0
47 views

هل تعلم الدولة ان الاتحاد هو من خلق الازمة؟!
*يبقى هو السؤال المهم!
*الذي يحتاج لاجابة!
*واجابة شافية!
*هل تعلم الدولة ممثلة في جميع وزرائها ونواب الرئيس ان الاتحاد هو من تسبب في الازمة!
وهل يعلم المسئولين بان الاتحاد اشعل شرارة الفتنة الاولى ورعاها وسقاها بمخالفات متتالية تسببت في توسيع (الفتق) وصعبت من مهمة (الرتق) رغم المحاولات المتكررة والمتلاحقة من المسؤولين في الدولة بما فيهم البرلمان ورئيسه البروفيسور ابراهيم احمد عمر الذي اجتهد في ذلك، ولكنه اصطدم بتعنت الاتحاد وموقفه الرافض لاية مساعي لمعالجة الاخطاء التي ارتكبها الاتحاد نفسه ولجانه العدلية في حق القانون اولا وفي الرياضة السودانية والجرم في حق الشركة الراعية سوداني التي حصدت في النهاية مباراة صامته من طرف واحد وفي غياب الجماهير بقرار من الاتحاد نفسه..ثم توالت محن الاتحاد ومواقفه الغريبة من الازمة للدرجة التي تعنت فيها امام السلطة الامنية الولائية والتي رفضت قيام مباراة القمة في تاريخها الثالث والاول بعد التمديد وتحايل علي ذلك باجتماع صوري نهار الجمعة ووقت الصلاة المفروضة لينقل المباراة الي تاريخ جديد وبعد تمديد جديد بامر الرئيس والذي ليس من حقه قانونا ان يقرر تمديد الموسم لان التمديد من حق الجمعية العمومية التي اوكلت الاتحاد لياتي الرئيس ويقول انه موكل من مجلس الاتحاد وهذا معيب قانونا بحيث ان الموكل ليس من حقه توكيل غيره، ولكن لان الامر برمته لا علاقة له بالقانون فقد مرت الحكاية حتى اجريت مراسم المباراة الصامتة ومن ثم جاءت الجمعية العمومية بقراراتها التي لا علاقة لها بالقانون وتقول كلمتها ويؤمن عليها الاتحاد وتدخل حيز التنفيذ وتختم بالشمع الاحمر حتى في تنوير المسؤولين نهار امس بالقصر الجمهوري!
*لا احد يلوم الدولة والمسؤولين في مختلف المناصب علي الطريقة التي يديرون بها ازمة الموسم ونوعية التدخلات وتوقيتها وكيفية معالجة النزاعات بين الاطراف المختلفة فمن البديهي ان تكون الدولة حاضرة عبر مؤسساتها والاجتهاد في لملمة اطراف الصراع وتنقية الاجواء بصورة تسمح باستمرارية النشاط والانصراف للرياضة والتنافس علي ارضية الميدان وايقاف الصراع علي صفحات الصحف وعبر الوسائط الاعلامية المختلفة كما حدث في الاشهر الاخيرة!
*كل الخطوات التي تابعتها الدولة عبر مؤسساتها المختلفة مشروعة ونعلم انها تحملت الكثير وتعاملت بصبر مع مختلف المواقف خاصة لاتحاد الكرة السودانية الذي تمسك بمواقفه المتعنتة رغم الاخطاء التي ارتكبها وقادت للازمة التاريخية ولكن هنالك سؤال مهم جدا هل تعلم الدولة ومسئوليها بمختلف مسمياتهم وقاماتهم ومناصبهم بان الاتحاد هو اس البلاء وسبب الازمة التي وصلت الطريق المسدود؟
*ثم السؤال الاكثر اهمية ..هل سيستفيد الاتحاد من اخطائه الاخيرة في الموسم المقبل خصوصا وان هنالك الكثير من الجزيئيات الصغيرة التي ستلقي بظلها علي الموسم القادم وقبل انطلاقته ومن ناحية قانونية حيث هنالك اكثر من لاعب تدور حوله المشاكل وهنالك ان ثلاثة لاعبين في هلال الجبال والامل ومريخ كوستي تحوم الشبهات حول قانونية تسجيلهم ومشاركتهم مع فرقهم في مسابقة الممتاز اضافة لبعض النتوءات الاخرى التي خلفتها ازمة الموسم الحالي والتي تسعى الدولة لملمة اطرافها وفتح صفحة جديدة في الموسم القادم والذي ستنطلق فعالياته بعد اقل من شهر ونصف من الان!
*الحقيقة التي يعلمها اصغر رياضي في الشارع الرياضي بان الدولة اجتهدت في مساندة الاتحاد السوداني لكرة القدم وبشتى السبل واعانته في مواجهة الازمة التي وصلت الحد الذي يصعب التراجع معه ولكن في ذات الوقت يجب ان تعي الدولة جيدا بان اثار الازمة الاخيرة لن تموت بسهولة ولن تنطفئ نارها خاصة في ظل استصحاب بعض جوانبها القانونية للموسم القادم..ونعود باذن الله.
آخر الرميات
*الاشهر السبعة القادمة او النصف الأول من الموسم الرياضي (2016)سيشهد الكثير من المنعطفات والمنعرجات والتقاطعات في مشواره على الصعيدين الفني والاداري!
*قطعا ستلقي الازمة الحالية بظلالها على الجمعية العمومية المرتقبة في اغسطس المقبل خاصة وان هنالك الكثير من الملفات ستخضع للدراسة وستطرح في الشارع الرياضي!
*اللجنة المنظمة لبطولة سيكافا الحالية بالعاصمة الاثيوبية اديس تاثرت بما يدور في اضابير اتحادنا السوداني ولجنته المنظمة وهاهي تضع السودان من جديد في مواجهة جنوب السودان في المرحلة المقبلة!
*هذه البرمجة تشبه الخرمجة التي نعاني منها كثيرا في بطولاتنا المحلية!
*الحال في البيت الاحمر يغني عن السؤال اكثر من اسم مطروح للانضمام للقلعة الحمراء واليوم هو الثلاثين من ديسمبر موعد اغلاق ملف المحترفين الاجانب وهذه لا يستطيع الاتحاد سمركتها بعد ان ارتضى الاتحاد هذا التاريخ لاغلاق السيستم!
*اغلاق باب التجنيس من قبل السلطات اغنى الاتحاد من الحرج والدخول من الباب الخلفي في مثل هذه المواقف!
*لاعب الهلال الابيض كذب الاعلام السالب وقال بانه اكبر اخوانه في الاسرة وليس لديه اخ اكبر تسلم الاموال التي تحدثت عنها الصحافة الحمراء..عفوا يا كابتن هذا هو حال الاعلام السالب!
*الكاردينال جاي بالتقيل!
*بكره احلى!
*تعالوا بكره!
صحح

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY