هيثم مصطفى.. الساعد الأيمن للفرنسي كافالي

63 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 دجنبر 2015 - 2:15 مساءً
هيثم مصطفى.. الساعد الأيمن للفرنسي كافالي

الكاردينال يفجر أكبر المفاجآت قبل إنطواء 2015

هيثم مصطفى.. الساعد الأيمن للفرنسي كافالي

الهلال حرمه ختام “المسيرة”.. ومنحه أعظم “هدية”

العميد على خطى أسطورتي “الزعيم” و”مان يونايتد”.. والتحدي العنوان القادم

تقرير : الناجي الطيب

بلا سابق إنذار وبعد 24 ساعة فقط من تقديم الفرنسي جون ميشيل كافالي مديراً فنياً لفريق الكرة الاول بنادي الهلال، أعلن الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس الإدارة تنصيب هيثم مصطفى عميد لاعبي الهلال السابق مدرباً عاماً ضمن الطاقم الفني تأهباً للموسم الجديد، في خطوة تمثل إحدى أكبر المفاجآت قبل إنطواء العام 2015 بأيام قلائل، العودة للقائد الذي إرتبط بالجماهير على مدار 17 عاماً كان من المنتظر أن يجد فرصة ختام مشواره في الملاعب بقمصان الأزرق عقب فترة “إنعدام الوزن” قضاها بين نادي المريخ الغريم التقليدي في أعقاب قرار الإستغناء عنه من كشوفات الفريق في حقبة السيد الأمين البرير رئيس مجلس الإدارة الاسبق، ليقضي بين جدران “الأحمر” موسماً وحيداً، إنتقل بعده للأهلي شندي لكنه لم يعمر مجدداً ليفضل فسخ تعاقده مع النادي الذي يرعاه السيد صلاح أحمد إدريس رئيس النادي السابق، ومن بعد تصاعدت التكهنات بإقتراب عودة البرنس للهلال قبل إغلاق سوق الإنتقالات الشتوية المنطوية، لكن الأبواب كانت مغلقة في وجهه، ليخرج اللاعب ببيان حمل العديد من الرسائل جاء فيه:” “اخوتي ، السلام عليكم.. مؤمناً بالأقدار و ما تحملها من عِبر، مُستمداً من المواقف “قوة” أجاري بها تفاصيل قد تبقى صعبة، لكنها وعلى كل حالٍ واقع، علينا جميعاً أن نعترف به.. احبتي زرق الدماء بيض القلوب اشهد الله اني ما احببت اكثر منكم حتى عندما تقاذفتني امواج الحياة بعيدا عنكم وتفرقت بي المسالك بغير ما اشتهي ولا اختار اشهد ربي انكم كنتم ولازلتم بخاطري حضوراً كامل الدسم … ما فارقت روعتكم مخيلتي .. ولا غابت شمسكم بداخلي لحظة .. اخوتي ، الحق أقول لكم، لقد كانت أمنياتي جزءً منكم و من امنياتكم ، لم يتغير شئ فالمواقف نفسها ، والنفوس نفسها، و حتى الوجوه مُتشابهة ، لا جديد .. لكننا أيضاً لم نتغير .. ظللنا بوفاءنا لبعضنا البعض فهذا ما قمنا عليه ، بحبنا لبعضنا و هذا ما عشنا به ، و بإحترامنا لمواقفنا وتلك ما نُحسدُ عليها .. لأجدني مضطراً لطرق أبواب أخرى .. ظللتُ اخططُ لها منذ فترة طويلة ، مؤجلاً القرار فيها تقديراً لكم و لما تحملوه من امنيات .. والان لا املك الا مدادي وكلماتي العاجزات شكلاً ومضموناً لأعبر عن وافر حبي لكم وعظيم امتناني لما حففتموني به من دفء مشاعر وصدق احاسيس سائلاً المولى عز و جل أن يوفقني وإياكم بمشواري القادم و لنا عودة”.. وأنهى الرسالة بتوقيعه الشخصي: “هيثم مصطفى كرار”.

كبار الأسماء الى الخارج

“جميع الاسماء التي تناولتها الصحف في ترشيحاتها لشغل وظيفة المدرب العام ليست صحيحة”، كانت هذه الكلمات من ضمن الحديث الذي أدلى به الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس الإدارة في معرض حديثه على هامش الندوة الصحفية التي إنعقدت لتقديم الفرنسي جون ميشيل كافالي مديراً فنياً لفريق الكرة الأول لأأمس الأول بفندق قراند هوليدي فيلا، وكانت الترشيحات تتمحور في الخبير مبارك سلمان المدرب الاسبق للأزرق والحالي لمنتخب الشباب، إلى جانب ياسر حداثة الذي أنهى الموسم الماضي على رأس الإدارة الفنية للأهلي ودمدني، بينما وضع التاج محجوب المدرب الاسبق للنادي الأهلي الخرطوم في الصورة أيضاً، لكن الآن وبعد إعلان هيثم مصطفى مساعداً لميشيل أصبح الثلاثة خارج إطار الصورة على الأقل خلال النصف الأول من الموسم الكروي، من منطلق أن كرة القدم تعرف الكثير من المتغيرات.

