لما الكفر طرشق شالو ..!!

0
46 views

هنالك تفاصيل صغيرة جدا .. بل يمكن ان تكون متناهية في الصغر ولكن بالنظر اليها سوف تقودك للتعرف على مشاكل كبيرة جدا..!

لا ارغب في الحديث عن تأخر دخول الحكام لملعب مباراة الأمس في الدوري الممتاز بين المريخ والأمل عطبرة لفترة ليست بالقصيرة .. حتى خفت انا ان لا يحضر الحكام .. ولكن الحمد لله (جات سليمة) ووصل حكام اللقاء لأرضية الملعب سالمين تامين .
يمكننا ان نتوقع ان يكون التأخير بسبب نقص في معداتهم .. تذكرون أننا تعرضنا امس لعدم حصول حكام الدوري الممتاز حتى الآن على معداتهم للموسم الجديد..!!

ما ارغب في الحديث عنه هنا يعتبر من التفاصيل الصغيرة جدا .. تفوق ما ذكرناه عن تأخر الحكام ..لأي سبب كان.

انت عارف : كان هنالك كرة وحيدة  في ملعب المباراة .. كان لاعبي الفريقان يركضون خلفها لإحضارها عند خروجها من الملعب .. لم يكن هنالك وجود للصغار (جامعي الكراتBall boys ) .. ربما تم صرفهم لأنه اصلا  هنالك كرة وحيدة في الملعب .. واحسن يمشو بدري عشان المدرسة..!!

حاولت ان اعمل تركيزي بقدر المستطاع لملاحظة إن كان هنالك وجود لكرة أخرى يمكن إدخالها الملعب حال إنفجرت هذه (الوحيحيدة) .. او ( نفست ) او سددها أحدهم عاليا فسقطت خارج الإستاد ..!!

تخيل منظر الجماهير وهي تهتف من أعلى سور الإستاد وتطلب من ( ست التسالي ) إحضار الكرة ..!! هديييك يا حجة تحت العربية .. ايواا ايواا.. ثم يصفق كل المدرج للحاجة حتى تقذف الكرة بقوة أكبر حتى تصل للأعلى .. ويحفذها أحدهم بترشيحها لنجومية المباراة إن هي افلحت .. !! في الأثناء اللعيبة والحكام (مكومين ) منتصف الملعب ..!!
كما قلت هنالك تفاصيل صغيرة جدا تقودك لإستخلاص حقيقة ان هنالك شخص كسول ومهمل جدا ولا يقوم بعمله كما هو مطلوب .. ومفروض ( يترفد )..!!
الزول دا عادي ممكن تلقاه لابس بدلة وكرفتة وعامل فيها مدير.. يا مدير يا رايق..!!
بالطبع كان هذا الشخص موجود في مباراة أمس .. وهنالك نسخ عديدة منه  مزروعة في كل مرافق إدارة كرة القدم في السودان .. لذلك دائما ما تجد العشوائية تسيطر على مقاليد اللعبة الشعبية الأولى في السودان ..!!

على الجهة التي كان على عاتقها تنظيم مباراة أمس أن تعمل على إتقان عملها مستقبلا وعدم توفير فرصة لحدوث المشاكل .. لا يغرنكم تفاهة وصغر التفاصيل فكلنا سمع بما قالت العرب قديما :  عظيم النار من مستصغر (الكفر )
قد يقول أحدكم ( هسه الطيب دا جادي بتكلم عن الكفر بتاع امبارح ) ..!! وسأقول لك صديقي .. تخيل لو سقطت الكرة فعلا خارج الملعب ( تراوري عادي ممكن يعملها ) و تخيل ان الأخت ( بائعة التسالي ) لم تجد الكرة ( تحت العربية ) ..!!
لو كنت من جمهور المريخ فأعرف ان تراوري لم يكن ليسجل الهدف الثاني ..!!

او كان على الجماهير إنتظار ان يذهب أحدهم لسوق امدرمان لشراء كرة .. !! وتخيل لو وجد ذلك الشخص (الدكان قافل )..!!
كنت حينها سوف تعرف قيمة ما اتحدث عنه هنا .. !!

خارج الإطار :

على العقلاء من الجانبين .. المريخ والأمل الجلوس لتنقية ما في النفوس .. فكرة القدم هي رسالة للمحبة والسلام قبل كل شيء ..!
هنالك غبار كثيف عالق بين جمهور الفريقين يجب إزالته بسرعة قبل ان تعمي ذراته الأبصار ..!!
نتمنى ان نشاهد مبادرات من جمهور الطرفين لصلاح ما أفسده الكفر ..!!

قف:

كفر .. ونبق ..!!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY