الهلال مع العشري غير

45 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 مارس 2016 - 2:24 مساءً
الهلال مع العشري غير

+ قد يختلف الهلاليون على المدرب طارق العشري من واقع ان المدرب المصري لم يصادف نجاحا يذكر في تجاربه الأخيرة خاصة مع الشعب الإماراتي .

+ وقد يأخذ عليه الأهلة حكمه المبكر على المهاجم صلاح الجزولي الذي أبعده مؤخرا من رحلة تونس قبل مواجهة الأهلي طرابلس السبت بحجة انه غير مؤهل للمشاركة مع الفريق ولا يجتهد في التدريبات.

+ وقد يقول قائل أن بصمة العشري لم توضح بعد في الفرقة الزرقاء وأنه يحتاج للوقت حتى تظهر بصماته مع الفريق سواء محليا او في البطولة الأفريقية.

+ لكن تجدني أميل إلى رأي آخر ، أن الهلال يمثل للعشري فرصة من ذهب للعودة إلى المسار الصحيح في مجال التدريب ، بعد هزات تعرض لها خلال مسيرته في السنوات الماضية.

+ ويتفق معي الكثيرون أن كل مدرب جاء إلى الهلال مغمورا أو ليس له تاريخ يذكر أو ما شابه ، إلا وخرج منه وهو في القمة ،  خاصة وأن للهلال بريق يجعل الجميع في القارة الأفريقية والمنطقة العربية يسلط الضوء عليه، سيما وأن الفريق زبون دائم للمشاركة في البطولات الأفريقية وأسمه على كل لسان في أفريقيا.

+ أن تدرب الهلال فأنت محظوظ لأن اسمك كمدرب سيتردد كثيرا على الصعيد المحلي بلا شك وستكون معروفا لدى أكثر من 30 مليون سوداني وستكون صورك على صفحات الصحف وفي المدرجات وستهتف لك الجماهير، كل ذلك يرفع من معنوياتك ويجعلك تعمل بجد واجتهاد لتقديم الأفضل، وعلى الصعيد العالمي يجد مدرب الهلال مساحة واسعة في القنوات الرياضية لكون الفريق مشارك في البطولة الأفريقية.

+ مدربون كثر قدموا إلى الهلال وهم غير معروفين وذهبوا منه إلى آفاق أرحب ، إلى العالمية ودونكم الصربي ميشو الذي يدرب الآن منتخب يوغندا.

+ يعي العشري جيدا أن أمامه فرصة جيدة للعودة إلى الواجهة من جديد كأحد أفضل المدربين في مصر وذلك من خلال الهلال ، فهو الآن يدرب فريق جماهيري ويملك عناصر جيدة يمكن ان يحقق بها البطولة الأفريقية إن أحسن توظيفهم وساعدته ظروف المنافسة.

+ أجدني أميل لهذا المدرب رغم أن البداية حتى الآن لا تشير إلى شيء معين ، لكني أعلم الحماس الذي بداخله ، والرغبة في النجاح مع الهلال ، فتحقيق البطولات يحسب للفريق وللمدرب وللاعبين.

+ ليس أمامنا سوى أن نمنح الفرصة للعشري وأن ندعمه إعلاميا وجماهيريا وألا نحكم عليه من الآن ، يجب ألا نتسرع ، علينا الانتظار ، ومهما كان وما سيكون يجب أن يكمل العشري موسمه مع الهلال على الأقل، فتغيير المدربين أضر بالهلال كثيرا في الفترات الماضية.

+  دعونا نؤمن بقدرات هذا المدرب المصري وأن نحلم كما هو يحلم بالبطولة الأفريقية التي طال انتظارها ، الحلم ليس عيبا ، حتى لو كنا نعلم مسبقا أن الأمر قد يكون صعبا لمعطيات كثيرة ، لكن لابد أن نحلم ، فالحلم مشروع.

في نقاط

+ عودة جمال الوالي للمريخ باتت ضرورة بالنسبة لجماهير الفريق بعد فشل لجنة التسيير في تصريف أمور النادي خاصة من الناحية المالية.

+ لم يبتعد الوالي عن المريخ بصورة كبيرة فهو ما زال يدعم الفريق ماليا.

+ قلنا من قبل أن أي رئيس بعد الوالي لن يستطيع الاستمرار في رئاسة المريخ لأن الوالي رفع سقف الصرف المالي عاليا في النادي.

+ أتمنى الاستفادة من خبرات الإداري المحنك محمد جعفر قريش ليس بالضرورة في المريخ بل بالعكس أحبذ أن يستعان به في اتحاد الكرة فهو يملك خبرة كبيرة في المجال الرياضي فضلا عن علم وفكر يمكن الاستفادة منه.

+ سيظل حسن عبد السلام أفضل من يقود اتحاد الخرطوم لان الاتحاد حقق في فترة رئاسته ومازال العديد من الانجازات فقط عليه أن ينظف المكان من من حوله من المنتفعين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.