النظام ما الاعلام

0
66 views

وعدت القراء ان اكتب اليوم عن القرار العجيب بانهاء التعاقد مع اللاعب ابيكو احد افضل اللاعبين المدافعين منذ بداية الموسم .. وهو قرار غريب ويؤكد علي استعجال النتائج من رئيس الهلال وهو ما يقوده الي كل هذه الاخفاقات رغم ما يبذله من جهد ! كنت اود التعليق باسهاب عن الحال الفني للهلال والتعليق علي حوار رئيس النادي وتحميل الكثيرين للاعلام بشكل عام لما يحدث من تراجع لمستوى الهلال علي المستوى الافريقي تحديدا والتركيز علي الاعلام المساند للرئيس والهجوم على شخصيات معينه.. كنت اود ان اكتب عن الكثير من المواضيع وعندما بدأت الكتابة مرت بخاطري العديد من الذكريات وكأنني اعيد في شريط اغنيات او استمع لاغاني في (فلاش) في عربية !

هي نفس المشاكل التي يواجهها الكاردينال الان عشناها مع جمال الوالي الذي اهتم ايضا بالمنشآت وتعرض للهجوم من البعض بسبب اخفاق الفريق وتحدث ايضا من تحدث عن الاعلام المساند لجمال الوالي ! نفس هذه المواقف عشناها مع صلاح ادريس وتحدثنا عن الدكتاتورية والانفراد بالقرار والاستعانة باعلام لا يشبه الهلال او شخصيات هشة في مجلس الادارة .. ونفس الشيء عشناه مع البرير الذي اُتهم بالجهل وعدم القدرة علي التعبير .. نفس المشاكل الفنية وتبديل المدربين وشطب اللاعب وفشل المحترفين .. نفس الحديث عن الاموال والصرف وعدم الشفافية .. ثم توقفت لابدل من فكرة (العمود) ماذا لو ذهب الكاردينال والاعلام المساند له ! هل سينتج لنا النظام الحالي مجلس ادارة متميز ورئيس قادر علي قيادة الهلال كرويا واداريا بما نحلم به ؟؟ هل ستنتج لنا انتخابات العضوية المستجلبة والجمعيات العمومية المتخصصه في اختيار رئيس فقط هلالنا الذي نحلم به !! هل سينقذنا التعيين من ساقية جحا هذه !

المؤكد اننا نعيش في دوامة منذ سنوات طويلة ربما من قبل رئاسة الزعيم الطيب عبد الله وبالتاكيد فان الامر ليس في الهلال فقط ولكن في كل الاندية والاتحادات في كرة القدم او حتي في المناشط الاخرى .. الذي يحدث  اذا اردنا النظرة القصيرة يمكن ان نحمله لرئيس الهلال اشرف الكاردينال فهو الرئيس وصاحب القرار ولكن تغيير الكاردينال لن يفيد مثله مثل تغيير المدربين ! واستبدال الاجانب لن يفيد فلن نأتي بافضل من كلتشي ويوسف محمد وقدوين وداريو كان في موسم واحد مع فريق قوي مثل الذي شهده الهلال في عام 2007 وفي النهاية لم نفز بدوري الابطال وتشتت عقد الفريق ثم تراجعنا للخلف حتي خرجنا من الدور الاول لنبدأ من جديد .. قد نصل مرة اخرى لفريق جيد ولكننا لن نصل الي هدفنا .. نحن نحتاج للثورة .. يجب ان يكون هدفنا كلنا التغيير .. تغيير هذا النظام الكروي الذي عفى عليه الزمان .. نظام يقوم علي (الفوضى) لا يخضع نهائيا للمحاسبة او العلمية او المؤسسية ونحن نريد ان ننافس العالم (المنظم) بالفوضى ولن ننتصر في منافسة !!

الذين هاجموا فكرة تحويل الهلال الى ( شركة مساهمة عامة) تحدثوا بمنطق او عاطفة او اي شيء عن (سرقة) الهلال الجماهيري وتحويله لملكية فرد ولم يتحدثوا عن الهلال الجماهيري الان !! اين جماهير الهلال ؟؟ اين انتم ؟ من يملك القرار في الهلال الان ومنذ سنوات رغم عدم تحويل الهلال الي شركة مساهمة عامة وهو الان ملك الجماهير (نظريا) هل تقدر جماهيرالهلال علي محاسبة مجلسها ؟؟ هل لدي هذه الجماهير اي دور في قرارات المجلس ؟ هل نساهم في صناعة الهلال رسميا ! هل نعرف شيئا عن اموال الهلال .. الاقتصاد .. الهلال المستقبل .. هذا النظام لا يقود الا لمزيد من الفوضي .. يتحدث من يريد عن اعلام الرئيس ! عن اموال الكاردينال .. عن فلان او علان .. نحن نتحدث عن الفكرة الكبيرة لا دخل لنا بزيد او عبيد .. نحن لا نخاف احدا ولا نسعي لارضاء احد او غضب احد .. نحن نبحث عن تغيير تستحقه الكرة السودانية يستحقه جمهور الهلال .. مرة اخرى تخيلوا الكاردينال خارج الهلال وهو امر يمكن ان يحدث قريبا فكل من سبقه للهلال تحدث عن الاقامة والاستمرارية ولكنه غادر برغبته او بدون رغبته وجاء غيره ببطانته وذهب ثم جاء اخر وذهب ثم جاء الكاردينال ولكن لم يتقدم الهلال ولم تملك جماهيره القرار !! التغيير فقط التغيير !!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY