفرغ مجلس ادارة الهلال خلال الفترة القادمة لاكمال بناء الفريق بانهاء ملف التعاقد مع المدرب الذي سيكون فرنسيا على الاغلب وايضا اتمام صفقة التعاقد مع سادومبا الذي من الممكن ان يوقع لموسم واحد مع الفريق .
الازمة التي عاشتها الكرة السودانية يمكن ان تتكرر مجددا اذا لم يتعامل الاتحاد السوداني بمسؤولية وموضوعية مع الكرة ويسعى الى تشريع قوانين جديدة تساهم في اخراج الكرة الى بر الامان .
معظم اللوائح الحالية التي تدار بها الكرة السودانية او مايسمى بالنظام الاساسي هي مجموعة لوائح وقوانين قديمة عفى عليها الزمن لم تعد تناسب الوضع الحالي للكرة , ومنذ وقت طويل لم نشهد تعديلات على اللوائح لتتماشى مع اي تطور .
وضع الجمعية العمومية الحالية لاتحاد كرة القدم السوداني فيه خلل كبير , لان عدد اعضاء الجمعية 67 منهم اكثر من خمسين اتحادا محليا, بينما اندية الممتاز التي كان عددها 16 ناديا وستصبح في الموسم القادم 18 لايمثلها الا 4 فقط داخل الجمعية .
هذه النسبة الضعيفة في التمثيل لاندية الممتاز داخل الجمعية اولى مكامن الخلل في الكرة السودانية, واذا ارادت ادارة الهلال الاصلاح من الجذور يجب ان تسعى اولا لاعادة حق اندية الممتاز بالتمثيل الكامل داخل الجمعية العمومية .
لا يعقل ان يدير الكرة السودانية ويتحكم في مصيرها اتحادات محلية ضعيفة لا ناقة لها ولا جمل بينما الاندية الكبرى في السودان والتي تقوم على اساسها الكرة لاصوت لها .
ظلت مجالس اتحادات الكرة دائما تحتمي بالجمعية العمومية والفيفا ولذلك من الطبيعي ان يعبث اتحاد معتصم بالكرة كيفما شاء اذا كان يضمن بصمة اعضاء الجمعية على اي قرار يمكن ان يتخذه , ومن ناحية اخرى يهدد الحكومة بتدخلات الفيفا .
معتصم ومجدي واسامة اشخاص لهم تجارب ويعرفون اللوائح التي تدار بها الكرة في العالم , ومن المخجل ان يكون هذا وضع اتحادهم في الوقت الحاضر , ومن المؤسف ان يكون الاتحاد السوداني متخلفا الى هذه الدرجة .
مشكلة اعضاء الاتحاد السوداني هو عدم منحهم الكرة السودانية الوقت الكافي وعدم تفرغهم لادارة الكرة ما عدا اسامة الذي يدير الاتحاد بمفرده, وهنا مربط الفرس , فاما ان يتفرغ معتصم ومجدي لادارة الاتحاد او يستقيلوا اذا لم يكن لديهم الوقت الكافي .
مشكلة الاتحاد السوداني لكرة القدم ايضا تتلخص في عدم وجود لوائح وتشريعات واضحة ولجان مساعدة قوية, خاصة على صعيد لوائح الانضباط التي تحتاج الى تعديلات كبيرة وسريعة .
اعادة تكوين اللجان العاملة في الاتحاد بات مطلبا مهما كذلك , فلابد ان يتم تكوين لجنة مسابقات تكون مهمتها في الاشراف على وضع روزنامة الموسم لبطولتي الدوري الممتاز وكاس السودان ووضع اللوائح المنظمة لهما .
وجود لجنة الانضباط ضروري للغاية ولابد ان تتكون هذه اللجنة من اعضاء قادرين على تنفيذ القانون دون اي محاباة ولايتوجب على اعضاء مجلس ادارة الاتحاد السوداني ان يكونوا ضمن هذه اللجان العاملة كما هو الحال في اللجنة المنظمة التي يوجب فيها مجدي واسامة .
لايوجد شيء اسمه اللجنة المنظمة التي تجمع حاليا بين البرمجة للمنافسات وايضا اصدار العقوبات الانضباطية, وهذه واحدة من الاشكاليات الكبيرة , كيف للجنة واحدة ان تكون مسؤولة عن البرمجمة وفي نفس الوقت هي من تصدر اللوائح .
اتحاد الكرة للاسف يعيش في واد اخر بعيد عن التطور ولاعلاقة له بفن ادارة الكرة , وبعد الدرس الماضي والازمة الطاحنة , لم يعد هنالك خيار, اما ان يكون هنالك تحمل للمسؤولية وادارة الكرة بالشكل الصحيح او ستتكرر الازمة من جديد في الموسم القادم , طالما لم يتم تغيير الطريقة والنهج .

صحح

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.