هيثم .. صفحة جديدة

0
67 views

 

كان من الطبيعي ان لا يجد قرار تعيين الكابتن هيثم مصطفى مساعدا للمدرب الفرنسي كافالي القبول من الجميع لان الانقسام كان ولازال موجودا منذ ان غادر اللاعب القلعة الزرقاء وانتقل الى العرضة جنوب مرتديا شعار الغريم التقليدي.

شخصيا لا ارى ان عودة اللاعب مرة اخرى من بوابة مساعد المدرب ستخلق ازمة كما ينظر لها البعض لان الوضع الجديد للاعب مختلف تماما عن مركزه السابق عندما كان قائدا ولاعبا مؤثرا ليس فقط في الملعب وانما خارجه .

هيثم بطبعه شخصية (مزاجية ) وهو متقلب الاطوار هذا ما عارفناه عنه عندما كان لاعبا , وهذه (المزاجية ) موجودة عند الكثير من لاعبي العالم المشاغبين , وداخل الملعب دائما نجد ان اللاعبين يحملون صفات ليست هي نفسها التي ترافقهم خارج الميدان .

التخوف من وجود هيثم في الجهاز الفني ليس له اي مبرر , ومن يتحدثون عن امكانية محاربته للاعبين كبار امثال مساوي وكاريكا اعتقد انهم بالغوا كثيرا , لان وضع اللاعب الحالي مختلف تماما وهو تعهد من خلال تصريحاته بفتح صفحة جديدة .

الحديث عن عدم امتلاك اللاعب لمؤهلات تدريبية وشهادات تمكنه من تولي هذا المنصب ايضا جانبهم التوفيق لان التدريب ليس مجرد شهادات , والكابتن هيثم لم يتم تعينه كمدرب اول بل هو مساعد لمدرب .

صحيح الكورسات التدريبية تمنح اللاعب المزيد في هذا المركز الجديد , ولكن نذكر البعض ان افضل المدربين في العالم حاليا لم يلعبوا كرة القدم بشكل احترافي وكانوا مجرد مشاهدين جيدين ومتابعين لكرة القدم بشكل دقيق وعلى راسهم مورينيهو الذي لم نشاهده كلاعب او اريغو ساكي الذي لم يكن لاعبا في الكرة الايطالية وبات مدربا شهيرا .

لا ننسى ان هيثم لعب للهلال طوال 17 عاما , ولم يكن لاعبا عاديا , ومر عليه عشرات المدربين من اجانب ووطنيين , وبالتاكيد ان البرنس استفاد من قدرات هؤلاء المدربين وحفظ طرق لعبهم واستفاد من استراتيجتهم وانضباطهم , وعلى راسهم الكراوتي برانكو الذي اعتبره من افضل المدربين الذين مروا على الفريق الازرق .

قبل اربعة سنوات تولى جمال بلماضي تدريب نادي لخويا القطري , وكان وقتها اعتزل الكرة قبل سنة ولم يكن حصل على اي شهادات تدريبية , لم يكن بلماضي يتواجد في المؤتمرات الصحفية بسبب عدم حصوله على شهادة A وكان مساعده هو من يتواجد مكانه , ورغم ذلك حصل المدرب الجزائري على لقب الدوري موسمين على التوالي .

هيثم سيفتح صفحة جديدة مع الهلال واذا كان البعض لازال غاضبا منه بسبب انتقاله الى المريخ , فالواجب ان نتذكر له 17 عاما قضاها في الهلال واسعد بها الملايين , واذا كان انتقال اللاعب الى الغريم التقليدي غلطة كبيرة , فهو قد اعترف بها ومن الواجب عدم القسو عليه اكثر من اللازم .

وجود اللاعب كمساعد للمدرب في الوقت الحالي سيمنحه الفرصة للدخول في كورسات تدريبية ليستفد الهلال منه في السنوات القادمة , خصوصا وان شخصيته كلاعب لايختلف عليها احد , فهو يتمتع بصفة القيادة وقد يحقق نجاحا مثلما كان في المستطيل الاخضر .

قرار الادارة الهلالية كان شجاعا , ومن جديد الهلال يمنح الفرصة للاعب الذي سيكون مطالبا بمصالحة جماهيره من خلال اخلاصه في هذا المنصب الجديد وتقدم كل ما عنده من خبرات لفريقه ليساعده في الموسم القادم .

ادارة الهلال تدير كل الملفات الحالية استعدادا للموسم القادم بدقة عالية , ووضح تماما ان الكاردينال استفاد كثيرا من اخطاء الموسم الماضي الذي كان الاول له في قيادة الفريق الازرق , والاهم ان الفريق يسير في الطريق الصحيح ..

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY