الهلال في سماء الشرق

0
54 views

تجد مباراة الازرق الهلالي امام قورماهيا الكيني مساء الليلة على ملعب مدينة بورتسودان اهتماما كبيرا اعلاميا وجماهيريا , فالكل يتطلع في ثغر السودان لمتابعة المارد الازرق في هذه التجربة التي اعادت الحياة لكرة القدم في الثغر الحبيب  .

يدشن الهلال موسمه من مدينة بورتسودان بلقاء قورماهيا الكيني , في مباراة من الزمن الجميل , وستكون الانطلاقة لفريق 2016 من الثغر الباسم , وما ننتظره ان تكون هذه البداية فاتحة خير لموسم انجازات ونجاحات داخلية وخارجية للمارد .

قورماهيا الكيني الذي توارى عن الانظار وبات ايضا بعيدا عن البطولات الافريقية سيكون محظوظا اليوم وهو يواجه الهلال بذكريات ايام الزمن الجميل , ايام مباريات الدور ربع النهائي لبطولة الاندية الافريقية في العام 1992 عندما اقصاه الهلال بهدفي القناص صبري الحاج .

لقاء الليلة اشبه بالزمن الجميل فهو امام قورماهيا الكيني العريق , وفي مدينة بورتسودان بماضيها الكبير في كرة القدم السودانية , مباراة وكانها باللونين الابيض والاسود على شاشة التلفاز , وهي مباراة تستحق المشاهدة والمتابعة لان المتعة فيها مضمونة بلاشك .

انعش الفريق الهلالي كرة الشرق مجددا واعاد الدم الى عروق مدينة عشقت كرة القدم وكانت تحتضن اندية مؤثرة في مسيرة الكرة السودانية على راسها حي العرب ( سوكرتا) وهلال الساحل قبل ان تندثر هذه الاندية في السنوات الماضية وتختفي لتترك فراغا كبيرا .

كرة بورتسودان لها طعم خاص وذكريات لاتنسى , وفي بدايات الدوري الممتاز وفي بطولات كاس السودان الاولى كانت فرق بورتسودان هي الوحيدة القادرة على ايقاف سطوة ناديي القمة الهلال والمريخ وكثيرا ما سقط فريقي القمة في مباريات الثغر التي كانت اصعب بكثير من اي مباراة .

لقاء الهلال امام قورماهيا اليوم سيعيد الجمهور الى ذكريات مباريات هلال – حي العرب او هلال – هلال الساحل التي كانت دائما ما تكون حافلة بالندية والاثارة ولم تكن مجرد مباريات عابرة فهي مواجهات من العيار الثقيل .

سيعيدنا هذا اللقاء الى ايام الراحل الطاهر حسيب وعبدالله أوهاج والاسيد وكبري ومن بعدهم حمدي كرن ونجم الدين ابوحشيش ومحمد عبدالقيوم ابوشامة وفائز نصر الدين وعادل فار وغيرهم من الاسماء اللامعة في سماء كرة الشرق .

كانت بورتسودان تلعب دورا مؤثرا في كرة القدم السودانية في وجود لاعبين مؤثرين كانوا في المنتخب الاول من ناديي حي العرب وهلال الساحل وفي وجود اداريين كانت لهم كلمتهم المؤثرة ودورهم الكبير في الكرة .

كرتنا فقدت الكثير بعد اندثار الكرة في الشرق عموما وفي بورتسودان على وجه الخصوص , لان اندثار اندية حي العرب وهلال الساحل ومريخ الثغر ترك فراغا كبيرا في خارطة الكرة السودانية .

احسن اهل بورتسودان وعلى راسهم اعضاء رابطة الهلال بقيادة هاشم كوبري والملازم اول شرطة معتز الطيب الامين العام وبقية الاعضاء استقبال الفريق الهلالي وكان لتواجدهم الدائم دورا مهما في انجاح هذه الزيارة الكبيرة .

اللقاء الودي سيكون تجربة مهمة كذلك في اطار الاستعدادات لانطلاقة الموسم عبر مباريات الدوري الممتاز الذي سينطلق قطاره اعتبارا من يوم الثلاثاء القادم , وستكون هذه البروفة الاساسية بالنسبة للفريق الهلالي قبل لقاء هلال كادوقلي .

هلال 2016 الذي يشهد وجوها جديدة ومدرب جديد وتغييرات ادارية وفنية بات فريقا واعدا , نتوقع ان تكون له كلمة عليا في الموسم الحالي على المستويين المحلي والافريقي وهو فريق طموح يضم مزيج مابين الشباب والخبرة .

اجواء مدينة بورتسودان الجميلة هذه الايام ستساعد في خروج المباراة بشكل رائع , والجمهور الكبير الذي يتوقع ان يتابع المواجهة من ملعب بورتسودان لاشك انه سيلهب حماس الفريقين , خصوصا والجمهور الهلالي المتعطش لمتابعة فريقه الجديد .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY