بلا انفعال …قراءات في حاضر ومستقبل الهلال(1-3)!

59 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2016 - 3:43 مساءً
 بلا انفعال …قراءات في حاضر ومستقبل الهلال(1-3)!

*حدث ما حدث!

*ولا يجدي البكاء علي اللبن المسكوب!

*هي ليست المرة الاولى وليست الاخيرة التي يودع فيها الهلال من الدور الاول!

*تخبط الهلال فخسر الفريق سانحة بلوغ ادوار متقدمة في بطولتي الكاف باعتبار ان السقوط من الابطال يمنح فرصة اللعب في الكونفدرالية وطريق دور الستة عشر مكرر كما حدث من قبل اكثر من مرة!

*ودع الهلال وداعا حزينا وخسر دوري الابطال فريقا جماهيريا من الطراز الرفيع واغلقت صفحة مجيدة عمل لها رئيس الهلال بكل جد واجتهاد ودفع من حر ماله الكثير وقدم كل شيء للاعبين ولكن لم يكن رفاق كاريكا علي قدر التحدي ولم يكونوا في المستوى المطلوب ولا ننكر بان مجلس الهلال نفسه شارك في صناعة الاخطاء التي لعبت دورا  مؤثرا في   الوداع الحزين!

*نعم..ونبصم بالعشرة ان الفترة التي يعيشها الهلال الان وفريق كرة القدم تعتبر من ازهى وافضل الفترات من حيث الاستقرار المادي والمالي وتوفير رئيس النادي من ماله كل مستحقات ومتطلبات الفريق وتسهيل مطلوبات الجهاز الفني من جانب اخر ليكتمل عقد تهيئة المناخ بصورة غير مسبوقة علي الاطلاق ولم يحدث ان تم ترتيب الاوضاع المالية والادارية في الهلال بذات الشكل الذي استهل به كبير الكرة السودانية وزعيمها مشوار اعداده هذا العام و تم اختيار المكان نفسه بصورة نموذجية ومثالية تمنح الجهاز الفني واللاعبين فرصة الاعداد بصورة تتسق ونوعية المكان وتوفر كل احتياجات التدريب والاعداد من ملاعب وصالات وغير ذلك من معينات!

*كان من الواضح عقب لقاء الهلال الاول في مدينة بورتسودان امام قورماهيا الكيني ومظهر الازرق في المباراة التي خسرها بهدف ان الاعداد لم يكن في الموعد وبان الثلاثين يوما التي قضاها الفريق في معسكره الاعدادي ذهبت هباءا ما يؤكد ان اختيار المدرب الفرنسي نفسه السيد ميشيل كافالي لم يكن موفقا وهذه واحدة من اخطاء مجلس الهلال خاصة وان الفرنسي تقول سيرته بانه لم يكن صاحب انجازات يشار اليها بالبنان وبان اخر انجاز تحصل عليه تمثل في بطولة دوري وكاس في المملكة  ايام ان كانت كرة القدم السعودية تاتي في ذيل ترتيب الدوريات العربية  ويتحمل هنا كابتن فوزي المرضي وهيثم مصطفى ومدير الكرة عاطف النور جزءا من المسئولية حول افتقار المدرب الفرنسي للقدرة علي قيادة فريق بطولات في قامة الهلال وكان من الاجدي توضيح الصورة منذ وقت مبكر وحتى قبل عودة الفريق من معسكره الاعدادي في مدينة سوسة الساحلية لان كان هنالك وقت افضل لاقالة الفرنسي واسناد المهمة لمدرب اخر!

*الجزئية الثانية والاهم في قراءات حاضر الهلال تشير الي ان قرار ابعاد الفرنسي ميشيل كافالي جاء  في وقته المناسب وما يثار عن خطا اداري في اقالة هذا المدرب لا يعدو كونه مجرد اجتهاد وحديث عاطفي لا يسمن ولا يغني من جوع  لان مظهر الهلال  حتى الان وعدم التطور في مستوى اداء الفريق يتحمل وزره المدرب الذي قاد فترة الاعداد بالكامل وبالتالي فان مسئولية خروج الهلال نفسها لعبت فيها فترة  الاعداد الاولى دورا مؤثرا جدا لان البطولة الافريقية نفسها ومباراتي تونس وامدرمان جزءا اصيلا من الاعداد الاول!

*الجزئية الثالثة في قراءات حاضر ومستقبل الهلال تتمثل في اسناد مهمة تدريب الفريق للمدرب المصري طارق العشري والذي احسب انه فشل تماما في العبور بالفريق للدور الثاني من البطولة الافريقية والتي عبر اليها الهلال الموسم المنصرم بفريق اقل حضورا من موسمه الحالي اذا وضعنا في الاعتبار ان الهلال يعاني من ذات المشكلة في الهجوم ولكنه شكل اضافات طيبة في الوسط والدفاع ولكن العشري اعتمد طريقة(دعوني اعيش)واعتمد علي لاعبين وضح انهم اقل رغبة في احداث الفارق في وجود شباب ممتليء حماسا ورغبة في تحقيق الانتصارات واثبات الذات علي شاكلة ايشيا وابوعاقلة وغيرهم!

*اللاعبون وحدهم لا يتحملون مسئولية الخروج من الدور الاول وانما يلعب العشري دورا مؤثرا وهاما في الخروج والوداع لان قراءاته الخاطئة لفريقه اولا ولخصمه الليبي واصراراه علي اشراك لاعبين لم يثبتوا احقيتهم في المباراة الاولى الي جانب وضعه لاعبين اخرين علي الدكة الي جانب عدم ادارة المباراة بالشكل المطلوب يضعه علي طريق الخروج من ديار الهلال في المستقبل القريب والمجيء  في مايو بمدرب اخر   يمتلك الرؤيا الفنية ويمتلك الخبرة مع الاندية الجماهيرية التي تسعى دوما خلف البطولات..ونعود باذن الله

اخر الرميات

*(تريقة) واستخفاف الاعلام السالب بالهلال والتندر علي الخروج من البطولة الافريقية لا يعنينا كثيرا،لان الجمهور الازرق واداراته المتعاقبة محصنة تماما ضد مثل تلك الكتابات وطريقة التناول والتي لا تخلو من غرض!

*الهلال سيعود اقوى مما كان وقريبا جدا سيتم تصحيح الاوضاع بالشكل الذي يعيد ترتيب الاوراق كما ينبغي وكما تشتهي الجماهير الهلالية الواعية!

*الهجوم علي رئيس الهلال فيه اجحاف في حق الرجل الذي صنع تاريخا جديدا لزعيم الكرة السودانية واثبت انه مهموم باسعاد قاعدته العريضة ومهموم اكثر بان يرتقي به الي مصاف العالمية!

*يلا نشد الاحزمة ونعلن الطواريء لغد افضل بمشيئة الله.

*تعالوا بكره!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.