الهواية تدفع المواهب للهروب

88 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 دجنبر 2015 - 5:27 مساءً
الهواية تدفع المواهب للهروب

احداث الساعة في الساحة الكروية

نحن ندق ناقوس الخطر

الهواية تدفع المواهب للهروب.. وحق الرعاية يشمل كل الاندية التي ساهمت في تطوير مستوى المحترف

في اتحاد الخرطوم والاتحاد العام تقرير مصير في يونيو واغسطس

النجومية في التدريب اصعب يابرنس

اعداد : عبده فزع

باستثناء السودان

المواسم الكروية في كل الدنيا يتوالى انتهاؤها في المواعيد المحددة والمرسومة لها سنويا باستثناء السودان لان الدوري الممتاز اكبر بطولة قومية بالسودان لا يعلم احد متى ستكون نهايته وما ان يبدأ الدوري عندنا حتى نجد ناديين وربما ثلاثة في ناحية، والاندية المنزوعة الدسم في الناحية الاخرى تتقاتل على عدم الهبوط وحتى الاندية الثلاثة كاملة الدسم باتت تقبل القسمة لنجد واحد منها في ناحية الصدارة والاثنين في الناحية الاخرى يتصارعان على المركز الثاني ربنا يعمر اتحادنا الهمام.

لم يستمر مع هلال الساحل لاكثر من 3 اشهر

الفيفا خرق لائحته للاعارة في حالة طارق التائب

حددت لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا شروطا تحكم عملية اعارة لاعب من نادي الى اخر بمدة ادناها عاما واحدا فقط، واذكر جيدا ان الفيفا خرق لائحته في حالة لاعب نادي الهلال السعودي والليبي الاصل طارق التائب قبل عدة سنوات مضت حين صدرت في حقه عقوبة الايقاف لثلاثة اشهر، وسعى نادي الهلال السعودي لاعارته لناد اخر للاستفادة من خانته حتى يتمكن من التعاقد مع لاعب اخر في خانته وبالفعل نجح في اعارته لنادي الهلال بورتسودان، ولعب المرحوم طيب الذكر الراحل سليمان كير رئيس نادي هلال الساحل دورا رئيسيا في هذه العملية وبعد ان قضى اللاعب طارق التائب فترة الثلاثة اشهر طلب نادي الهلال السعودي من الاتحاد السوداني الذي كان يراسه في ذلك الوقت الدكتور كمال شداد اعادة اللاعب الى صفوفه مجددا بعد اعارته المؤقتة، الا ان دكتور شداد رفض ذلك واصر على اكمال اللاعب التائب المدة المتفق عليها بين الناديين وهي عاما حسب ما تنص عليه لائحة الفيفا باعتبارها قانون واجب النفاذ، الا ان المفاجأة جاءت من فيفا باصداره قرارا استثنائيا بتوجيه الاتحاد السوداني بارسال بطاقة اللاعب لنادي الهلال السعودي بناء على رغبة اللاعب طارق التائب.

لوائح الفيفا واضحة

حق الرعاية يشمل كل الاندية التي ساهمت في تطوير قدرات اللاعب

اعطت لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا الحق اللاعبين الهواة في التعاقد مع الاندية بعقود رسمية وليس من حق اي نادٍ الابقاء على اي لاعب هاو يرغب في تعديل وضعيته، كما اعطت لوائح الفيفا الحق للاندية في الحصول على تعويض مادي مناسب محدد بشروط نظير قيام كل نادي في المساهمة في تطوير قدرات اللاعب الهاو حتى وصوله الى سن 23 سنة عند احترافه، ويشمل المقابل المادي كل الاندية التي لعب لها اللاعب وبذلت مجهودا حتى وصوله الى النجومية وهذا منصوص عليه في لوائح فيفا والغريب حقا ان الاندية السودانية تجهل هذ الحق المكفول لها قانونا.

نحن ندق ناقوس الخطر للاندية

الهواية تدفع المواهب للهروب

نحن ندق ناقوس الخطر.. ونصرخ انقذوا الكرة السودانية من الكارثة .. الكارثة هي ان اللاعبين الموهوبين الذين يلعبون لانديتهم بصفة الهواية والذي تجوز له القوانين واللوائح بالانتقال لاندية اخرى بصفة الاحتراف بعد تغيير هويتهم ولذلك فان الاندية مطالبة بالتعاقد مع لاعبيها الموهوبين منعا لهروبهم لان العقد كما تنص عليه القوانين هو شريعة المتعاقدين.

جمعيتهما العمومية تقرر

يونيو واغسطس يحددان مصير اتحاد الخرطوم والعام

خلال شهري يونيو واغسطس من العام الجديد 2016 يتحدد مصير مجلس ادارتي اتحاد الخرطوم المحلي والاتحاد العام لكرة القدم السوداني، عبر جميعتهما العمومية لتحديد خط سير الكرة الخرطومية والكرة السودانية عامة لتقول اندية الخرطوم والاتحادات المحلية الولائية كلمتها في الاتحادين، وان كنا بصدد الحديث عن الاتحاد العام فان الحقائق تقول اما السقوط للهاوية او تصحيح المسار، ورحيل هذا الاتحاد يعطي الشارع الرياضي ارتياحا فتغيير الافراد ليس مهما بقدر تغيير السياسات والفكر السائد لدى الجميع واتمنى ان تختار الجمعية العمومية للاتحاد العام الرأي الاصلح حتى يتسنى لها اختيار مجلس قوي يستطيع ان يخطط للمستقبل الكروي السوداني، خاصة ان اتحاد الكرة الحالي لم يقم بالمطلوب ولم يزرع في الملاعب سوى الفشل وتواصل الانهيار على مستوى المنتخبات الوطنية لاسيما وان سيئات اداريي المجلس الحالي لاتحاد الكرة كثيرة لا مسابقات محترمة ولا تحكيم جيد تخبط اداري ومجاملات واشياء اخرى كثيرة تتطلب رحيلهم.

لكل شيخ طريقته

غارزيتو يلعب بالحب والكراهية مع اللاعبين

قبل الحديث عن نوعية العلاقة التي كانت تجمع بين المدير الفني السابق للمريخ الفرنسي غارزيتو لابد من الاعتراف بان الفرنسي هو المدرب الوحيد الذي احدث نقلة نوعية في المريخ خلال موسم واحد فقط، حيث قاده في الموسم المنصرم للوصول الى نصف نهائي دوري الابطال الافريقي لاول مرة في تاريخ النادي اضافة للحصول على بطولتي الدوري الممتاز وكاس السودان ورغم كل شهادات التقدير والاعجاب التي يستحقها فان علاقته مع لاعبيه كان لها وجهان الوجه الاول ان بعض اللاعبين يحبون الفرنسي والوجه الاخر يتلخص في ان بعض اللاعبين يكرهون المدير الفني ولا يطيقون التعامل معه، والوجه الاول يتمثل في اللاعبين الذين يجدون انفسهم في التشكل بصفة دائمة بصرف النظر لمستواهم وادائهم، حيث ينالون النصيب الاكبر من حب المدرب مثل الحارس الاوغندي جمال سالم وامير كمال وضفر ورمضان عجب وسلمون جابسون وبكري المدينة وديديه، ومبررات هذا الحب من وجهة نظر الفرنسي هي الروح القتالية التي يتميز بها هؤلاء اللاعبون والوجه الاخر في علاقة غارزيتو باللاعبين، هو ان بعض اللاعبين لا يطيقون المدرب الالماني ويكرهون التعامل معه وربما تكون مشاعر الكراهية متبادلة بين الطرفين وهذه المشاعر نتاج طبيعي لكون هؤلاء اللاعبين اصدقاء دكة الاحتياطي ولا يحصلون على فرص متساوية مع بقية زملائهم رغم التزامهم في التدريبات.

الاحداث متلاحقة في اتحاد الكرة

شهد اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية العديد من الاحداث المتلاحقة بداية من الاجتماعات الساخنة لمراجعة تشكيل الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية المختلفة ومرورا بالخطاب الذي تلقاه اتحاد الكرة من نظيره الجنوبي بشان احتجاجه بالتجاوزات التي ترتكبها الاندية السودانية بتسجيل لاعبيه الجنوبيين بطرق غير مشروعة.. ونهاية باتهام رئيس نادي الهلال السيد اشرف الكاردينال لاتحاد الكرة بخداعه في قضية الموسم الكروي المنصرم وتنصل الاتحاد عن الالتزام بعدة بنود اساسية تم الاتفاق عليها في حل قضية الموسم وهدد الكاردينال اتحاد الكرة باستمرار انسحاب الهلال من الدوري الممتاز المقبل.

شكاويه ما زالت قائمة

ما هو الجديد في اتحاد الكرة لعودة مازدا

لا اعتقد ان هناك جديدا في اتحاد الكرة يستوجب عودة المدير الفني للمنتخب الوطني محمد عبد الله مازدا لقيادته مجددا فالمشكلات التي دفعته للابتعاد لا تزال موجودة والمتمثلة في عدم وجود الامكانيات المالية للصرف على المنتخب وبرنامجه ومعسكراته وسفرياته.

المنشطات هذا المرض اللعين في الملاعب

يوسف بلايلي لاعب اتحاد العاصمة الجزائري لن يكون الاخير الذي يتلوث تاريخه بتعاطيه المنشطات بايقافه عن ممارسة الكرة لمدة اربع اعوام بعد ان تم اكتشاف تعاطيه للمنشطات مع ناديه خلال مشاركته في دوري الابطال الافريقية الاخير وسوف ياتي بعده كثيرون اذا لم يتصدى بكل حسم ويحارب بكل قوة هذا المرض اللعين اهمها ان يكون لدينا معمل للمنشطات رغم تكلفته العالية.

انقسام في اتحاد الكرة

مدرب المنتخب الاول.. وطني ام أجنبي؟

من جديد عاد ملف المدرب الوطني يفرض نفسه على سطح مناقشات الكرة السودانية بعد اخفاقات المنتخب الوطني في المنافسات المختلفة، حيث انقسمت الاراء بين مؤيد ومعارض لتعيين مدير فني اجنبي للمنتخب الاول لكرة القدم.. الانقسام لم يكن على صعيد لجنة المنتخبات الوطنية التي يقودها الاستاذ الطريفي الصديق والذي طالب بضرورة الاستعانة بمدرب اجنبي للمنتخب الوطني بعد عودته مع بعثة المنتخب من رحلة اديس ابابا بعد مشاركة المنتخب في بطولة سيكافا والتي ودعها المنتخب في نصف النهائي ولكن على مستوى قادة الاتحاد حيث يعود يصر رئيس الاتحاد على وجود المدرب الوطني في قيادة المنتخب بحجة عدم قدرة الاتحاد في الايفاء براتب مدرب كفء يكلف راتبه الشهري 25 الف دولار بجانب المخصصات الاخرى، وقد علمنا ان مازدا لم يمنح اتحاد الكرة موافقة نهائية بشان عودته لتولي مهمة تدريب المنتخب مجددا ويبدو ان مازدا يريد اولا الاطمئنان على ان الاسباب التي دعته لتقديم استقالته قد تم حلها والا فانه لا معنى لعودته خاصة ان المدرب الوطني لا يحظى بالمساندة المطلوبة بعكس المدرب الاجنبي عملا بالقول (لاكرامه لبني وطنه).

النجوم.. والخوف

برغم انهم نجوم في مجالهم ويتأثرون باعجاب محبيهم فان لكل منهم نقاط ضعف لا تظهر الا من خلال معايشتهم او سؤالهم عنها لاننا لا نرى الا جانباً واحدا في حياتهم وهو الجانب العملي، ولكن لانهم بشر مثلنا يخضعون لمؤثرات ويشعرون بالخوف وربما من اضعف المخلوقات ومن خلال معرفتي بالكثير من النجوم السابقين بالاندية المختلفة فان ذاكرتي تختزن بالكثير من المواقف المثيرة والمضحكة سوى من خلال رحلات داخلية او خارجية ساروي الكثير منها لاحقا.

النجومية في التدريب اصعب يابرنس

البرنس هيثم مصطفى كان نجما متوهجا في الملاعب ويتمنى ان يحقق نفس التوهج في التدريب وهو يخطو خطوته الاولى مع ناديه الذي قدم له عصارة جهده طوال 17 عاما وانضم الان للجهاز الفني للهلال ويسعى لتحقيق طموحاته بالتدرج رغم ان النجومية في التدريب اصعب مما حصل عليه البرنس كلاعب، وهو بالقطع الهدف الذي يسعى اليه البرنس لتحقيقه بعد ان بنى اسمه في الملاعب بجهده وعرقه وفي مشواره التدريبي لا يملك سوى الجهد والمثابرة والاصرار، وختاما انصح البرنس بعدم التعجل وطالما ان كل خطوة يخطوها في مجاله التدريبي الجديد تزيد من خبرته وتضيف الى رصيده فهذا يعني انه سيصل في النهاية الى هدفه.

خليفة الوالي لرئاسة نادي المريخ..!

لا شك ان رئيس المريخ السابق الدكتور جمال الوالي عمل باخلاص وضحى بالغالي من اجل النهوض بنادي المريخ طوال 14 عاما دون ان يبحث عن اعماله الجليلة ودون ان يرفع الشعارات الخادعة وضحى من اجل رفع شان ناديه وبات الجميع في المريخ يتساءلون من يخلف الوالي بعد انتهاء فترة تكليف لجنة التسيير التي يقودها ونسي ويستعد الكل لاجراء الانتخابات لاختيار مجلس ادارة جديد يقود النادي في المرحلة القادمة.

اتحاد الكرة من ازمة الى ازمة اخرى

يبدو ان من مصائب اتحاد الكرة كثيرة فما من مشكلة او ازمة تواجه اتحاد الكرة وياتيه الانقاذ والخلاص فتاتيه ازمة جديدة فينسى الناس القديم وينشغلون بالجديد.

اتحاد الكرة يعاني ازمة فقر في التخطيط

يعاني اتحاد الكرة منذ مجيئه وتسلمه للسلطة ازمة فقر في التخطيط رغم ان لدينا خبرات عديدة قادرة على التخطيط الدولي خارج اسوار الاتحاد مثل الخبير الكروي العالمي الدكتور كمال شداد ومشكلتنا في الانتقاء واختيار الاشخاص الذين يقومون بهذه المهمة.

الاحتراف بالسودان لا ينفذ

في السودان احتراف لكنه لا ينفذ بطريقة سليمة لان النفس قصير بالاضافة الى عدم وجود وعي من القائمين على الامر.

الديبة اول المستقيلين

كيف يختار اتحاد الكرة اجهزة المنتخبات قبل موافقة المدربين؟

كيف يختار اتحاد الكرة الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية قبل ان يحصل على موافقة المدربين لتولي هذه المهمة؟ والدليل على تخبط اتحاد الكرة اعتذار الكابتن محمد محي الدين الديبة عن قبوله مهمة توليه تدريب منتخب الشباب.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.