الكاريزما.. هل تهزم الخبرات المعدومة…؟

من النقاط الساخنة في ملف هيثم مصطفى المدرب العام للفرقة الزرقاء أنه إقتحم عالم التدريب بلا اي خبرات تذكر، في ظل إعتزاله اللعب مؤخراً، أو بالأحرى قبيل ايام معدودات، وهو ما يمكن وضعه في خانة المغامرة سواءاً لمجلس الإدارة أو لمصطفى عينه، لكن من يدري…؟ قد يكون الرهان الكبير من قبل الجميع على الشخصية القوية التي يتميز بها اللاعب، بالكيفية التي جعلته صاحب رأي لا يمكن إغفاله على الإطلاق في إختيار التشكيل للمباريات المختلفة خلال حقبة البرازيلي باولو كامبوس المدير الفني الاسبق للهلال في ولايته الأولى عام 2009، ومن بعد فترة الصربي ميلوتين ميشو المدرب الحالي للمنتخب اليوغندي، فضلاً عن الرحلة الأخيرة القصيرة مع النمور الشنداوية، وبالتالي ستكون الجماهير في إنتظار ما ستسفر عنه المرحلة المقبلة في الموسم الجديد إلى جانب كافالي وبقية الإطار الفني.

البداية من تونس الخضراء

ستكون الإنطلاقة الأولى لعهد هيثم مصطفى ببدلة التدريب، من تونس الخضراء التي تحتضن المعسكر التحضيري للفرقة الزرقاء تحضيراً للموسم الجديد، حيث تقرر أن تغادر البعثة لـ”الخضرا” الخميس المقبل عقب نهاية المرحلة الاولى من الكشف الطبي التقليدي.

خليفة “المعلم” خالد بخيت

إستحوذ هيثم مصطفى على المنصب الذي كان يشغله المعلم الكبير خالد بخيت في الموسم الماضي برفقة الطاقم الفني للتونسي نبيل الكوكي المدير الفني الذي غادر القلعة الزرقاء متوجهاً للإفريقي، في الوقت الذي إرتبط فيه “المعلم” بتولي الإدارة الفنية لعدد من الأندية من بينها الهلال الأبيض، غير أن الرؤية حول مستقبله لم تتضح حتى الآن.

المدير الفني المستقبلي للهلال

بالقرار الذي أعلنه الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال بالأمس سيكون هيثم مصطفى يتلمّس الخطوات الأولى لمشروع أكبر في حياته المهنية، وهو تولي منصب المدير الفني للهلال خلال السنوات المقبلة، لكن المشوار أمامه مايزال طويلاً، إذ يحتاج المزيد من الخبرات على الصعيدين المحلي والقاري، من أجل تولي المنصب الكبير خاصة وأن قيادة فريق بحجم الهلال يبقى مسئولية عظيمة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ليظل السؤال قائماً وهو متى نشاهد هيثم مصطفى الرأس الأولى في تدريب الابطال…؟

البرنس على خطى الأساطير “الجابر وجيجز”

إذا كان الويلزي رايان جيجز أسطورة نادي مانشيستر يونايتد قد تولى القيادة الفنية في الموسم الماضي خلفاً للأسكتلندي ديفيد مويس المدير الفني الاسبق للنادي، قبل أن يحتل في الموسم الحالي منصب المدرب المساعد من ضمن الإطار الفني للهولندي لويس فان خال، فإن هيثم مصطفى يسير على ذات الدرب والمفارقة أنهما يشغلان ذات الوظيفة في الملعب ونعني “صانع الألعاب”، أيضاً يمكن قياس التطورات الجديدة في نادي الهلال في الجزئية المتعلقة بـ”مصطفى” بتجربة التدريب لنجم الكرة السعودية ونادي الهلال سامي الجابر الذي قضى فترة في فرنسا لإكتساب الخبرات برفقة نادي أوكسير، قبل أن يعود لناديه الزعيم الأزرق مديراً فنياً بقيمة مالية كبيرة، في مهمة لم تستمر لأكثر من  موسم واحد، حقق خلالها المركز الثاني في بطولتي الدوري وكأس ولي العهد إضافة إلى تأهله إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم إلا أنه في النهاية أقيل من منصبه، ليتحول للنادي العربي القطري في تجربة قصيرة، جاءت في هيئة المدير الرياضي ولم يكتب لها النجاح، ليواصل الظهور على سطح الأحداث في سماء الكرة الخليجية عبر بوابة الوحدة الإماراتي، منهياً الموسم في المرتبة الرابعة برصيد 47 نقطة ويودع منافسات كأس رئيس الإمارات من دور الـ16، ليعود أدراجه في شبكة “بي إن سبورت” محللاً لمباريات البريميرليج.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.