الهلال وأسرار من الفوز الكاسح على الامير البحراوي

58 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 مارس 2016 - 3:01 مساءً
الهلال وأسرار من الفوز الكاسح على الامير البحراوي

# الهلال وأسرار من الفوز الكاسح على الامير البحراوي

# العشري يصل  للتشكيلة المثالية والتحدي الأكبر المحافظة عليها

# الهلال الجديد ثنائيات في كل الخطوط وتوهج لكل اللاعبين

# انتصار الهلال الكاسح يسيطر على الأحداث الكروية والاهم النزال الأفريقي

# الصدارة ترفع من اسهم الهلال في المواجهة الافريقية مع اهلي طرابلس

# استقالة رئيس اهلي طرابلس تكشف معاناة الفريق ولا تعنينا في شيء

# استثمار الفرص كلمة السر للهلال في مواجهة الليبي بتونس…

# مصعب يتوقف في أحرج الظروف والمريخ يعاني

# والي المريخ هل ينقذ الموقف ويلحق اللاعب بالمباراة

# المصاعب تنتظر المريخ في المقاطعة النيجيرية والكاف يتجاهل طلب الفريق

# رونالدو على طريقة بشة في أسبوع السوبر هاتريك

# الجزائري محرز يبتعد بفريقه ليستر سيتي في الصدارة

# اتحاد جدة يعتلي الصدارة مؤقتا  رغم تعادله مع الفتح

# الهلال السعودي يواجه القادسية وعينه على قمة الخميس مع النصر

# الريان العائد للأولى في قطر يحقق البطولة قبل خمس أسابيع من النهاية

# سيطر الفوز العريض للهلال على فريق الامير البحراوي على الأحداث الكروية في السودان خاصة في ظل توقف النشاط بالنسبة لطرفي القمة ومشاركتهما الافريقية ، وسبب ذلك ان الفوز الكبير جاء بعد سلسلة عروض ضعيفة للهلال رغم الانتصارات ووضح ان المدرب وضع يده على العلة وقام باستعدال اللاعبين في خاناتهم الاساسية وكذلك عودة المصابين ومشاركتهم بقوة خاصة المحترف السنغالي سيسيه في الطرف الأيمن، وكذلك فان هذا الفوز الكبير فتح مجالا للنقاش حول الانتصارات الكبيرة والعريضة في الممتاز وضح بان الهلال سبق وان حقق مثل هذا الفوز اكثر من مرة بلغ ثلاث مرات وامام فرق الميرغني والأمل وهلال بورتسودان وغيرها من فرق وكذلك يحسب للمريخ احد الانتصارات الكبيرة في المتأزم ،  ولكن ما يميز هذا الانتصار والاهتمام به برغم ان الامير يتذيل المنافسة ان الفريق عندما واجه المريخ خسر بثلاثية بل انه وصل لشباك المريخ وسجل هدفا، وكذلك الاهتمام بفوز الهلال الكبير ان المريخ قبلها كان قد خسر بالتعادل في مواجهة النسور ، وهو الفريق الذي كان قد خسر من الهلال وبالتالي فان النتيجة جاءت في شكل مقارنات ترجح فيها الكفة دائماً للهلال بجانب ان الهلال أساسا صعد للصدارة وعلى انفراد

# وبالتالي فان الناحية المعنوية في هذا الفوز وكما قلنا كان لها دورها وتأثيرها الكبير في الوسط الهلالي تحديد والفريق يتأهب لمشاركة خارجية ، وفي النهاية لا يمكن ان نقارن الامير بالأهلي الليبي ، ولكن صمود الهلال وقوته أضحت في كل خطوط عندما يلعب بالتشكيل المناسب وتكون الأمزجة عال العال كما حدث في اللقاء الأخير ، واذا كنا في المباريات السابقة نبحث عن نجم المباراة ومجتهد في ذلك الا ما ندر عندما نتوج الحارس ماكسيم كما حدث في لقاء النسور ، فان لقاء الامير كان الفريق كله متوهجا وظهر اكثر من لاعب بمستوى طيب ، ثنائي الهجوم كاريكا وبشة كانا في الموعد ووحدهما سجلا نصف دستة من الأهداف ، وهناك موكورو الذي سجل وساهم في صناعة معظم الكرات وظل مصدر خطورة ، وهو من فصيلة ماردونا القصير المكير الحريف وبالتالي فان السيطرة عليه من المدافعين او الخصوم من الصعوبة بمكان ، برغم ان الكثيرين في البداية لم يتحمسوا على اللاعب على أساس انه قصير وبنيته ليست بالكبيرة وهكذا وما عقد الأمور والمهم الحالة العامة للفريق في العديد من المباريات ، وهكذا عندما يكون الهلال في قمة مستواه وتألقه يظهر امثال موكورو إمكانياته

# وهناك أبوعاقلة في الوسط  وايضاً ثنائي الدفاع ابيكو وعمار الدمازين ، كلهم كانوا نجوما ، وحتى الاخر لا تحس بانهم كانوا في مستوى اقل سواء الشعلة الذي صنع هدف كاريكا الاول ، او بويا الذي صنع هدف موكورو في الشوط الثاني كذلك محمد عبدالرحمن الذي سجل من نقطة الجزاء وكذلك وهو يهدي كاريكا كرة مقشرة امام المرمى ليسجل مباشرة في الشباك، ان اللاعب شارك بديلا وفي فترة قصيرة جدا، ولن نتحدث اليوم عن ماكسيم لانه كان حقيقة ضيف شرف للفريق لم يتعرض لأي تجربة او كرات خطيرة…

# من محاسن المباراة عودة الروح لهجوم الهلال وهو يسجل هذا العدد الكبير من الأهداف مستفيدا من كل الفرص وهو ما نتمناه امام الأهلي الليبي بتونس ، فليس المطلوب ان يسجل كل هذا العدد وإنما ان يستثمر ما يتاح من فرص حتى تسهل المهمة هنا في امدرمان بعد أسبوع من اللقاء الاول ذهابا…

# الحديث عن الهلال الان اصبح ذو شجون ، الكل يتغزل ويمدح ولكن الفرحة الكبرى تأتي عندما يحقق المطلوب امام اهلي طرابلس ، ونحن هنا لا يهمنا ان كان الليبي راقب الهلال وماذا وقف او فهم مدربه بعد هذه الثمانية او ان رئيسه استقال فماذا يعنينا هذا من امر ، المطلوب التركيز على المباراة والميدان

# وضح ان الهلال وصل للتشكيلة المثالية من خلال المباريات الاخيرة وما تحقق من انتصارات في الممتاز، لا كلام في او حول ماكسيم وكذلك رباعي الدفاع بويا وعمار الدمازين وابيكو وسيسيه هذا ما لم يكن متأثرا بإصابته في مباراة الامير وفي النهاية اطهر الطاهر وابوعاقلة اكثر جاهزية

في الوسط عودة الشغيل ربما تبعد ابوعاقلة وهناك نزار وبشة وفي الهجوم موكورو وكاريكا والشعلة وولاء الدين…

# الهلال بجانب تفوقه في الهجوم فهو حتى الان الأفضل دفاعا ، لم يخسر بل ان شباكه اهتزت مرة واحدة فقط…

تواصل

ردود أفعال كبيرة للفوز الكاسح للهلال على الامير ، فماذا حدث ، هل نفذ الكوتش المطلوب منه ، من خطط وطرق لعب وهل نفعت معالجاته وتوجيهاته وما ظللنا ننادي به ، ام ان الدور للاعبين ، المهم ان هناك الكثير من المنتظر لنتابع مع صديق التواصل وردة الفعل لما سطرناه عبر هذه الزاوية من قبل…

عبدالعزيز طلحة

الملاحظات التي التي ذكرتها استاذنا الفاضل رمضان احمد تم الاخذ في بعض الجوانب  منها … (مابعرف اذا كان نتيجة لما اوردناه ام جاءت نتاج عمل من جانب الجهاز الفني)  …. لكن الحمد لله حيث كان لها دور فاعل في النتيجة التي تحققت بالفوز  على فريق الامير … وذلك بالأخذ في الاعتبار للاتي منها :

أولا :

عملية ايقاف التوليف لابي عاقلة…حيث تم  إشراكه في الخانة التي اعتاد عليها …

ثانيا :

إعادة سليمانو إلى المشاركة … والذي  بث النشاط والحيوية في الجهة اليمني وادى إلى تفعيل الهجوم في هذه الخانة ..

ثالثا :

صعود الفريق في حالة الهجوم إلى مناطق الخصم … مما لم يترك مساحات يتحرك فيها الخصم … الامر الذي لم يساعدهم في خلق هجمات مرتدة   …

رابعا :

تلاحظ الأخذ بالزيادة العددية لمهاجمي الهلال داخل منطقة دفاع الخصم …. ( الصندوق) ولكن سوء تمركز اللاعبين احيانا لم يمكن من استغلالها بالشكل المطلوب … بدليل اشتراك   ثلاثة لاعبين للتصدي لأحدى الكرات ولكن الكرة مرت من بينهم !!!

وهناك إشراقات ظهرت في مباراة الأمير ندعو للتأكيد عليها والتركيز للاعتياد عليها وتطبيقها في مقبل المباريات  … منها على سبيل المثال لا الحصر …

(1) تمرير الكرة للقادم من الخلف لكشف التسلل … أدى في إحداها إلى انفراد موكورو … واراد اللاعب ان يسقط الكرة خلف الحارس … و لم يحالفه الحظ فعلت الكرة العارضة… كذلك التمرير فيرست تايم من خلف المدافعين للاعب المتحرك من الخلف على مااظن جكسا الذي عكسها لتصل  لكاريكا ويحرز منها الهدف السابع….

ملاحظة

هناك بعض  الماخذ السلبية في عملية إشراك اللاعبين الشباب حيث أن عدم اشراكهم قد يؤدي إلى إحباط واضعاف الروح المعنوية لديهم … وربما فقدان للثقة في أنفسهم ( لا قدر الله )  بعد أن  عولت عليهم الجماهير كثيرا في خلق جيل جديد من الشباب يغذي دماء الفريق …  ويوقف استقدام جلب اللاعبين الأجانب …!!!  ولا نريد أن نورد أسماء بعينها ولكن نأمل أن تتم إعادة النظر في سياسة التدوير بين اللاعبين وإشراك الشباب  بطريقة تحفظ لهم حقهم في التواجد في قائمة الفريق وترفع من روحهم المعنوية  وتعيد إليهم الثقة في أنفسهم

ملاحظة أخيرة :

أن عملية أبعاد اللاعبين  بالكيفية التي أتبعت مع أحد لاعبي  الفريق مؤخرا …. فيها كثير من التجني والاستفزاز … وهي طريقة تجافي المثل والقيم المتبعة في الكيان العظيم الهلال … وتحيد عن  ودوره التربوي الذي أسس من أجله … حيث انه ومنذ تأسيس الهلال الزعيم …  نشأ من أجل قيم ومثل كرستها الاجيال جيل بعد جيل … وحفظت ورعت فيها حقوق ابناءها ممن انضموا اليها كلاعبين وإداريين وأنصار … عليه يجب إعادة النظر في  الموضوع برمته … حتى لا نخلق عداوات لا مبرر لها .. والله من وراء القصد …. !!!!

لحن الحتام

# وصف كثيرون ان تصرف لاعب المريخ مصعب وتخلفه عن السفر مع الفريق وقبله عدم مشاركته امام فريق النسور ليس وقته او وقت مطالب ، برغم محاولات اللاعب لنفي التمرد او التوقف لمطالب وبرغم نفي التسيير بان للاعب حقوق ، ولكن في الأخبار ان والي المريخ بذل جهود لحل مشكلة اللاعب وإلحاقه بالبعثة ،  و لا ندري موقف اللجنة والجهاز الفني من الموقف والتصرف…

# والأخطر في الامر ان المريخ لم يطمئن على البديل من خلال لقاء النسور خاصة بعد المستوى السيء للفريق عامة ، خاصة وان خيارات الدفاع حتى في ظل إصابة علاء الدين يوسف تصبح مشكلة كبرى ، ومعروف ان الفرق النيجيرية على أراضيها شرسة جداً ولم يأتِ هناك اي رد بخصوص المباراة وتحويلها للعاصمة حسب ما طلب المريخ بل ستقام في مقاطعة النادي وهذا ما معناه ان المريخ سيحتاج لرحلة اخرى داخلية حتى يصل مقر الفريق…

# الجزائري محرز احرز الهدف الحاسم وحافظ على صدارة فريقه ليستر سيتي ، مستفيدا من تعثر مطارديه توتنهام والارسنال اللذان اكتفيا بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل في مباراة مثيرة وقوية وممتعة اكملها الارسنال بعشرة لاعبين وتمكن من معادلة النتيجة وهو بالعشرة ، وفي نفس المنافسة حقق مانشيستر سيتي فوزا مهما في إطار المطاردة وولوج المربع الذهبي ، حقق الفوز برباعية على المتذيل أستون فيلا ، ومن النتائج تعادل شيلسي مع ستوك سيتي بهدف لكل ، واليوم يلعب فريقا ليفربول ومانشيستر يونايتد في إطار هذا السباق الحميم

# في المانيا وفي قمة البوندسليغا تعادل المتصدر بايرن ميونخ ومطارده الوصيف بروسيا دورتموند بدون اهداف ليظل الفارق خمس نقاط قبل ١٣ جولة من النهاية. ختام الدوري

# في اسبانيا عادت الانتصارات المدوية للريال وبسباعية على سيلتافيغو كان بطلها رونالدو صاحب الأهداف الأربعة سوبر هاتريك والذي رفعت رصيده في صدارة هدافي الدوري برصيد ٢٧ هدفا ومن خلفه سواريز ٢٥ هدفا ومباراة اليوم لبرشلونة …

رونالدو حل وصيف لميسي كهداف تاريخي للدوري الاسباني ومعروف ان ميسي الذي ولج الدوري الاسباني قبل خمس مواسم من رونالدو لعب مباريات اكثر من رونالدو…

واليوم أيضاً قمة اتلتكو مدريد الثاني وفريق فالنسيا…

# في الدوري الايطالي اليوم قمة الميلان مع سوسولو اللذان يحتلان المركزين السادس والسابع على التوالي وهناك مباريات متباينة لليوفي والانتر و امس فاز نابولي بثلاثية على كييفو محافظا على مركزه الثاني خلف اليوفي

# في الدوري السعودي عبد اللطيف جميل فرط الاتحاد في الفوز امام الفتح وخرج متعادلا ليتساوى مع الهلال المتصدر ولكل ٤٠ نقطة ويتفوق الاتحاد بالمواجهات المباشرة ولكن للهلال مباراة اليوم في مواجهة القادسية ، وعينه على قمة النصر بالخميس ، فهي بطولة قائمة بذاتها ، وكذلك يلعب الأهلي المنافس على الصدارة في مواجهة الشباب قمة مباريات الأسبوع…

وكان النصر قد واصل نتائجه السيئة وتعادل مجددا مع الفيصلي بهدفين لكل…

# في الدوحة وقبل خمس أسابيع من نهاية دوري نجوم قطر حسم الريان العائد للممتاز في هذا الموسم بطولة الدوري بعد اكتساحه للوكرة بخماسية نظيفة…

الحالة

يشعر بالحزن

لوفاة العلامة والمفكر السياسي والإسلامي الكبير د حسن عبدالله الترابي  والذي شغل الساحة والدنيا بنشاطاته ومجاهداته الكبرى سواء اتفق مع الناس او اختلفوا

له الرحمة والمغفرة

انا لله وانا اليه راجعون

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.