ريان: “الجزولي” علمني الوقوف امام “الكاميرا”

138 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 دجنبر 2015 - 1:06 مساءً
ريان: “الجزولي” علمني الوقوف امام “الكاميرا”

نجمة فضائية “قوون” في اطلالة مختلفة عبر “الجوهرة”

ريان: “الجزولي” علمني الوقوف امام “الكاميرا”

إنطلقت من “تلفزيون الولاية”.. وجدت نفسي في قناة “قوون”.. وسعيدة بتقديمي لـ”برنامج” تبثه “3” فضائيات

  حوار: مروة الزين – عدسة: أنس فلاش

وسط زحام الوجوه الاعلامية والمذيعات الموجودات حاليا في الساحة، فان المذيعة الشابة ريان الطاهر، استطاعت ان تجد لها مكانا  بينهن بتقديمها والذي ميزها عن بقية زميلاتها المذيعات.. لم تكمل الإعلامية ريان عامها الأول منذ ظهورها على شاشة قناة قوون لكنها اثبتت قيمتها الحقيقية في القناة بفضل حضورها الجميل وامتلاكها عقلية تحمل الكثير من الطرح الجيد.. زارت مباني صحيفة “الجوهرة الرياضية” في  حوار تعريفي دار حول بداياتها وطموحاتها.. وأخذنا منها رأيها في الحياة الإعلامية.. فكان هذا الحوار

* نريد ان نتعرف عليك اكثر.. من هي ريان..؟

– ريان الطاهر.. درست حاسوب وتقنية معلومات.. بدات مجال التقديم التلفزيوني من قناة “الخرطوم”  قدمت عدة برامج منها هذا المساء واشتغلت برنامج حياتنا واسمار في دينار  وغيرها من البرامج، ثم التحقت بالعمل مؤخرا  للعمل  بفضائية قوون، وحاليا اقدم  مساء النيل.

*لماذا اختارت ريان مجال التقديم.. وماذا يعني لها هذا المجال..؟

– مجال الإعلام بصفة عامة والتقديم بصفة خاصة.. كان حلما راودني منذ الصغر ووضعته هدفا أمامي بذلت جهدا كبيرا إلى أن استطعت تحقيقه وأنا أحب جدا مجالي وعملي وهذا ما يجعلني اتطور بسرعة وأتمنى النجاح .

*هل لايزال المجتمع ينظر للمذيعة بشيء من التوجس..؟

-اعتقد ان النظرة تغيرت مؤخرا؛ إن العمل مذيعة بالتلفزيون مسؤولية ضخمة حيث إن المذيعة يجب أن تقدم للجمهور شيئا جديدا، كما أن عليها أن تلتزم بضوابط مهنية واخلاقية  عالية ويجب  ان تكون المذيعة  مثقفة وتقرأ حول الموضوع الذي ستناقشه الحلقة.

*هل توفر “قناة قوون” ما تطمحين إليه ؟

– أنا سعيدة بكوني من أسرة “قناة قوون ” وأعتبر نفسي محظوظة لأن التلفزيون الآن يعطي الفرصة للشباب الطموح وهذا سمح لي بتعلم الكثير من الأشياء؛ وعبر صحيفتكم اوجه الشكر للاستاذ والشاعر المرهف الاحساس ازهري محمد علي ومدير البرامج الاستاذ معاوية صابر.

*هل يمكن القول إن بدايتك الإعلامية بدأت مع انضمامك إلى قناة قوون.. ؟

– تقريباً يمكنني قول هذا، وأتمنى أن أكون عند حسن الظن، وهنا أنتهز الفرصة لتوجيه التحية لطاقم العاملين بقناة قوون وبالاخص مخرج الروائع حسن مصطفى ولزوجته بالقاهرة متمنية لها عاجل الشفاء.. قناة أضافت لي الكثير من الخبرة والمعرفة حيث زادت من خبرتي في مجال الاعلام.

هل مازلت تخافين الكاميرا؟

– ابداً اصبحت اعشق الكاميرا، وحبي للعمل جعلني اتغلب على الكثير من الصعاب وهذا جاء بعد خوف دام لفترة قصيرة منها.

*لمن تدينين بالفضل بتقديمك للجمهور؟

– الاستاذ  عمر الجزولي.. لانه اخذ بيدي وعلمني كيف اقف امام الكاميرا وكيف اتعامل معها وكذلك جميع الاهل والاصدقاء.

*ماهي متطلبات الاطلالة الناجحة للمذيعة..؟

– يجب أن تكون لديها القدرة على إدارة الحوار بالإضافة إلى جمالية الطرح.

 *ما هي الأمنية التي لم تحققها ريان بعد ؟

– أمنيتي أن أكون إعلامية ناجحة ومحبوبة لدى الجمهور.

*من تلفت نظرك من الإعلاميات الموجودات على الساحة الإعلامية  الآن ولماذا؟

– ازدحمت الساحة بالمذيعات، وبالرغم من هذا من الصعب ان تلمسي التميز والاختلاف في مذيعة ما، لكن للخبرة مكانة والتحية للاستاذة إيناس محمد احمد؛ صاحبة الإطلالة التي لا تبهت، بل تزداد على مر السنوات ألقا وتميزا والمشاهدين بانتظار اطلالتها دائما.

*من مثلك الأعلى في مجال التقديم؟

– الاستاذ  عمر الجزولي الذي ساهم في تقديم العديد  من الاعلاميين.. وسوف يبقى فضله على كل لسان اعترافا بصنيع هذا الهرم الشامخ ،الذي طبع  اسمه في فضاء الاعلام بثقافته العالية وباسلوبه التعبيري الراقي.

*ما هي صفات فارس أحلامك..؟

– ما أريده هو رجل طموح  مثقف وكريم.. يكون متفهماً لعملي وطبيعته كي لا يقلص شخصيتي ويحد من طموحي.

*ماهو النادي الذي تشجعه ريان..؟

– انا هلالابية على السكين.. وبالمناسبة احرص على قراءة صحيفة “الجوهرة الرياضية” وبالاخص زاوية الاستاذ رمضان احمد السيد والاستاذ محمد عبد الماجد.

*هل انت مرتاحة حاليا في قناة قوون كمذيعة ؟

– نعم ولله الحمد مرتاحة كل الراحة فادارة القناة توفر لي كل سبل الراحة والاهتمام بي كمذيعة .

*ما هو طموحك.. وما الذي تريدين الوصول اليه؟

– ليس ثمة سقف معين للطموحات والأحلام لكنني  أطمح  بان يكون لي  برنامجا توثيقيا  يوثق لنجوم المجتمع والاعلام.

*ما الذي تفتقدونه في برامجكم المنوعة؟

في مساء النيل اعتذار الضيوف  في وقت متاخر لذلك نضطر لاعداد  فقرات تكون وليدة اللحظة ونحن نقوم باعدادها واحيانا نصاب بالارهاق.. ومع ذلك العمل ممتع.

*لماذا دخلت في مجال الإعلام ؟

أسرتي  شجعتني على دخول عالم الإعلام الواسع بالاخص والدي  زول قراي شديد؛ بوفر لينا الصحف والمجلات ونمى فينا حب الاعلام ايضا حلمت بان اكون مذيعة منذ  كنت طفلة

*حدثينا عن مشاريعك المستقبلية..؟

ـ على الصعيد المهني أنا حاليا اقدم مجلة زين التلفزيونية  تعرض على قنوات: “السودان والنيل الازرق وامدرمان”؛ هذا بالاضافة الى  مساء النيل على شاشة “قوون الفضائية”.. ووعدي للجمهور ببرنامج مميز قريبا سوف يعرض على شاشة “قوون”.

 هل من كلمة أخيرة؟

– أود أن أشكر اسرتي وقناة قوون؛ والصحفي محمد ابراهيم الحاج بجريدة المجهر السياسي ومعدة البرامج بقناة قوون اميرة عبد الرحمن على تشجيعهم لي وأعدهم بأن اطلالتي الجديدة ستكون قوية ومختلفة، وأشكر جريدة «الجوهرة»  على حسن الاستقبال وكرم الضيافة .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.