الطابور الخامس !!

0
4

 

  • يواجه الهلال بالدرجة الاولى في مباراة اليوم زمرة من اهل الطابور الخامس الذين لوثو مواقع التواصل الاجتماعي باتهام النادي بما ليس فيه في محاولة لتصدير ما عرف عنهم منذ قديم الزمان والشهود احياء يرزقون وقد اعترفوا بالاساليب المنافية للقيم الرياضية.
  • اشتعلت المواقع بحملات مؤيدة للفريق الليبي لمساعدته على تخطي الهلال مع الاشارة لاساليب لم يعتد عليها الازرق ولو كان يجيدها او يفعلها لما فشل في اقتناص الكاس التي كانت تتلألأ باستاده ونالها المغاربة وقبلها ظلمه لاراش ونقض له هدفا صحيحا.
  • يواجه الهلال عملاء الداخل قبل الليبي ولهذا يتوجب عليه ان يكون ضربه قاسيا وضغطه لا يعرف الرحمة وان تكون سهامه حارقة ونباله مسمومة فمن يحرض الغريب على القريب يستوجب هو ومن يساعده اقصى واقسى انواع العذاب.
  • ولعل الجماهير هي المسؤولة عن تحريك المدرجات فالزلزال المنتظر هو الوقود المحرك لحماس اللاعبين لضرب الثوار ومن تعامل معهم بعماله وبحث عن التعطيل باقبح النعوت التي وصفوا بها الهلال وهو منها براء.
  • منذ مباراة تونس وبعض الاسافير تضج وتحذر وتقدم الخدمات الجليلة لان رؤية الهلال مع الكبار ومتاهلا بل مرشحا بقوة امر يزعج اهل الداخل قبل الليبييين لان الازرق اعتاد التواجد في الادوار المتقدمة.
  • انتهت المناورات وبات الهلال مفروضا عليه السير في طريق لاتجاه واحد فقط هو الفوز وليس سواه وباكبر عدد من الاهداف ولعل المحاولات الاخيرة لتبخيس الفريق وتعنيف لاعبيه نتوقع ان تكون رسالتها وصلت للاسياد ونتوقع ان يكون الضرب قاسيا.
  • لا تعاطف مع الخصم فالمباراة في اطار القانون والاخلاق ولكننا نتوقع ان تنوء شباك الثوار بعدد كبير من الاهداف لن يقل عن الثلاثه ثاراً وانتقاما ورسالة لكل المتعاطفين معه.
  • انهى الهلال معسكرا قصيرا بام الدنيا لم يرتق للمستوى المنشود ولكن ثقتنا كبيرة في اللاعبين وهم يحملون امال الامة ويتطلعون لنصر ابلج يمحو الصورة الباهته ويعيد وضع الهلال في مكانه اللائق بين الكبار فالابطال تفقد نكهتها ورواجها وشعبيتها وتنعدم اثارتها اذا غادر الاسياد.
  • تطاول ابو نوارة على الهلال وهو قد يجهل والجاهل معذور كيف يكون الازرق في ملعبه وكيف يتحول الى اسد هصور لا يعرف الاستسلام ولا يؤمن بالتوقف.
  • وقد يجهل الدور الكبير لجماهيره والتي ظلت على الدوام الباعث الاساسي والمحرك الرئيس لكل الانتصارات ولانه لا يعلم فانه اليوم سيعلم بعد ان تستقر السكينة في ام عينيه لانه سيشاهد وليس من رأى كمن سمع.
  • سيعرف ابونوارة القيمة الحقيقية للهلال ويدرك عاقبة التطاول وتحدي الاسياد، وقد قال ان هدف واحد كاف لاحراق الهلال.
  • ليته يستطيع احصاء عدد الاهداف التي ستحرق شباكه اليوم اذا كان الفريق في كامل جاهزيته الذهنية والبدنية وكانت الجماهير حاضرة بالوانها وهديرها وهتافها وصخبها الذي ترتج له ارجاء ام درمان ويسمع هديره السودان وتنتقل زلزلة الارض الى خارج الحدود.
  • على ابونواره ان يجهز المبررات والاسباب فالهلال قادم بقوة كجلمود صخر حطه السيل من عل…لن توقف زحفه متاريس ولن تصد امواجه سواحل فالازرق سيتمدد كما يريد ولن تنطلي علينا المبررات ولا الادعاءات على الكاف ان يختار عشرة مراقبين لرصد كل حركة وسكنة، فالهلال لن يقبل بغير النصر والتتويج ولا يريد محاباة من حكم ولا مجاملة من احد، فالابطال لا تأكل الحرام والاسود لا تأكل الجيف ولا بقايا الطعام ولا تقبل بغير الصدر دون العالمين او القبر.
  • تهون على اهليه النفوس ومن يعشق الفاتنة الافريقية لن يغله المهر وهكذا ظل الهلال على مر التاريخ مثل طائر الفينيق كلما ظنوه احترق نفض الرماد عن جناحيه وحلق في البعيد.
  • لا يعرف الخضوع ولا رفع المنديل يقاتل بالنفس الابية فاما يموت صريعا في ساحة الوغى بشرف الرجال او يترقى بعرق الجبين واخلاق التنافس.
  • هو الهلال الذي اسسه الخريجون الاوائل ومنه كان التحرر والانعتاق والارادة والاستقلال والحرية فكيف لمن اوقع جذوة النضال، ولم يخش بأس المستعمر ولا آلته الحربية ان يبحث عن الانتصارات الرخيصة خلف الابواب المغلقة بالاستمالة وغيرها من الوسائل التي ما سلك اليها الدروب.
  • اخطأ العشري التقدير فخسر مباراة الذهاب وهاهي الفرصة قد سنحت لاعادة ترتيب البيت من الداخل بانتصار ابلج مثل فجر اغر يلغي تلك الصورة القبيحة، ويضع الهلال مع الكبار ويسعد الانصار الذين ما بخلوا على مستوى الممتاز وسيكونون عند الموعد في الابطال ليكتبوا لوحة العبور ويرسموا درب التأهل ويخطوا كتاب الصعود فالهلال خلق ليكون دائما مع الكبار.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY