الصحافة العالمية تنتقد هجوم مصر على ميسي

67 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2016 - 2:58 مساءً
الصحافة العالمية تنتقد هجوم مصر على ميسي

موندو الاكثر تشددا

الصحافة العالمية تنتقد هجوم مصر على ميسي

علقت الصحافة الرياضية الإسبانية المتخصصة على الانتقادات التي خرجت من مصر ضد نجم برشلونة، ليونيل ميسي على خلفية تبرعه ببيع حذائه في مزاد لصالح الأعمال الخيرية في البلد العربي وذلك في أحد البرامج التليفزيونية التي كان ضيفها.

ونقلت أغلب وسائل الاعلام الرياضية المتخصصة في إسبانيا تصريحات النائب بالبرلمان المصري، سعيد حساسين، في أحد البرامج التليفزيونية التي هاجم فيها بالاشتراك مع المتحدث الرسمي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم عزمي مجاهد تصرف اللاعب واعتبراه بمثابة إهانة بحق الشعب المصري.

وكانت جريدة (الموندو ديبورتيفو) واحدة من أكثر الوسائل التي استخدمت لهجة لاذعة لوصف الأمر حيث قالت يبدو أن البعض في مصر لم يفهم ما الذي يعنيه الحذاء بالنسبة للاعب كرة القدم، فهو وسيلته لتسجيل الأهداف والفوز بالمباريات.

وأضافت الصحيفة يبدو أنهم أيضا لم يتفهموا ما هي قيمة حذاء ليونيل ميسي بالنسبة لأي عاشق للرياضة ولكرة القدم بصورة خاصة. تصرف ميسي العظيم باهداء حذائه للمذيعة لكي يعرض في مزاد لأغراض خيرية، تفهمه القطاع الأكثر تشددا في هذا البلد الإفريقي على كونه اهانة.

ونقلت الجريدة أيضا التغريدة التي نشرها النجم المصري المعتزل أحمد ميدو ودافع فيها عن تصرف اللاعب الأرجنتيني، معتبرا أنه أمر عادي وتصرف جيد من قبل البرغوث.

من جانبها علقت صحيفة (لابانجوارديا) الإسبانية على الموضوع حيث نقلت فيه كل تفاصيل الهجوم على اللاعب من قبل حساسين ومجاهد في مقال بعنوان جدل عبثي ضد ميسي في مصر.

وكتبت الجريدة : هدية ميسي التي يمكن تفسيرها فقط على أساس أنها تصرف جميل من أجل قضية تضامنية أمر لم يفهمه الجميع بهذه الصورة. القطاعات المحافظة رأت فيها تقليلا من شأن الشعب المصري.

وقصت الصحيفة أيضا تفاصيل الهجوم على ميسي وما قيل بحقه، ونقلت أيضا تغريدة ميدو المؤيدة للنجم الأرجنتيني.

من جانبها نشرت صحيفة (سبورت) تقريرا عن الموضوع تحت عنوان ميسي يثير الجدل في مصر، مشيرة إلى أن تصرف اللاعب أثار استياء وغضبا كبيرا هناك.

وقالت الجريدة ميسي أثار غضب بعض القطاعات من المصريين الذين يرون في تبرعه بحذائه إهانة، وردود الأفعال لم تنتظر كثيرا من الوقت للظهور، لتسرد كل الجدل الذي أثير بعد ذلك.

واكتفت صحيفة (ماركا) الإسبانية بنقل تفاصيل التصريحات التي طالت ميسي في خبر عنونته بعبارة ميسي يتعرض للهجوم في مصر، تلاها الجملة التي قالها مجاهد في انتقاده لميسي بخط كبير فليتبرع بحذائه لبلده الأرجنتين المليئة بالفقر.

من جانبها علقت وكالة (تيلام) الأرجنتينية الرسمية للأنباء على الموضوع، ولكن كان لها تفسيرها الخاص حيث كتبت نجم الأرجنتين تبرع بحذاء للأعمال الخيرية في البلد الإفريقي وسلطات الكرة والبرلمان تقول أنها تشعر بالاهانة، لهذا قالوا (فليتبرع بحذاء لبلده المليء بالفقر).

بالنسبة لصحيفة (أس) الإسبانية فإنها اكتفت فقط بنشر فيديو يوضح الوقائع معنونا بعبارة انتقادات لميسي في مصر بعد تبرعه بحذائه، ولكن الجملة جاءت بين علامتي تعجب.

لم يقتصر الأمر فقط على الصحافة الإسبانية والأرجنتينية في التعليق على الواقعة، بل وصل أيضا للاعلام في دولة هندوراس حيث نقلت صحيفة (لابرينسا) الهندورية الأمر وكان لها تعليقها الخاص حيث قالت هدية اللاعب الأرجنتيني لم يكن لها صدى جيد بالمرة لأن إهداء الأحذية يعد بمثابة إهانة في الثقافة الإسلامية والإفريقية. البعض أيضا تفهم التصرف على أنه رسالة لاخضاع الشعب المصري.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.