مريخ كوستي ..إعتراف وادانه !!

0
74 views

 اعترف مريخ كوستي بان ابيي تسببت في حرمان عدد من لاعبي الفريق من الانتظام في التدريبات امتثالا لقرار الاتحاد السوداني الذي منع اي لاعب من المنطقة الا بعد الحصول على الرقم الوطني.

اعتراف النادي دليل على حالة الفوضى واستغلال غياب الاتحاد عن متابعة التسجيلات ودليل على بطلان الموسم الماضي بعد ان تسبب لاعبان من ابيي في فساده ونسفه وهما طوك والوك وبسببهما تفجرت الازمة الشهيرة.

ومريخ كوستي لا يجد حرجا في البكاء على لاعبي ابيي بدلا من الخجل على تلك الممارسة القبيحة والتي نال بموجبها نقاطا لا يستحقها وتسبب في الاخلال بعدالة المنافسة لانه سجل لاعبين غير مؤهلين للعب.

والاسوأ من ذلك انه باع لاعبا لا يملكه للمريخ وتسلم مالا لا يستحقه وكل هذه الازمات سببها الاتحاد وتحديدا لجنة التسجيلات.

اما الاسوأ من كل ذلك فهو مباهاة مريخ كوستي باستعادة خدمات اللاعب حمزة اوليما الذي اثبتت المستندات الاخيرة انه يلعب لاتحاد خارج السودان وقيد بكشوفات ناد اخر ومع ذلك ظل ينشط في الممتاز السوداني دون وجه.

خلاصة القول ان الاتحاد سينسف الموسم الراهن اذا واصل على ذات المنوال ولم يدقق او منع بعض اللاعبين من المشاركة مثلما فعل مع الوك.

تقول المعلومات المؤكدة ان حمزة اوليما مقيد خارج السودان وبمستندات صحيحة وتقع مسئولية اشراكه على ادارة ناديه ويتوجب عليه الاستعداد لخسارة النقاط بعد الفصل في الطعون والشكاوى.

أشتات !!

لوحت سوداني بالتنصل عن رعاية الممتاز وفسخ العقد مع الاتحاد لعدم التزام الطرف الثاني ببنود الاتفاق وظهور جهات عديدة لتكريم اللاعبين داخل الاستادات التي يفترض انها تقع تحت مسئولية الاتحاد وينبغي ان يمنع الجهات المعنية وقفل الاستاد لصالح سوداني كشركة راعية دفعت الملايين للاستفادة من عائد الاعلان والتواجد عبر الصحف بطريقة حصرية.

ومثلما فرط الاتحاد في حقوق انديته فيما يتعلق بالبث هاهو يفرط في تأمين الحصرية المكفولة لسوداني كشركة لم تتأف او تتململ من رعاية الممتاز رغم الموسم الماضي المنسوف بفعل الاتحاد.

لا تستطيع سوداني الزام الصحف بكتابة دوري سوداني الممتاز الا اذا وقعت عقدا للرعاية يشبه عقدها مع الاتحاد ولكن الصحف ومن باب رد الجميل وتطوعا تقوم بالاشارة لدوري الممتاز مقرونا بسوداني تقديرا ووفاءا وعرفانا لاسهاماتها المقدرة في الاعلانات التي ترفد بها الصحف.

تحسب مدرب الهلال للبطاقات الملونة وابعد الدمازين ونزار عن مباراة سيد الاتيام استعدادا للنمور.

من اول الموسم ودخل المدرب في حسابات معقدة والسبب تهور اللاعبين وحصولهم على البطاقات المجانية بدون مبرر.

تفعيل لائحة اللاعبين والخصم من المرتبات والحوافز هو الحل الناجح خاصة وان هنالك حالات لا تستدعي الكرت.

ونتمنى ان نشاهد هلالا بلا كروت في المباراة المقبلة.

تعهد كافالي بهلال عنيد ولكن بالتدرج ومثلما حدث امام اهلي مدني.

على الجماهير ان تصبر وعلينا في الاعلام منحه الفرصة الكافية.

وطالما ان الفريق يسير في الطريق الصحيح فلن نعجز عن تحمل الاخطاء.

اذا مضى الفريق في مساره مثل نهجه امام سيد الاتيام فاننا موعودون بهلال يملأ العين.

ومن ايجابيات التطور الهلالي نجاح كاريكا في تسجيل ضربتي الجزاء ولا نقول انها بصمة المدرب ولكن على الاقل نتاج للنقد الكبير.

ما يحتسب للهلال من ضربات جزاء قليل جدا مما يتغاضى عنه الحكام.

وهو عكس ما يناله المريخ من هدايا الحكام وخير دليل اعادة ضربة الجزاء الافريقية للعجب.

ما احتسبه الحكم الشجاع عبد الباسط حق وليس منحة والبطولة الوحيدة التي نالها المريخ قبل ربع قرن من الزمان جاءت من ضربة جزاء.

الجهل بالقانون فرض على الامانة العامة للمريخ تحرير خطاب للاتحاد يلزم ناديي الفاشر باداء كل مبارياته هناك بالنقعة.

تحديد ملعب المباراة حق لصاحب الارض وليس للمنافسين.

مثلما خسر المريخ عطبرة بالتطاول والتعدي على الحقوق سيخسر الفاشر ويوغر صدر اهلها لانه تدخل في ما لا يعنيه.

في الزميلة الصدى قال حداثة حديثا مختلفا عما قاله في الصحف الاخرى.

وفرص الهلال خلال المباراة تؤكد عليها العارضة والقائم.

والهلال كان الافضل رغم ندية سيد الاتيام.

والحكم احتسب المخالفات لانها استوفت شروط ضربة الجزاء.

سلمون مصاب في الجيوب وليس العضلة.

وكوفي متذمر بسبب الفلس.

وعلاء يلعب بدون نفس والمعز غائب في الركائب.

وسالم مطرود للمرة الثانية.

طالما علي جعفر في …عوجه ما في.

عجلو الجمعية وبيضو النية.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY