تجربة بوزن الذهب للاسياد!

0
50 views

*هذا هو العنوان الابرز!

*تجربة بوزن الذهب لزعيم الكرة السودانية وكبير البلد!

*تجربة لها مابعدها في مشوار الاسياد!

*نعم..الاهداف الثلاثة التي ولجت شباك القط الكاميروني مكسيم فودوجو تمثل العنوان الابرز للقاء الامس الودي التجريبي الدولي امام(التيحة) الليبي بملعب شط مريم بمدينة سوسة الساحلية في اخر تجارب الكبير قبل الاخيرة في معسكره الاعدادي الذي جرت فعالياته بمعكسر مدينة سوسة التونسية واستغرق حوالي الشهر!

*نعم..تجربة تزن ثقلها ذهبا خاضها الهلال عصر امس بمدينة سوسة التونسية امام عملاق ليبيا فريق الاتحاد في مباراة اتسمت بالكر والفر علي مدار شوطيها ولبست حلة اللقاء التنافسي والثأري للاتحاد الذي سبق له ان خرج مهزوما امام الهلال في دوري المجموعات مرتين ذهابا وايابا قبل سنوات قليلة وبالتالي جاءت المباراة مثيرة وقوية من الجانبين واتسمت بالاداء الهجومي، وتكفي اهدافها السبعة لتعبر عن حقيقة المباراة التي تقاسم فيها الفريقان السيطرة علي ارضية الملعب علي مدار الشوطين وان رجحت كفة الليبي في الاول وكانت الافضلية للازرق في شوط اللعب الثاني!

*تشكيلة الفرنسي ميشيل كافالي منذ البداية وضح انها صفقة تحت التجربة حيث دفع بالشغيل في متوسط الدفاع الي جانب اتير توماس ووضع الغاني ابيكو علي اليمين وبويا علي اليسار بينما وضع الغاني الاخر الي جانب نزار في محور الارتكاز وبشه والغاني الثالث ايشيا في الوسط المهاجم والثنائي كاريكا والجزولي في مقدمة الهجوم!

*وضعية خط الظهر في وجود اتير والشغيل في العمق وضح ان فيها خللا بائنا تسبب في الاهداف الثلاثة التي ولجت مرمى الازرق خاصة في غياب التغطية اللازمة للمهاجمين داخل الصندوق ما مامنح الليبيين مساحة اكبر للتعامل مع بعض الكرات داخل منطقة جزاء الهلال ثم وضح ان هنالك خللا في منطقة محور الارتكاز في غياب الشغيل اللاعب الذي يجيد التمركز ويحسن الانقضاض ويخلق ساترا دفاعيا متينا امام خط الظهر الهلالي!

*حقيقة لم نشاهد المباراة داخل المستطيل الاخضر ولكن مشاهدتنا لقصاصات فيديو للاهداف الثلاثة التي ولجت مرمى الكاميروني مكسيم اتضح حجم الاخطاء والهفوات التي ارتكبت في منطقة جزاء الهلال والتفريط في المراقبة اللصيقة للمهاجمين واللاعبين المتقدمين من الخلف الي جانب التباطوء في ابعاد بعض الكرات في الوقت المناسب ما يؤكد ان الاهداف الثلاثة التي ولجت مرمى الازرق منحت الفرنسي ميشيل كافالي فكرة جيدة عن نوعية الهفوات التي يمكن ان تتكرر في مقبل الايام وخلال المباريات الرسمية الي جانب فكرة كاملة عن نوعية اللاعبين الذين يجب ان يتواجدوا في التشكيلة الرئيسية لمباريات العيار الثقيل والتي لا تتحمل الهفوات والاخطاء بداية بالتشكيل المثالي لكل مباراة!

*هدفان  في مرمى الكاميروني مكسيم فودوجو من ركلات ركنية تم تنفيذها بطريقة واحدة، حيث تلعب الكرة داخل الصندوق وتعبر من اقصى الشمال للجنوب دون ان تجد من يعترض طريقها وتلعب في جملة او جملتين ساقطة خلف المدافعين ليجد اللاعب الليبي نفسه في مواجهة الكاميروني مكسيم!

*غياب في التغطية وغياب تام للضغط علي المهاجمين ولاعبي الوسط المتقدم وفي ذات الوقت اهمال للدور التكتيكي في حماية ظهر الزميل وايضا القدرة علي استخلاص الكرات العالية رغم فارق الطول بين عدد كبير من لاعبي الهلال وخصومهم في الاتحاد الليبي!

*شوط اللعب الثاني افلح الفرنسي في اعادة التوازن لخط الظهر باجراء تبديلات موفقة بدخول فداسي ومساوي وابعاد اتير من عمق الدفاع واعادة الشغيل للارتكاز لينصلح الحال ويتم تامين المنطقة الدفاعية تماما الي جانب دخول الثنائي موكورو ووليد علاء الدين ودورهما الكبير في السيطرة علي منطقة وسط الملعب وتكثيف الهجمات علي مرمى الاتحاد والتي نتج عنها هدفي التعادل والترجيح بعد مجهود رائع للاعب الفنان شيخ موكورو..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الاهداف الثلاثة التي ولجت مرمى الازرق ستشكل منعطفا مهما في مشوار القادم حيث ستكون المرتكز الاساسي لمعالجة السلبيات التي فرضت ولوج اهداف بهذا الكم في مرمى حارس مشهود له باليقظة والتميز ومتابعة مسار الكرة وشكل العام السابق حضورا مميزا ولافتا مع الهلال في علي الصعيدين المحلي والقاري!

*مثل هذه التجارب الكبيرة تشكل ارضية صلبة يقف عليها المدربون لمعاينة الاخطاء وتحسس الطريق الصواب قبل الدخول الي بطون المنافسات الرسمية!

*الهلال يحتاج لاكثر من تجربة علي هذه الشاكلة من فرق العيار الثقيل والطموحة التي تدخل ارضية الميدان لكي تسجل حضورها وتحقق الانتصارات وتلعب مباراة تكتيكية يستفيد منها الطرفان!

*مؤكد ان التوليفة الدفاعية التي لعب بها الفرنسي امس بداية اللقاء لن تعود مرة اخرى لتشكل البداية مهما كانت الظروف وهو الدرس الاول المستفاد للفرنسي من المباراة!

*عودة الهلال كل مرة في المباراة بعد ان يتخلف ثلاث مرات تعني ان شخصية الفريق صاحب الكعب الاعلي بدات تتضح معالمها!

*اخر تقاليع الاتحاد الاحمر السوداني لكرة القدم خبر استدعاء لجنة اللاعبين غير الهواة للاعب هاوي!

*موضوع يتطلب التوقف عنده كثيرا وملف شيبوب قضية اخرى تكشف فضائح اتحاد كرة القدم السوداني!

*رحم الله فقيد البلاد والشباب الدكتور هاشم الجاز الذي انتقل الى جوار ربه امس..له الرحمة والمغفرة ولاله وذويه الصبر والسلوان.

*تعالوا بكره!

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY