خطوة المجد !!

0
2

 

  • يبدأ الميل بخطوة ويخطو الهلال اليوم خطوته الاولى نحو المجد فالاميرة الافريقية الساحرة التي تمنعت على الاسياد زمنا طويلا يخطب ودها اليوم مجددا وينطلق في مشروع عناق كبير ينتهي بتتويج الفارس الاغر في نهاية المشوار، وهو هدف توفرت له كل المعينات والمعطيات وبات تحت اقدام اللاعبين بعد ان ادت كل الفصائل الهلالية دورها وقامت بواجبها وباتت الكرة في ملعب الابطال لعناق الابطال.
  • ليس سهلا الفريق الليبي ولا يعني اقامة المباراة بتونس انه فاقد للسند الجماهيري ووقفة الانصار فالمسافة القصيرة بين هذي وتلك لا تجعل الثوار غرباء وبذات القدر، فالهلال بالخضراء ليس غريب ديار ولا غريب اهل فله مكانه وسط التوانسة عشاق اللعبة الحلوة الذين ظل الهلال بعبعا مخيفا لهم يحاصر انديتهم ويتهددها بالابعاد كلما لاح بارق الاسياد في سماء بلد الحبيب بورقيبه.
  • الخطوة الاولى تعني الكثير للانصار بالداخل فقلوبهم هاجرت الى البعيد مذ ازمع الفريق الرحيل وحتى بعد الوصول ظلت زفير الانفاس ياتي من هناك فيكا كان الشهيق بقلعه ام درمان.
  • تنفس الاحرار نسمات الحرية ووضعوا اللبنات الاولى للإنعتاق وهاهي لحظة الحقيقة قد دنت ليرسم الابطال ملحمة البدء ويفجر كوامن الغضب في شباك الثوار ويعود من هناك وقد قطع نصف المشوار وانهى احلام الليبي وقطع عشمهم في الاستمرار حتى يتفرغ للضحية القادم.
  • من المؤكد ان الجهاز الفني استفاد من التجارب السلبية في الممتاز واستفاد اكثر من المعسكر القصير الذي اقيم هناك والذي وفر درجات اعلى من التجانس والانسجام وتغذية مثالية وتواجد للاعبين مع بعضهم البعض لاطول فترة ممكنة وهو ما سيعزز التفاهم والاتفاق.
  • ليس سرا ان الهلال يبحث عن نتيجة مثالية لا يشكل التعادل مبتغاها ولا سدرة منتهاها بل يتطلع للفوز والعودة بالنقاط كاملة وهو حقيق بذلك على خلفية الفارق الفني والمعطيات التي اشرنا لها في صدر المقال وما توفر من معسكر ومدرب عالي المستوى.
  • لن تقبل الجماهير بغير الفوز والانقضاض على النقاط كامله مع سلامة شباك الازرق من اذى الثوار والعودة بها سالمة مثلما استعصت على معظم فرق الممتاز في اسابيعه الاولى.
  • اذا احسن المدرب اختيار التوليفة المناسبة ونجحت في تنفيذ الخطة المرسومة بدقة وتناوب الكل في اداء الادوار التكاملية فان الهلال موعود لا محالة بالنصر الكبير.
  • اللقاء منقول على الفضائية الليبية وقد وفرت على انصار الهلال جهدا شاقا ونتمنى ان تكلل مساعي القنوات السودانية بالنجاح لوضع الجماهير في صرة الاحداث عندما يحين لقاء العودة بالخرطوم.
  • هي المباراة الاولى لبعض اللاعبين الذين انضموا للفريق في الانتدابات الاخيرة ونتوقع ان يكون عمار واحدا من الوجوه البارزة فقط نرجو ان يكون لاعب الوسط قريبين منه حتى لا يضطرب فحمى البدايات تصيب حتى القدامى.
  • ونعول كثيرا على بشه الذي اشتهر بانه المهاجم الخفي والقادم من الخلف لضرب الدفاعات ومعانقة الشباك
  • ونتوقع ان يكون كاريكا كما عهدناه فارسا لا يشق له غبار مقاتلا واسدا هصورا وقائدا بمعنى الكلمة لا يدخر وسعا ولا يبخل على الشعار بقطرات العرق والدماء اذا تطلب الحال.
  • ونتمنى ان نشاهد ايشيا فهذا اللاعب خامة كبيرة غير مكتشفة بعد نتوقع اذا وجد الفرصة ان يبهر الرواد ويحسم اللقاء ويكون عنصرا اصيلا في الفوز المنتظر.
  • اللهم انصر الهلال نصرا مؤزرا وامنحه فوزا عريضا بمدد من عندك انك ولي ذلك والقادر عليه.

وعود الخندقاوي !!

اسهم الخندقاوي بقدر لا باس به في بعض المساهمات للرياضيين ولغيرهم من اهل الفن والابداع واوفى ببعض الالتزامات رغم انها لا تخلو من الهالة الاعلامية.

وقبل ايام زار الاخ الحبيب مجدي مكي في فراش المرض ووعده مشكورا مأجورا بالمساهمة بل التكفل بعلاجه.

شكره الاخ مجدي على شعوره النبيل وابلغه بان له مواعيد محدده من الطبيب المصري بالقاهرة.

وها قد حان الموعد وقد بذل الاخ مجدي ما فوق طاقته للوصول للخندقاوي وباصرار من بعض القريبين منه وكان رافضا للاستجداء.

فشل مكتب الخندقاوي بالخرطوم في الوفاء بالتزامه للاخ مجدي الذي تحرك بقدراته الخاصة وامكاناته المحدودة للحاق بموعده الذي لا يقبل التاخير نظرا لحالته التي تستدعي الوصول في التوقيت المحدد.

يغادر الاخ مجدي مكي وحرمه يوم الاحد بعد ان عجز مكتب الخندقاوي في الوفاء بالالتزام وهانحن نكتب لادراك الفرصة الاخيرة ونخاطب الاخ صابر حتى يحتفظ ببعض صورته الزاهية في نظر الرياضيين والاهله كرجل خير وبر واحسان.

نرجو الا يخيب ظننا في الاخ صابر حتى لا نتأسف.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY