سبورت تكشف سر كره جماهير ريفربليت لميسي

0
74

بعد حادثة التعرّض لليونيل ميسي من قبل جماهير ريفر بليت  الأرجنيتيني والبصق عليه في مطار طوكيو، أضاءت صحيفة سبورت على قضية الكراهية التي يتعرّض لها ميسي في الأرجنتين وأسباب عدم تقدير الجماهير الأرجنتينية للاعب الذي يعتبره عشاق المستديرة أفضل لاعب في العالم.

وكشفت الصحيفة ان أسباب هذا الكره تعود الى طفولة ميسي ومعاناته مع مرض النقص الهورموني، حينها رفضت الاندية الأرجنتينية التكفّل بعلاجه في حين عرض عليه كل من ريفر وبرشلونة ضمّه والتكفّل بكامل النفقات، إلا أن ميسي، كما هو معلوم، فضّل مغادرة الأرجنتين والذهاب للاحتراف في برشلونة، الأمر الذي أطلق شرارة الغضب في بلاده.

وتابعت سبورت ان الأرجنتينيون يتهمون ميسي بالتقاعس تجاههم وأنه لا يُقدّم كل ما لديه لمنتخب بلاده، إذ يرى مشجعو بلاد الفضة ان ميسي قادر بمفرده على النهوض بمنتخب بلاده بمعزل عمن يلعب الى جانبه في الفريق، إلا انه يُفضّل إعطاء كل مجهوده للبلاوغرانا.

لكن ما غفلت عنه جماهير الأرجنتين هو ان ميسي في اوج عطائه عُرِض عليه اللعب للمنتخب الاسباني وكان سيحظى حينها بفرصة التتويج بكأس العالم وبلقبي يورو إلا أنه رفض وفضّل البقاء في منتخب بلاده الذي أوصله الى نهائيين متتالين هما كأس العالم والكوبا اميركا لكنه فشل مع رفقائه في الصعود الى منصة التتويج، ما فتح عليه أبواب حقد غير مسبوقة في الأرجنتين.

وفي آخر المقابلات التي أجراها ميسي، كشف أنه بات لا يرد على الاستفزازات والانتقادات الأرجنتينية لا بل انه بات يتعمّد عدم غناء النشيد الوطني قبل المباريات.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY