مع التحية .. الى القراء ومزمل هذه هي القضية ..

0
58 views

لم يكن الامر محتاج من الاخ العزيز مزمل ابو القاسم اكثر من الاتصال باحد اصدقائه في اتحاد كرة القدم السودانية خصوصا وان علاقته طيبة بهم هذه الايام .. لم يكن الامر محتاج لاكثر من ان يسال مزمل مجدي او معتصم او اسامة ليخبره اي منهم بان محكمة التحكيم الرياضية سبق ان نصرت اتحاد الكرة علي توتي بصورة غير مباشرة عندما رفضت النظر في شكوى توتي ضد الاتحاد في قضية هبوط النادي الشهيرة لعدم الاختصاص..

لم يكن الامر محتاج من مزمل اصلا لكل هذا العناد واتهامنا بالهروب من القضية وتكبير اللفه فالنصوص واضحة بشكل لا يقبل الجدل الا لمن يريد ان يجادل فقط او يريد ان يثبت باي طريقة من الطرق بان فكرته صحيحة وهذا اكبر خطأ ..

فليس عيبا ان تخطئ او تعتقد عكس ما هو واقع او ان تفهم عن طريق الخطأ ايا من المواضيع .. فنحن في النهاية بشر وهذه كرة قدم تتبدل القواعد والقوانين التي تحكمها كل فترة .. كما ان الاخ مزمل يعلم تمام العلم صعوبة كتابة عمود يومي ومن الطبيعي ان يخطئ صاحب العمود في معلومة او حتى في (كلمة) تخرج  منه طالما انه بشر ويمارس هذه المهنة الصعبة ..

وانا هنا اؤكد بانني لا اسعى لانتصار على مزمل او حتى غير مزمل بالفهم العام .. واعترف بانني ايضا اخطئ واخطأت وسوف اخطئ لاحقا دون شك فنحن لا نملك العلم كله من ناحية وزحمة العمل موجودة من ناحية اخرى .. لذلك اقول للقراء الاعزاء بانني لا ابحث عن فوز على مزمل بفهم البعض او احمل اي ضغينة عليه او على غيره فهذه ليست فكرتي في الحياة او الكتابة .. الامر ببساطة ينحصر في اجتهاد فكري من ناحية واداء دور الصحفي من ناحية اخرى وهذه فرصة لاكرر بانني علي المستوى الشخصي ليس ضد اسامة او معتصم او مجدي ولكنني امامي حقائق لا يمكن ان اتجاهلها مهما كانت العلاقة بيننا .. واليوم اقول بكل صراحة ورغم محبتي الكبيرة لدكتور شداد بان اتحاد الكرة ومنذ ايام شداد يحمي قراراته (بعدم الاختصاص) ويرفض لمحكمة الكاس النظر في قراراته ويملك الحق في رفض ذلك او قبوله وهو الامر الذي يجب ان نناهضه ونناضل من اجل ان يضع الاتحاد في نظامه الاساسي او قواعده العامة نص واضح بالموافقة علي ان تكون نهائية الاستئناف لقراراته في محكمة التحكيم الرياضية وليس عند سمير فضل  والفاتح خضر او محمد الشيخ مدني !

نعود الى موضوعنا ونقول للاخ العزيز مزمل ابو القاسم انه كان بامكانه ان يسأل اي شخص في اتحاد الكرة في موضوع قضية توتي قبل ان يقول ان المحكمة نظرتها ويعتمد علي ذلك في ان من حق اي نادي ان يذهب لمحكمة التحكيم .. وقبل ذلك كان بامكان مزمل ان يسأل الاخ العزيز والاستاذ الكبير النعمان حسن عن هذه القضية خصوصا وانه يعمل معه في صحيفته ! كما ان مزمل لو اعطى نفسه مساحة من الهدوء في زمن قلق (شيبون) وتذكر هذه القضية لعرف انها رفضت لعدم (الاختصاص) خصوصا وانه عاش تفاصيلها وهو رئيس تحرير وكان يتحدث مع اهل توتي حولها وربما كان يناصرهم بحكم خلافه التاريخي مع شداد ..

نفترض جدلا ان ضربة (شيبون) قد اثرت بعض الشئ في ذاكرة الزميل العزيز لذلك نعيد له اليوم ما كتبه الاخ النعمان حسن في هذه القضية قبل سنوات .. ونقول له ان الصراع حاليا بينك والنعمان حسن وليس خالد عزالدين دعك من دكتور العطية فهو (علامة) في مجال القوانين لا يستطيع خالد ولا مزمل ان ينتصر عليه رغم اننا ضد فكرة الانتصار في الفكر .. فدكتور العطية من (علماء) القانون على مستوى العالم وشخص متبحر في القانون ومتخصص ونأسف له كثيرا ان اصابه شيء من رشاش النقاش في الصحافة الرياضية ..

كتب النعمان حسن قبل سنوات الاتي (الجزء الثاني من هذه الملهاه الدرامية. قانون محكمة التحكيم الرياضية بلوزان ينص على انه لايجوز للمحكمة ان تنظر في اي نزاع الا في توفر واحدة من حالتين: 1- ان يتضمن النظام الاساسي للاتحاد نصا يؤكد فيه الاتحاد انه يقبل لمنسوبيه حق منازعته امام محكمة التحكيم بلوزان..

وهذا النص لا وجود له في لوائح الدكتاتور شداد حيث انه يتحدث في لوائحه انه يعترف بقرارات المحكمة ولكنه لا ينص على حقها في ان تنظر النزاع وهذا ما اصدرت فيه الفيفا قرارا ملزماً لكل الاتحادات لوطنية لتضمين انظمتها هذا الحق الواضح .. لايجوز لمحكمة التحكيم نظر اي نزاع الا اذا تسلمت من الاتحاد قبولهم لبت المحكمة في النزاع أي برضاء الطرفين. الاتحاد العام عندما تلقى من محكمة التحكيم النزاع الذي رفعه نادي توتي سارع الاتحاد دون تردد واعلن انه كطرف يرفض الموافقة للمحكمة ان تنظر في النزاع حيث أعلن للمحكمة انه لا يوافق لها ان تنظر النزاع)

نواصل في هذه القضية ففيها الكثير من الدروس والعبر وننتظر رد مزمل .. عارفين اللفه حتكون صعبة عليه لكن لابد منها خصوصا وان قضية النيل اصعب كمان !!!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY