الارقام وفاحش الكلام !

0
387

 

الحديث عن الفوضى المالية باتحاد كرة القدم السوداني ليس بالجديد .. وللامانة فان الاتحاد ليس وحده الذي يعيش هذه الفوضي فالكرة السودانية بشكل عام في انديتها او اتحاداتها المحلية تعيش هذه الفوضى الا من رحم ربي .. ويمكن ان نذهب اكثر من ذلك لنتحدث عن الرياضة السودانية كلها ونضرب العديد من الامثال حول مشاكل مالية كثيرة تصل في كثير من الاحيان الي حد الفساد وفي اتحادات كبيرة غير اتحاد كرة القدم ..

أقول ان الحديث عن الفوضى المالية في الرياضة السودانية او الاتحاد السوداني علي وجه الخصوص ليس بالجديد ولكن الجديد الذي نطرحه في سلسة اخبارنا في هذه الصحيفة او تلعيقنا علي الاخبار في هذه المساحة هو المستندات التي ننشرها والارقام المدعومة بالتفصيل .. فلأول مرة يتم الكشف بالتفصيل عن الاموال التي يتلقاها الاتحاد من الفيفا .. قيمتها ووقت استلامها وتاريخ وكيفية سحبها .. ولاول مرة تقريبا تخرج مستندات واضحة وصريحة تتحدث عن فوضى مالية كبيرة في اتحاد الكرة ..

وانا اخوض في هذا الغموض اتلقي الكثير من التحذيرات من اصدقاء وقراء مشفقين او خائفين على رد فعل الاخرين او انصار الذين نكتب عنهم .. واود هنا ان اشكر كل الذين يعتقدون بانني اعرض نفسي للخطر مؤكدا علي حقيقتين .. الاولى بان الذي يريد ان يصبح صحفيا يكتب في القضايا الكبيرة عليه ان يتحمل .. والثانية أنني لم اتعرض حتي الان لاي نوع من انواع التهديد معنوي او لفظي او نوع من انواع الاعتداء من الذين اكتب فيهم وفي مقدمتهم الاخ العزيز اسامة عطا المنان وبقية قادة الاتحاد مجدي ومعتصم والطريفي او غيرهم . واعتقد ان هولاء علي يقين بانني اكتب للمصلحة العامة وانني لا اسعى لمكسب شخصي او لي عداء سابق معهم بل بالعكس هم اخوة واصدقاء .. والتاريخ يثبت بانني تناولت الكثير الكثير من هذه القضايا من قبل حتى وانا في بداية عملي في الصحافة الرياضية حيث كتبت عن الفوضى في التعامل مع اموال (حليب الهلال ) وانتقدت الزعيم الراحل الطيب عبد الله رغم مكانته الكبيرة في المجتمع الهلالي وعلاقته الخاصة بوالدي عليهما الرحمة .. ثم كتبت عن التصرف الفردي للامين البرير في دكاكين الهلال وعندما تبرع من يتبرعون في مثل هذه المواقف بالهجوم علي شخصي قال لهم الزعيم الراحل ( لو لم يكتب ود عزالدين هارون مثل هذا الحديث فمن يكتبه) ونلت جائزة افضل اداء رياضي في عام 1999 من خلال التركيز علي اموال الهلال ونشر ميزانية النادي بعد ان استطعت الحصول عليها بطريقة مازالت تثير استغراب الاخ العزيز الامين البرير الذي غضب مني اشد الغضب في ذلك الوقت وحرك ضدي الته الاعلامية وكل الذي حدث ان الحقيقة ظهرت وانني الان صديق واخ للامين البرير .. ثم كتبت في اموال الهلال وتأجير طائرة لبورتسودان ايام الاخ العزيز محمد حمزة الكوارتي وغضب الكوارتي ايضا وحرك الته الاعلامية ضدي .. وكتبت عن المنشآت في المريخ وفضحت الكثير من الفوضى المالية ثم توليت مع الاخ عصام مسكين قضية المظلة وتهديدها لحياة الناس اذا تم تركيبها بالطريقة التي كان السيد جمال الوالي يريد ان يركبها بها .. وفي النهاية انتصر مسكين لفكرته بمساعدتنا والحمد لله .. وكتبت الكثير عن الاموال في عهد جمال الوالي والمنشآت وتحملت ما تحملت حتى ان اقرب الزملاء كان يكتب عن انني استقصد جمال الوالي ولم اهتم .. وعندما قرر جمال ان يستقيل ويترك المريخ لم الاحق اخباره بعد ذلك ولاول مرة اذكر اسمه منذ ان ترك المريخ هذه مجرد امثلة عابرة اتذكرها وانا اكتب في هذا العمود ومنها انني كتبت عن عدم تقديم ميزانية واضحة التفاصيل بعد المعركة الانتخابية الكبيرة في الهلال بين الارباب وطه علي البشير وكان امين الخزانة الاخ احمد عبد القادر.. وكتبت عن دخول رجال الاعمال الذين يظهرون فجأة في الوسط الرياضي وضربت المثل بتحذير الفيفا من غسل الاموال عبر الرياضية وغضب احد رجال المال من حديثي هذا وحرك اجراءات قانونية ضدي ثم دافعت عن نفسي وتوقف البلاغ في مرحلة النيابة .. وكتبت الكثير عن الميزانيات في الاندية والاتحادات وكشفت الكثير من الفوضي المالية او الفساد وكتبت عن اتحاد محلي نال عدد من ضباطه (عمولة) في عملية تأهيل وتوقفت بسبب خوف مصدري بعد ان تم تهديده وبعد ان كدنا نفضح هؤلاء بالمستندات ! وكتبت عن قضايا كبيرة في ايام صلاح ادريس في الهلال وتعرضت للاساءة والاتهام والايحاء بان عربتي الكورلا التي اشتريتها من حر مالي ومازلت اقودها هي (دولارات) صلاح .. وفي النهاية انا موجود وعربتي موجودة وخطي المهني كما هو ومازلت اكتب في نفس القضايا ..

أقول بانني سوف اواصل في فتح ملف اموال اتحاد كرة القدم .. لا بالاساءة ولا بالتجريح ولا بالحديث عن اشياء شخصية .. فانا لا اعرف فاحش الكلام .. اتحدث في هذا الملف بلغة الارقام ..بشجاعة ولا اخاف احد ولا ارد علي ساقط القول ولا التفت له وفي كثير من الاحيان لا اقرأ نهائيا لمن يريد ان يشغلني بمعارك انصرافية .. من كان يريد الدفاع او التوضيح فالارقام فقط .. وباختصار شديد .. نحن نتحدث الان عن ان اموال الفيفا يتم سحب معظمها عن طريق وكالة تاكس .. الارقام تقول ذلك .. واموال الاتحاد يتحكم فيها اسامة عطا المنان بشكل غريب .. والصرف علي البعثات والمعسكرات يثير اكثر من علامة استفهام .. من حقنا ان نطرح ذلك فالمال مال عام .. ومن حق اسامة او من يريد الدفاع عنه ان يرد بالارقام وفي النهاية الحقيقية اكبر من خالد عزالدين واسامة ..

قصدت ان اشرح فكرتي العامة فهناك شباب جدد لم يعيشوا معنا التجارب السابقة .. وقصدت ان اوضح مرة اخرى عدم (شخصنة) القضايا خصوصا وان المستندات التي سيتم نشرها في الايام القادمة ستكون اكثر اثارة من التي تم نشرها او هكذا يخيل لي !!

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY