0
53 views

إستدعاء وزير الداخليه !!
في سابقة نادرة الحدوث وتعد الاولى في التاريخ المعاصر قامت جماهير المريخ بطرد قوات الشرطة من داخل الاستاد خلال مباراة فريقها امام مريخ الفاشر وقد ازعن قائد القوات المتمركزة بالاستاد وامر قواته بالانسحاب.
تركت القوات المنسحبة مهمتها الاساسية في حفظ الامن وعرضت ارواح الجماهير للخطر وتخلت عن واجب اصيل.
الاتحاد الذي خرج رئيسه قبل ايام للحديث عن تطبيق القانون ودفع التهم التي دمغت اتحاده بالانحياز للمريخ لم يحدثنا عن الحادثة المذكورة خاصة وانها ارتبطت بفريق ضيف كان الطرف الثاني في المباراة وربما تعرضت ارواح لاعبيه للخطر خاصة وانه كسب المباراة بهدف.
هى ليست المخالفة الاولى فقد حكمت لجنة الاستئنافات بعدم شرعية المستند الذي سجل به هلال الجبال لاعبه طونج وافتت بذلك وخالفت دستور السودان الذي يلزم اي محكمة او جهة ان تستند اليه عند الحكم بعدم شرعية الجنسية او عند اصدار قرار بسحب الجنسية.
حكمت لجنة سمير بعدم شرعية مستند هلال الجبال وايدت المستند الذي اتى به المريخ ومن دون وجهة حق وهى ليست جهة اختصاص لتحكم.
العدالة كانت تفرض على لجنة سمير ان تحيل الهويتين الى جهة مختصة وهى وزارة الداخلية ومن ثم تحكم بما ورد اليها وتستند اليه في حيثيات اصدار الحكم النهائي.
ورغم ان الاتحاد ولجنة التسجيلات اعتمدا تسجيل اللاعب قبل اكثر من عام الا اننا كنا سنقبل القرار الصادر من جهة مختصة وهي وزارة الدخلية ادارة الهجرة والجنسية.
وفي ظل الظلم الذي حاق بالهلال وبالقانون وفي ظل سياسة التطفيف والكيل بمكيالين اتمنى ان يعرض الهلال عبر احد نواب البرلمان مسالة مستعجلة للمطالبة باستدعاء وزير الداخلية امام الهيئة التشريعية لسماع رده حول حادثة طرد الشرطة من الاستاد ومعرفة الهيئة التي اصدرت القرار هل هو قاض ام مسئول رفيع ام جهة غير مختصة.
وسؤال الوزير ايضا عن الجهة التي تعتمد ما يصدر من ادارية ابيي.
اما نزع الجنسية او رفض المستند الذي سجل به لاعب هلال الجبال فهذا مكانه التظلم لدى المحكمة الدستورية لانها الوحيدة المعنية بصيانة حقوق المواطنة وهى التي تحدد معايير الحصول على الجنسية او اي مستند يثبت الهوية.
طالما ان الكل منشغل هذه الايام بالترويج والتطبيل للبطولات الزائفة على ادارة الهلال تقديم المسالتين للبرلمان عبر واحد من النواب واستدعاء الوزير حتى نقف حقيقة على التطبيق السليم للقانون.
أشتات !!
استوقفني تحليل رائع وعميق للزميل محمد ميرغني بوون تحدث عن هزيمة المريخ بثلاثية في المناقل في اول عهد لجنة التسيير.
وغاب الهلال والامل عن ثلاث مباريات لاحظوا الثلاثية ومع ذلك تم تتويجه بالممتاز.
فريق خسر خمس مرات وتعادل مثلها ونال ثلاثية في اخر مباراة تنافسية خارج الارض بالمناقل امام اهلي مدني ثم ذهب وغفل راجعا ثلاث مرات دون ان يمنحه المتنافسون شرف الظهور ومع ذلك تم تتويجه من داخل المكاتب بعد ان عز الفوز في الملاعب.
دافع د معتصم عن الاخ اسامة عطا المنان في سياق اثباته لفلس الاتحاد وقال ان وكالته تسفر المنتخبات بالديون.
ونسأل السيد رئيس الاتحاد هل طرحتم السفر عبر مناقصات وعبر اجهزة الاعلام حتى تتسابق الوكالات وتقدم عروضها ام ان الامر حصرا على تاكس؟؟؟
قال شداد ان جهات ما طردت من الاتحاد ونحن نسال من هي ولمصلحة من؟؟
واضاف ان الوسط الرياضي والصحفي يعيش حالة انهيار شديد حاليا وقد صدق.
ودافع عن الصحافة الرياضية واكد انها انعكاس للواقع الموجود وهو تحليل علمي بلا مزايدات.
هجوم الهلال بلا اجانب بعد سنوات من سيطرة المحترفين على هذا الخط المهم.
ونخشى ان يكون غيابهم شديد الاثر السلبي رغم ثقتنا في الوطنيين.
كان يتوجب الابقاء على كيبي ريثما ينجلي الامر على مهاجم.
عموما امام الهلال متسع من الوقت للتفكير والرصد والتفاوض قبل يونيو القادم خاصة وان الحاجة لمهاجم في النصف الاول من الموسم تبدو معدومة.
كم عدد الاداريين المرافقين لبعثتي المنتخب الوطني الاول والناشئين بكل من اثيوبيا وتونس والجزائر.
وكم عدد اعضاء الجهازين الفني والاداري وهل تدري وزارة نجم الدين المرضي العدد الكلي وكم تبلغ كلفتهم من حيث السفر والاقامة والاعاشه.
وهل مارست دورها ولو لمرة وسألت الاتحاد عن الضرورة لكل هذا الترهل؟
ام انها سداد لفواتير وتوزيع للفرص والكعكه؟؟
تابعوا مسلسل ومحاولات تسجيل لاعب الملكية للمريخ وامسكوا الخشب.
صحح

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY