حمدان حمد: السودان سيشارك في مونديال الدوحة اذا..!!

77 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 يناير 2016 - 12:14 مساءً
حمدان حمد: السودان سيشارك في مونديال الدوحة اذا..!!
المدير الفني لمنتخبنا يفتح قلبه ويخرج الهواء الساخن في حوار الاسرار مع “الجوهرة” “1-2”

حمدان حمد: السودان سيشارك في مونديال الدوحة اذا..!!

المنتخب يعاني.. حاله أبكاني  … وموقف مساوي هزاني

العشوائية وعدم الاهتمام.. عصفت بالصقور واغلقت سكة الاحلام

 فخور بالتكليف الفني.. وحزين لتراجع الكرة السودانية .. ولم أسع لمطامح شخصية

حاوره بالدوحة: ابراهيم الجيلي

يعد الخبير الكروي كابتن حمدان حمد المستشار الفني لمنتخبنا الأولمبي والمدير الفني الحالي للفئات العمرية بنادي لخويا وهداف نادي الاهلي والدوري القطري السابق، والمحلل الرياضي المعروف يعد قيمة فنية لا يتجاوزها احد ومفخرة من مفاخر الكرة السودانية لما يحمله من شهادات تدريبية قيمة حصل عليها من الاتحادات “الاوروبي والآسيوي والافريقي” وأهلته أن يكون محاضرا  بالاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” قادته الوطنية المغروسة بداخله للتصدي والمشاركة في العمل مع الاطار الفني لصغار الصقور في التصفيات الافريقية التي شهدت تالق اولمبينا وحقق نتائج باهرة أهلته للنهائيات بالكنغو بعد ان اقصى كل من اثيوبيا وجنوب افريقيا، ولم يهدأ له بال وهو يشاهد منتخبنا الوطني الاول يسقط امام يوغندا رايح جاي، ليعود مجددا للتصدي للمهمة الفنية وقيادة صقور الجديان امام الرصاصات النحاسية وسط ضغوط وهواجس لم يعرف احد اين تنتهي هذه المهازل، ورغم عدم صلاحية الاجواء للعمل التي كانت محفوفة بالمخاطر قاد حمدان المنتخب بتطلع وطموح ولكن بعد خراب مالطا، “الجوهرة الرياضية” سجلت زيارة لكابتن حمدان بمكتبه بادارة المرور “لخويا” ففتح لها قلبه ليبوح باسرار كثيرة لاول مرة واخرج الهواء الساخن، وتحدث باريحية وروح رياضية درج على تداولها في حياته الطبيعية، حيث تطرق للكرة السودانية وانتصارات الهلال والمريخ وسقوط المنتخب وخروجه من التصفيات الافريقية والعالمية وتحدث بعلمية لتدارك الاخطاء التي تصاحب مشاركات الاندية والمنتخبات في الاستحقاقات الخارجية وطالب بتداركها باللجوء للخطط العلمية، ووضع روزنامة متوازنة للموسم الكروي وتطبيق لوائح الجزاءات والمحفزات التي تسهم في تطور الكرة ودافع كابتن حمدان عن بعض النجوم وتنبأ بمستقبل زاهر لبعضهم؛ حيث رحب ب”الجوهرة”، وثمّن ملاحقتها للاحداث حتى “الدوحة”، وقال هذا ان دل انما يدل علي انها صحيفة وثابة تتابع الخبر والاحداث اينما وجدت وهي بلاشك مهنة البحث عن المتاعب في مختلف المناشط والملاعب.. وبتواضع شديد قال كابتن حمدان حمد الخبير الكروي والمحلل المعروف انه يدرك تماما ان البعض لا يعرفه من ابناء جلدته لهذا الجيل لولا مشاركته الاخيرة في  الاشراف علي منتخبنا الوطني، وذلك يعود للعمل خارج السودان لفترة طويلة  باعدت  بينه والاهل بالسودان، ولكن ابناء جيل الزمن الجميل يعرفون حمدان جيدا احترفت كرة القدم في وقت مبكر في دولة قطر، والتحقت بنادي الاهلي لمدة ست سنوات كنت خلالها هدافا للاهلي والدوري القطري وحصلت معه على عدد من الالقاب على راسها لقب كاس سمو الامير وظل الفريق ينافس على المقدمة بصورة متواصلة، وزاملت الاخوين  الفاتح النقر وفيصل الحنان في العام الاخير بالاهلي القطري قبل ان ينتقل الحنان لفريق الاتحاد سابقا والغرافة حاليا.

لكن اسمك ارتبط بالشمال القطري كثيرا ؟؟؟

حقيقة تربطني علاقة وطيدة باسرة نادي الشمال وادارته بدات قبل مغادرتي للنادي الاهلي غاضبا  بعد ان قرات خبر مرده انه يريد الاستغناء عن خدماتي عندما كنت لاعبا وهدافا للاهلي، واستجلاب محترف اجنبي اخر يعوضني ورغم محاولات ادارة النادي التي ترجتني كثيرا الا انني  قررت  مغادرة اسوار النادي الاهلي بلا رجعة،  واحتواني نادي الشمال بقيادة رئيسه احمد محمد السيد الذي طالبني باللعب للشمال بحكم انه رئيسي في العمل لكن  كانت بدايتي مع الشمال مساعدا للمدرب ودربت الفريق على مستوى المراحل الثلاثة وحصلت معه على بطولة شيخ جاسم والمربع الذهبي قبل ان احضر معه للسودان للمشاركة في تكريم نجم الهلال السابق كابتن طارق احمد ادم، وفزنا على المريخ بهدفين مقابل هدف وخسرنا من الهلال تحت انظار مدرب الشمال الصربي الجديد، وادينا اجمل المباريات .

البعض يرى ان حمدان حمد غير مؤهل لقيادة المنتخب ؟؟؟

احترم الراي الاخر بشدة  لكن لله الحمد فقد نجحت في الحصول على تأهيل عالي ومارست مهنة التدريب مع اكبر الاندية القطرية، وصنعت سيرة ذاتية مليئة بالشهادات بعد الخضوع لكورسات تاهيل متقدمة وسيرتي الذاتية تقول : حمدان حمد محمد ادم، مواليد السودان 1959، متزوج وحاصل على الدبلوم في التربية الرياضية لاعب كرة سابق احترفت الكرة بدولة قطر والان مدرب حصلت علي دبلوم التدريب من الاكاديمية البرازيلية لكرة القدم 1985، وشهادة اخرى من الاتحاد الاوروبي 1986م، والرخصة الدولية من الاتحاد الانجليزي 88 19م، ورخصة  (A)من الاتحاد الافريقي (كاف) ، دورة تدريبية فوتورو الـ(فيفا) عام 2000، شهادة التدريب العقلي وأثره في تطوير آداء لاعبي كرة القدم 2001، المشاركة في دورة المفاهيم والمنطلقات المستقبلية  قطر 1992، دورة المحاضرين  الاتحاد الدولي السودان 2004، دورة التضامن الاولمبية “فيفا” بالدوحة 1998،  دورة المدربين للرخصة (C) من الكاف 2008، محاضر مساعد الاتحادين الاسيوي والافريقي 2012، وشهادات من اندية الاتحاد القطري لكرة القدم عام 2004   ومن اندية الشمال ومسيمير ومنتخبات دولة قطر الاول والشباب والناشئين، ومعايشة من اندية بايرن موينخ المانيا، ومانشستر يونايتد، واستون فيلا بريطانيا 88 – 1989، وتمتد خبراتي في الملاعب بالاشراف علي المراحل السنية والاندية درجة اولى كمدرب محترف بدولة قطر، واشرفت على الشمال القطري الفريق الاول والشباب والناشئين 89 – 2001، ومسيمير الفريق الاول والشباب والناشئين 2002 -2006 ، نادي ام صلال 2007،  منتخب وزارة الداخلية 2004 – 2006، فريق قوة الامن الداخلي 2005 – 2008، محاضر بالاتحاد السوداني لكرة القدم منذ عام 2004، مشرف فني باتحاد كرة القدم من 2007 الي 2010، محاضر بالاتحاد الافريقي (كاف) 2012، مدرب فريق رديف نادي لخويا 2010 – 2011، المدير الفني للمراحل السنية بنادي لخويا 2011 – 2012، محاضر النخبة بالاتحاد الافريقي، المستشار الفني للمنتخب الاولمبي .

ماهي الاندية التي أشرفت على تدريبها ؟؟؟

أشرفت على تدريب عدد من الاندية القطرية من بينها الشمال ومسيمير، ام صلال مع المدرب المعروف المغربي بن شيخة ونادي لخويا واستعنت بخدمات  بعض اللاعبين من السودان أحمد حضرة وأسعد واشرفت على مستوى المراحل بهذه الاندية وقدمنا عملا كبيرا ونتائجا ايجابية، وبفضل الامكانيات والبنيات التحتية المتوفرة بدولة قطر التي تساعد على انجاز المهمات الفنية للاطار الفني واللاعبين في اداء الادوار بالصورة المطلوبة .

ما مدى جاهزية قطر لمونديال 2022 العالمي ؟؟

قطر لم يهدأ لها بال منذ أن اعلنت رغبتها في إستضافة الحدث العالمي، حيث بدات ترسم الطريق للمونديال بالخطط والعمل المؤسسي المدروس وبتنظيم اكثر من رائع وتمضي بخطى عملية ثابتة لتحقيق اهداف وضعتها مبكرا بمنهجية وعلمية واضحة  لتنظيم كاس العالم 2022 بقواعد ثابتة، وهي جديرة  بكفاءاتها الادارية والمالية بتنظيم كاس العالم، وعلى مستوى تجهيز المنتخب العنابي اوفدت قطر عدد من المواهب الكروية الناشئة والشبابية  للالتحاق  بالاندية الاوروبية الكبيرة ويتم اعدادهم وصقلهم  بشكل جيد بمتابعة دقيقة من الاتحاد والاندية وحتى أسرهم تتابعهم، وهم يلعبون علي اكاديميات اكبر الاندية بجوار كبار النجوم حتى يستمدون ثقافة الاحتراف بهدف تكوين منتخب مستقبلي يليق بسمعة قطر العالمية، ووقتها يكون هؤلاء اللاعبين قد بلغوا سن النضوج الكروي لتشريف علم بلادهم مونديال الاحلام العالمي بالدوحة .

هل تتوقع مشاركة السودان في هذا الحدث ؟؟

لماذا لا يشارك السودان في هذا الحدث لان هنالك متسعا من الوقت للتحضير الجيد، وقد طرحت للاتحاد العام لكرة القدم فكرة تبني قطر لمنتخب السودان ودعمه ماديا وبالخبرات حتى يكون حاضرا في حدث  2022م  من اعمار  17 ، 18 عام ويستمر هذا المنتخب في التحضير ويمكن ان يشارك ولكن يجب ان يجدو الدعم بمستوى كبير، ويجب ان يكون هنالك برنامج وخطط مستمرة كبيرة، ويمكن خلق مشاركات داخلية ومع الدول الصديقة بمشاركات مستمرة  ترتقي بمستواهم الفني من مرحلة لمرحلة فيما تبقى من  ست او سبع سنوات للمونديال، ويمكن في هذا العمر ان يعطي اللاعب بدرجة عالية على المستوى الفني والبدني لان السودان يزخر بالمواهب الكروية التي يمكن ان يصنع منها منتخب قوي يعيد للكرة السودانية امجادها بوصف السودان مشاركا في تاسيس الاتحاد الافريقي ” كاف” والمنتخب الاولمبي الذي وجد الاهتمام من الوالي مولانا احمد هارون الذي يعتبر مثالا يحتذى به، ومن واقع تجربتي مع الاولمبي والمنتخب الاول فان اللاعب السوداني غير الموهبة فهو يمتاز بدرجة ذكاء عالية جدا تساهم في تطوير مقدراته الفنية .

موقف مساوي هزاني

سجل كابتن حمدان حمد اشادة خاصة بقائد المنتخب والهلال الخلوق سيف الدين مساوي الذي قال انه سجل موقف نادرا  وضرب مثلا في الوافاء والوطنية التي هي مغروسة في داخل كل سوداني، هزاه بشدة وتعاطف معه كثيرا بعد مباراة زامبيا الاولى التي اقيمت بكريمة وخسرها المنتخب بهدف، حيث جلس اللاعب بادب وحدثني بحسرة والم شديدين وكان التاثير باديا علي ملامح وجهه لغيابه المحتمل عن مرافقة بعثة المنتخب لزامبيا لاداء جولة الاياب بسبب زواجه، وقال انه كان يتمنى ان يواصل مع زملائه اللاعبين ولكن تاريخ الزواج خذله في الدفاع عن شعار المنتخب الذي يعلم انه في حوجة ماسة لخدماته الفنية  في المباراة التي تلعب خارج الارض، فحقيقة موقف هذا اللاعب وشعوره وهو يتحدث بهذه الروح  والدوافع قد هزاني جدا رغم انه حصل على اذن مبكر وتمنيت له التوفيق .

قائمة الشبان مستقبل السودان

راهن كابتن  حمدان حمد المستشار الفني لمنتخبنا الاولمبي لكرة القدم على عشرة عناصر شبابية مميزة من قائمة المنتخب الاولمبي التي رفض تسميتهم، وقال بكل أمانة وحسب وجهة نظري الفنية يمكن ان يكون هؤلاء الشباب  نواة حقيقية لمنتخب المستقبل الذي يمكن ان يمثل السودان في الاستحقاقات الخارجية مع اضافة عدد من الخبرات والاسماء التي عركتهم الملاعب، والذين يمكن ان يساعدوا زملاءهم الصغار على الاستمرارية والتمرس وستكون النتيجة صناعة منتخب متطور يقوده لاعبون يملكون الدوافع والطموح والقتال بكل ما اوتوا من قوة في سبيل الدفاع عن شعار وطننا السودان.

لماذا قبلت التكليف بتدريب المنتخب في هذا التوقيت الصعب ؟

بكل امانة قبلت التكليف لان المنتخب كان في محنة ويعاني الانهيار وكنت اعلم تماما من ان بعض العقبات والمشاكل ستواجهني بسبب  خسارته من يوغندا بارضنا بهدفين والخروج من بطولة المحليين، وماذا كنت انتظر والمنتخب يلاعب بطل افريقيا الرصاصات النحاسية الزامبية وكنت اعلم ان التحضير في بيئة صعبة ومناخ غير ملائم والمنافس حضر للسودان بتنظيم ومستعد جيدا بهدف الترقي لنهائيات كاس العالم،  لكن  كنت فخور وسعيد جدا بقبول التكليف رغم الظرف والمنعطف الخطير الذي كان يمر به صقور الجديان، ولكن ان تقدم لبلدك الذي انجبك وصنع اسمك يعتبر من اجمل الاشياء لان اسرتك الكبيرة وثقة الاخوان في الاتحاد بقرار التكليف زادتني ثقة في محاولة اعادة الروح، وبصراحة فقد شجعني الاخ والمدرب الطموح الديبة الذي جذبني للعمل معه وزاد من رغبتي في التعاون معه لتسخير خبراتنا وتقديم خدمة للوطن، ووجدت دعما معنويا كبيرا وكنت مرتاح جدا للعمل مع منظومة فنية متناسقة ومنسجمة وعملنا بفكرة غير من الافكار التي لمستها منه، ويتعامل الديبة بشفافية ووضوح كشفت لي حب الوطن داخل هؤلاء الشباب الذين فتحوا الباب للتعاون الفني وكان الانتصارات مع الاولمبي، ومع المنتخب الاول الوقت لم يكن كافيا لعمل شيء في غياب عناصر مهمة.

 تراجع المنتخب المخيف في تصنيف الفيفا من الذي يتحمله في رايك ؟

تراجع منتخبنا المخيف في تصنيف الفيفا يعتبر شيء طبيعي في ظل العمل العشوائي وعدم  اهتمام الدولة بالمنتخب، لكنه سيعود للتحليق اذا ما وجد الاهتمام المثالي والمتابعة الدقيقية لان المناخ في الفترة الماضية كان غير ملائم بسبب الصراعات ومشاكل الاتحاد مع الاندية الرياضية كلها ادت الى تاثير نفسي خطير وسط اللاعبين لا تستطيع بطبيعة الحال الخروج منه، والذي بدا منذ مباراة الجابون التي شهدت انهيار تام للمنتخب ادى لاستقالة كابتن مازدا على الملا، ولذلك حضرت  من أجل  السودان ولم احضر لاضافة شيء لنفسي على حساب المنتخب بل للمشاركة في محنة وتدهور نتائج الكرة صقور الجديان،  واذا لم احضر في هذا التوقيت يجب ان لا احمل الجنسية السودانية، فحقيقية كان الحزن قد بلغ فينا مابلغ ورفضت ان اظل مكتوف الايدي بفضل معرفتي بالاخوة في الجهاز الفني والمسؤولين في اتحاد الكرة مشكورين منحوني المساحة وفرصة المشاركة في الشان الفني، وهي مسؤولية تضامنية وجماعية يتحملها مسؤولو الدولة والاتحاد والجهاز الفني واللاعبين، والتكليف لا يقبله الا من يحب وطنه بعزة وشرف وكبرياء ويضعه في حدقات العيون لان السودان هو الاسرة والبيت الكبير لذلك يهمنا أمره كثيرا .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.