أمبراطور الاتحاد .. رحلة تستحق القراءة !

62 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 مارس 2016 - 2:27 مساءً
 أمبراطور الاتحاد .. رحلة تستحق القراءة !

وعدت القراء ان اكتب لهم اليوم عن المتضرر الثاني ماديا في حال انهيار منظومة هذا الاتحاد وهو الاستاذ مجدي شمس الدين بعد ان كتبنا امس عن المتضرر الاول ماديا وهو اسامة تاكس ! ولكنني وجدت ان عمود واحد لا يكفي لاسامة فيجب ان نعطي الرجل حقه كاملا .. لذلك فانني سوف اتحدث اليوم عن رحلة اسامة الناجحة بـ(قياسات اخري) في عالم كرة القدم وقوته الكبيرة في اتحاد الكرة وهذا حق من حقوق اسامة علينا !!

اسامة عطا المنان وباجماع الاراء هو الرجل القوي في الكرة السودانية حاليا وصاحب القرار في كل شئ في اتحاد الكرة .. حتي رئيس الاتحاد معتصم جعفر ينصح من يريد فعل اي شئ بكسب رضاء اسامة !

واسامة عطا المنان وكما اوضحنا امس وكما يعرف كل الرياضيين وحتي الاقتصاديين هو اكثر المستفدين من كرة القدم السودانية ماديا !

شخص بكل هذه القوة في القرارات وفي الكسب المادي عبر كرة القدم هو شاب في الاربعينات أن صح التعبير بكلمة شباب ولكنه بالتاكيد شاب في عالم كرة القدم الذي عرفته قبل سنوات قليلة عندما جاء من نيالا في احدي انتخابات اتحاد الكرة !

عندما كان في نيالا فان اسامة شاب بسيط يناقش الكرة في قهاوي المدينة والجلسات الاجتماعية بعد ان رفض الاستمرار في الدراسة مكتفيا بمرحلة متوسطة في التعليم ..

واسامة هو ابن لشيخ متدين هو الحاج عطا المنان .. وهو من ابناء حي الوادي بنيالا ..

جاء اسامة بهدوء لاتحاد الكرة وبامكانيات متوسطة او ضعيفة في كل شئ ولكنه استطاع خلال سنوات بسيطة ان يبني امبراطوريته التي حيرت الجميع واستحق عليها الاشادة من باب الاجتهاد علي الاقل ..

اسامة ليس بالشخص المتمكن من الحديث .. ولا هو بالرأسمالي او ابن اسرة ميسورة الحال .. وهو ايضا ليس بجامعي اومتعلم او صاحب فلسفة مثل الدكتور كمال شداد .. ولم يلعب كرة القدم او كان له اسم دخل به لاتحاد الكرة ..

لا اعرف هل يخطط اسامة لنفسه كل هذا التخطيط العبقري ام ان هناك من يخطط له !! ولكن المؤكد ان التركيز علي منصب نائب امين الخزانة ثم التوجه نحو منصب امين الخزانة ثم فتح وكالة سفر ومعها العمل ايضا في مجال المعدات الرياضية لا يمكن ان يكون صدفة !!

اسامة في بداية عمله في الاتحاد ركز علي الملف الانتخابي وهو ايضا تاكيد علي التخطيط السليم لان الذي يمسك باوراق اللعبة الانتخابية يتحكم في الكثير من مفاتيح العمل في الاتحاد لذل نجد ان اسامة اكثر قوة من السكرتير مجدي شمس الدين  .. لان مجدي يكون تحت رحمة اسامة في الانتخابات .. فمجدي لا يملك كتلة انتخابية وهو لا يحب (صرف الاموال) لذلك يلعب علي المتناقضات بذكاء نعم ولكنه في النهاية يقدم التنازلات من اجل البقاء في المنصب ! وقد تبادل الرجلان المنافع بشكل  واضح فاسامة يملك الانتخابات ومجدي يملك التوقيعات !

أسامة عطا المنان ركز علي منصب امين الخزانة وفتح وكالة تاكس وعمل في الانتخابات .. فاصبح يملك اخطر الاوراق التي يمكن ان تسيطر بها علي اللعبة كلها .. من خلال منصبه اصبح مسيطرا وعالما بتفاصيل اموال الاتحاد .. واستطاع في فترة وجيزه ان يكون له من خلال هذا المنصب انصار وعملاء واصدقاء وللامانة فهو شخص ودود وكريم وله قدرة علي خلق العلاقات العامة وكسب ثقة العاملين معه في الاتحاد ! وهكذا سيطر اسامة علي هذا الجانب المالي الخطير واصبح الوصول لمعلومة مالية في الاتحاد صعب جدا ثم امتدت قدرته للامور الادارية فاصبح مسيطرا علي التسجيلات ومن الصعب جدا علي اي عضو مجلس ان عرف شئيا عن التسجلات الداخلية وفي التسجيلات الخارجية فان رجل اسامة عصام شعبان لا يعطي اي معلومة الا بموافقة اسامة  !

ومع وكالة السفر (تاكس) اصبحت لاسامة قدرة غير عادية علي السيطرة علي الكثير من الاشخاص فهو قادر علي قطع التذاكر مما يتيح التجوال في الدول المختلفة لذلك فان اسامة اصبح محبوبا من عشاق السفر وما اكثرهم ! وانتقل اسامة ليسيطر علي تذاكر السفر للمنتخبات وبالتالي سيطر علي المنتخب نفسه واصبح اسامة قريبا من اللاعبين الذين يحبونه بشده وللحقيقة هو ايضا شاب طيب ويتعامل مع اللاعبين كاخ وصديق !!

مع سيطرته علي المنتخب والاموال ووجود وكالة السفر أغرت حتي الاندية بسبب التسهيلات في الدفع حيث يضمن اسامة  استرداد ديونه من حقوق الاندية  وسيطرته علي الموظفين تحول اسامة للامر الناهي في الاتحاد وحتي لا يجد اي مقاومة من السكرتير ادخله معه شريك في وكالة تاكس ! وهكذا اصبح حتي توقيع مجدي شمس الدين من حق اسامة عطا المنان الذي وصل مرحلة يستكثر فيها كتابة (ابانة عن ) فهو يوقع لمجدي شمس الدين في الخطابات .. وكل الذي يفعله انه يقلب توقيعه الشخصي .. يعني توقيع اسامة بالمقلوب هو توقيع مجدي !! راجعوا بعض الخطابات واشهرها خطاب رفع العقوبة عن بكري المدينة !!

ومع سيطرته علي اموال الاتحاد الداخلية سيطر ايضا علي اموال الفيفا وهنا اصبح اسامة مثل الاسطورة فالكل يتحدث عن قدراته المالية ووجود العملة الصعبة في منزله حتي صار اسامة حلال مشاكل وبكل ذكاء تتجه له الاندية فيحل مشاكلها وينال الشكر وهي اموال الاندية نفسها !! الا يستحق هذا الرجل الكتابة عن قدراته الهائلة !!

واسامة وبالاتفاق مع مجدي حولوا الاتحاد للجنة الحالات الطارئة والغيا وجود لجنة الانضباط وسيطرة اسامة علي لجنة الاستئنافات واضحة ويراس في غياب مجدي لجنة شؤون اللاعبين غير الهواة واللجنة المنظمة.. وهكذا اصبح هو الرجل الاقوي في الاتحاد فاستحق هذا العمود الاضافي علي العمود الاول .. نكتب لكم عن مجدي ومعتصم وامال وعدار والشاعر وزكي ودكتور بكري وسمسار الشيكات وغيرهم لاحقا !!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.