الاتحاد العام ..ابو الملايين

54 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 دجنبر 2015 - 9:40 صباحًا
الاتحاد العام ..ابو الملايين

  الاتحاد العام ..ابو الملايين      

 

كشفت صحيفة الجوهرة الرياضية بالامس عن ارقام خطيرة تخص المبالغ التي حصل عليها الاتحاد السوداني للكرة من الفيفا, فالمبالغ التي اشار اليها الزميل العزيز خالد عزالدين تكشف تورط قادة الاتحاد, والصمت الحالي لاعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد يؤكد القضية ويدينهم مالم يتم النفي عبر مستندات رسمية .

بدا واضحا ان هذه الارقام وملف الفساد الذي قد يعصف بالاتحاد لا زال “مليئ” بالمفاجآت والاحداث الدراماتيكية , وما ننتظره خطوة من قادمة وياليت الشرطة السويسرية والFBI يلتفتون الى الاتحاد السوداني وما يدور فيه على غرار ما يقوموا به تجاه قادة الفيفا وعلى راسهم “كوكبة” من المسؤولين الكبار .. اذ انها طالت 16 مسؤولا جديدا تساقطوا كـ “الذباب” في زيورخ على ايدي رجال الامن السويسريين .. وبطلب من الولايات المتحدة ..، وطبعا دون ان يرف جفن للفيفا و”قوانينه ولوائحه الدولية” .

ويبدو ان الاتحاد السوداني لكرة القدم ينطبق عليه المثل القائل : (من امن العقوبة اساء الادب ) بدليل انهم حتى الان لا يكترثون لهذه الفضائح الكبيرة التي ضربت اروقة اكبر مؤسسة رياضية في السودان .

مبالغ كبيرة تصل الى اكثر من نصف مليون دولار حصل عليها الاتحاد العام للكرة من الفيفا, ومعظم اوجه الصرف مبهمة ولم نحس باي تطور او صرف على جهة , وعلى راسها المنتخب الوطني الذي عانى الامرين في الموسم الحالي وبات ( ملطشة ) بعد ان خرج من تصفيات افريقيا للمحليين وخسر سباق الصعود الى المرحلة الاخيرة من تصفيات المونديال امام زامبيا .

لم نكن نتخيل ان تصل الامور الى هذه الدرجة في اقوى واكبر منظومة رياضية بالسودان .. ولم نتصور ان الفساد “ينخر عظامها” وفق ما قرأناه وسمعناه ولا نزال نتابع بقية الارقام التي قد تخرج في الايام القادمة لتكشف عن عدم وضوح الرؤيا في  ظل  ما يحدث على مدار السنوات الماضية دون وجود شخص يستطيع ان يكشف الكثير.

اذكر بعد الانتخابات الماضية لاتحاد الكرة ان مجموعة الدكتور كمال شداد حاولت بعد انتهاء الانتخابات ان تكشف فساد قادة الاتحاد الحاليين ورفعت قضية الى الفيفا عن تورط اعضاء الاتحاد بسبب خلطهم لاعمالهم التجارية في عمل الاتحاد عبر وكالات السفر .

تلك القضية لم يكتب لها الاستمرار بسبب عدم حصول مجموعة شداد على المستندات الرسمية وكل ماحصلوا عليه كان عباراة عن (صور) من تلك المستندات وفي مثل هذه الاحوال نجد ان الفيفا لايستطيع الجزم ويطلب ارسال الاوراق الرسمية ليفصل في الامر .

كان من الممكن ان تكتب تلك القضية النهاية ولكنهم خرجوا منها بسلام , ولكن يبدو ان عدم وقوع قادة الاتحاد وادانتهم في ذلك الوقت ساهم في المزيد من الفساد حتى غرقت مؤسسة الاتحاد السوداني في بحر من عدم الشفافية ولكن يبدو ان النهاية اقتربت في ظل المعطيات الحالية .

مبلغ مليون ونصف المليون دولار اضافة الى مدخولات الاتحاد من التسجيلات والبث التلفزيوني ونسبة الدخول للمباريات والتسويق والرعاية , كل هذه المبالغ موجودة ولكن للاسف الحصاد النهائي صفر لان المنتخبات الوطنية عانت الامرين ولاتجد اي اهتمام فاين صرفت هذه المبالغ الطائلة .

نحتاج الى تدخل من رجال امن سويسريين ليكشفوا لنا عن تورط الاتحاد الحالي , واذا كانت هذه الشرطة اوقفت كبار المسؤولين في الاتحاد الدولي وعلى راسهم الرئيس وبلاتيني وغيرهم فهي قادرة برمشة عين ان تضبط اتحادنا واعضاءه .

وجهة نظر اخيرة ..

الموسم الماضي كان موسم الشكاوي والبيانات ويبدو ان الموسم القادم سيكون موسم الفضائح والفساد .

صحح

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.