الليلة ما في زول فينا عاوز يجيب سيرة (شيبوب)

83 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 دجنبر 2015 - 9:43 مساءً
الليلة ما في زول فينا عاوز يجيب سيرة (شيبوب)
  • اذا جاءت ذكرى (الزهور) لا بد انك سوف تتوقف عند (رمضان حسن)..الذي احسبه منح (الزهور) امساكية (العطر) ..وهو الذي جعل لشذاها تلك الرائحة النفاذة.
  • واذا ذكرت الزهور لا بد ان تذكر قول الاستاذ حسين خوجلي الذي كتب يوما برؤية نقدية بديعة قائلا : (ان رمضان حسن عندما ظهر باغنية (الزهور صاحية وانت نائم) ناس احمد المصطفى وابراهيم الكاشف ما عرفوا يودوا وشهم وين؟).
  • اثباتا لاغنية جاءت برقة مدهشة لتعاتب طرف اخر ينوم في حضرة الزهور.
  • والنوم هو اخر درجة في اللامبالاة.
  • نحن بطبعنا لا نحفل بالزهور كثيرا ولا نهتم بها ..وربما من باب (العين الحمراء) والاقتضاب ألا نتوقف عند (زهرة) وإلا حسب عليك ذلك جنوح الي (الحنكشة) والرومانسية المرفوضة.
  • الطبيعة السودانية نفسها تقسو علي (الزهور)…ونحن اقرب من حيث قسوة الطبيعة للصبار وشوك الكتر والطندب.
  • والطندب شجر يغالب التصحر والعيش بخضرة دايمة.
  • مع هذا نجد ان شعراء الاغنية السودانية احتفوا بالزهور كثيرا وجعلوها احدي المنابر العاطفية الهامة في الاغنية.
  • الشاعر عبدالرحمن الريح كان من اكثر الشعراء اهتماما بما تخرجه الطبيعة من جماليات.
  • هو يعتني بذلك كثيرا …وعندما لا يجد ما يهوي علي الطبيعة هو قادر علي صناعة ذلك عبر كلماته.
  • اغاني عبدالرحمن الريح التي جاء فيها بالزهور تحس بعطر الزهور فيها من قوة الطرح.
  • لذلك اغنيات عبدالرحمن الريح لها (شذي خاص).
  • يخيل لي ان عبدالرحمن الريح لو كتب عن (العُشر) لجعل للعُشر زهورا تضاهي زهور الياسمين.
  • انظر الي (الرقة) التي اوجدها عبدالرحمن الريح في (الزهور صاحية وانت نائم)..الاغنية التي تغني بها رمضان حسن.

والزهور صاحيه و انت نايم

داعبت شعرك النسايم

و ايقظك صوت الحمايم

الزهور صاحية فى الخميل

و انت فى نشوى يا جميل

قمت من مرقدك تميل

تعتدل فى المشى و تميل

  • اغاني عبدالرحمن الريح تمتلك لخاصة نادرة …اذ تقفز اغنيات عبدالرحمن الريح من منطقة (السمع) الي منطقة (الشوف).
  • لذلك فان اغنيات عبدالرحمن تشاف ولا تسمع …وبالتأكيد ليس من راى كمن سمع.
  • اغنية الزهور صاحية وانت نايم قدمها رمضان حسن في عام 1951م عندما اعتصم فناني الاذاعة عن الغناء فكان اللجؤء لعبدالرحمن الريح ليقدم (باقة) من الاغنيات باصوات فنية كانت مغمورة وقتها.
  • هذه الاغنية التي قدمت قبل 64 عاما فيها من اللطف ما لا تتوقعه ان يكون في ذلك الزمن ..فيها رومانسية الافلام الاجنبية التي تتخللها الموسيقي الكاسوليكية.
  • تخيلوا ان في ذلك الزمن يخرج شاعر ويقدم هذه الاغنية اللطيفة التي تفيض من الرقة.
  • الاغنية اذا عدلناها بحسابات مشاعر هذا الزمن سوف تصبح هكذا (الزهور صاحية وانت شاخر).
  • الروعة ان عبدالرحمن الريح ربط بين الصحيان والزهور..والزهور تصحي في اوقات حاضرة ..في الصباحات المشرقة ..وفي الربيع والاجواء الخريفية التي تكون الزهور فيها تتدفق بالحياة.
  • عليه نجد ان الصباحات دائما مرتبطة بالزهور.
  • في حضرة تلك (الصحوة)….كان هو ينوم.
  • من دون شك فان هذا (برود) ليس بعده شيء غير (النوم).
  • نعود الي رمضان حسن الذي كان صاحب صوت خامل في (الشقشقة).
  • كأنه كان علي اتفاق مكتوب بينه وبين العصافير ليخرجا لنا صوت يجعل (التغاريد) تتشابه علينا.
  • رمضان حسن اسس في الاغنية السودانية لاغنيات استطاعت ان تكون علامة في المكتبة الغنائية.
  • مما شك فيه ان اغنية (الزهور صاحية وانت نائم) تدخل ضمن روائع الغناء السوداني وتقف شاهدا لروعة ليست بعدها روعة.
  • كذلك تعتبر اغنية (الامان) من روائع الغناء.

فيك صور المحاسن ظهرت لي عيان

موسيقى حديثك مع سحر البيان

وإذا مال قوامك يا زين الحسان

روحي تسيل عواطف وقلبي يذوب حنان

وأنا كيف ما أخافك ..من ما طرفي شافك

ما حبّيت خلافك.. حبّك منيتي

وفرضي وسنّتي وناري وجنّتي

  • تلك الاغنية هي الاخري لا تستطيع ان تسمعها ..تلك الاغنية تشاهدها.
  • اعتقد ان اغنية الامان سبقت كل الاغاني العربية وغير العربية عندما قدمت (فيديو كليب) في كلماتها.
  • بعد هذه الكلمات التي يكسوها لحن خالب .. اظنك تيقن انها لا تحتاج الي عرض ..فهي تغني عن الصورة.
  • كذلك قدم رمضان حسن اغنية (انا سلمتو قلبي) الاغنية التي كتبها علي محمود التنقاري.
  • الاغنية تلك يتغني بها الان الفنان القامة محمد الامين بصورة يغلب فيها الحضور ..ويفتح منافذ شتي للهوي علي القلب.
  • رمضان حسن ..فنان لم نحسن انصافه.
  • في زاوية اخرى.
  • وجانب تاني.
  • هذه الثنائية.
  • تبقي ثنائية محمد وردي واسماعيل حسن من اشهر ثنائيات الغناء السوداني..وهي قد اثرت الساحة الفنية كثيرا مثلها..مثل ثنائية عثمان حسين وحسين بازرعة وعثمان الشفيع ومحمد عوض الكريم القرشي.
  • تلك الثنائيات…ثنائيات مميزة وضعت بصمتها في خارطة الغناء السوداني وقدمت لنا ابداع تستطيع ان تتبين ملامحه متي ما وجدته او استمعت اليه.
  • ثنائية محمد وردي شابها صراع كبير غير تلك الثنائيات المذكورة اعلاه.
  • ولعل الصراع الي الان يبقي بين الناس..في من صنع نجومية الاخر؟.
  • وردي صنع نجومية اسماعيل حسن؟…ام اسماعيل حسن هو الذي صنع نجومية وردي؟.
  • الثابت ان (شاعرية) اسماعيل حسن باقية..إلتقي بوردي ام لم يلتق به…غني له الاخر او لم يغن.
  • وكذلك فان (فن) وردي وروعته باقية…التقي باسماعيل حسن او لم يلتق به…غني له او لم يغن.
  • اذن الثابت هو شاعرية اسماعيل حسن وابداعه…كذلك فان فن وردي وابداعه هو الاخر لا خلاف حوله.
  • قد يكون اسماعيل حسن محظوظ لأنه التقي بالفنان الكبير محمد وردي…وبنفس هذا الحظ الذي مهد للقاء اسماعيل حسن بمحمد وردي كان الاخر ايضا محظوظ وهو يلتقي بالشاعر الكبير اسماعيل حسن.
  • شعر اسماعيل حسن…ساعد في صنع (نجومية) وردي والعكس صحيح فان صوت وردي والحانه والكارزيما التي يتمتع بها وردي ايضا كان لها ان تساعد في صنع (نجومية) اسماعيل حسن.
  • لو لم يغن محمد وردي لاسماعيل حسن لفقد محمد وردي الكثير وتاريخ وردي الغنائي يقوم علي اغنيات اسماعيل حسن…كذلك فان اسماعيل حسن كان سوف يفقد اكثر لو لم يغن له وردي…لأن محمد وردي منح قصائد اسماعيل حسن (حياة) بصوته المتفرد والحانه الساحرة.
  • وكنا سوف نخسر الكثير لو لم يلتق اسماعيل حسن بمحمد وردي..اذ يعتبر الخاسر الاول هو (الشعب السوداني).
  • لقاء وردي واسماعين كان (قدرا) لا بد منه ليكون كل ذلك الابداع.
  • المعروف ان خلافا وقع بين وردي واسماعيل حسن امتدت قطيعته لـ 13 عاما…اتجه فيها وردي الي شعراء اخرين مثل الدوش والحلنقي فجدد طبيعة اغنياته واضاف لها.
  • في الوقت الذي اتجه فيه اسماعيل حسن لاخرين ليقدم هو الاخر اغنيات بشاكلة جديدة مع فنانين اخرين..حيث غني له احمد فرح الذي جاء ليحل محل محمد وردي لكن فشل احمد فرح رغم موهبته الكبيرة وذلك لانه وضع في منافسة مع محمد وردي وقد رحل احمد فرح بعد ان قدم اعمال جيدة.
  • كذلك غني لاسماعيل حسن حمد الريح ومحمد ميرغني واخرين.
  • واعتقد ان خلاف وردي واسماعيل حسن اضاف للطرفين ولم يخصم منهما شيء ليعودوا بعد هذه القطيعة باغنية (وا أسفاى) لتنهي تلك الاغنية قطيعة 13 عاما.

وحاتكن انتو وا اسفاى

ارادة المولي رادتني وبقيت غناي

اسوي شنو مع المقدرو براهو الواهب العطاى

وا أسفاى…

  • ان اغنية (وا اسفاى) تثبت ان اسماعين حسن يتطور من اغنية الي اغنية…وهي تتطور طبيعي لاغنية تعتبر من بين اخرويات اعماله الغنائية الجميلة.

وا أسفاى إذ ما شفت ناس سمحين

يتاتو..يتاتو زي قدلة جنى الوزين

تلاقي قليبي يرمح جاى ويرمح جاى

حليل الكان بيهدي الغير صبح محتار يكوس هدّاي

من ناس ديلا وا اسفاى ومن زي ديلا وا أسفاى

  • هذه الاغنية من الاغاني الصعبة ..التي لا يستطيع ان يتغني بها غير محمد وردي..ولا عجب من ذلك فهو من وضع إلحانها..ليثبت بها وردي قدرته الكبيرة في اداء كل اشكال الغناء الحديث.
  • المعروف ان العلاقة بيين وردي واسماعيل حسن بدأت من اغنية (الحب والورود) والتي تعرف عند الناس باغنية (يا طير يا طاير)..اذ تعتبر الاغنية من اوئل اغنيات وردي…وكان لحنها قد وضعه خليل احمد.

يا طير يا طاير خوفي بس تنسى الكلام

يوم تشوفو هالي زي بدر التمام

في جبينو نور يشع يضوي الظلام

وفي عينو يرقد الشوق والغرام

حبي عارف انو في صمتك كلام

  • الاغنية فيها ترحال جميل..يحكي عن الاشواق عبر سيناريو وحوار رائع.
  • اغنية (لو بي همسة) اغنية يجب ان نتوقف عندها فهي مع تسلسلها الحواري الذي يحكي عن الحياء والتوسل للاستماع الي كلمة الحب..نجد ان الاغنية وضع لها محمد وردي لحن يعتبر من اروع الالحان علي الاطلاق.
  • كفي ان الفنان الكبير محمد الامين قال انه تعلم عزف العود من خلال هذه الاغنية…ومحمد الامين الان كما قيل من افضل الذين يعزفون العود في الوطن العربي.
  • ……

                  و

  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
  • عليكم الله هسع العمود دا كلو فيه كلمة واحدة عن (شيبوب).
  • ….
  • السيدة (ل) – والله ما تقولي حاجة.
  • وقرّط على كدا.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.