ديربي ساخن بين ارسنال وتوتنهام 

47 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 مارس 2016 - 12:54 مساءً
ديربي ساخن بين ارسنال وتوتنهام 

سيتي للإقتراب من المقدمة

ديربي ساخن بين ارسنال وتوتنهام

وليستر للتمسك بالصدارة

يحلم ليستر سيتي بمواصلة الانفراد بالصدارة معولا على هفوات مطارديه عندما يحل اليوم على واتفورد الثاني عشر في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم التي تشهد قمة شمال العاصمة بين توتنهام الثاني وارسنال الثالث.

وشهدت المرحلة الماضية مجريات دراماتيكية، فبرغم تعادل ليستر مع وست بروميتش 2-2، الا ان اندية توتنهام وارسنال ومانشستر سيتي تعرضت لخسارات مفاجئة امام وست هام صفر-1 وسوانسي 1-2 وليفربول صفر-3.   ونتيجة لذلك، بقي “الذئاب” تحت اشراف مدربهم الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري في صدارة البرمير ليغ بفارق ثلاث نقاط عن توتنهام و6 عن ارسنال و10 عن سيتي.   وقال جناح ليستر مارك البرايتون: “هذه كرة القدم. اعتقد انه في اخر مباراتين على ارضنا، حصلنا على عدد هائل من الفرص للفوز في المباراتين”.   وتابع: “كان الوقت متأخرا امام نوريتش لتحقيق الفوز، لكننا ضغطنا كثيرا حتى النهاية وهذا امر هام”.

ويمتلك ليستر افضل رصيد خارج ارضه ها الموسم مع 8 انتصارات وخسارتين، وهو يعول بشكل رئيس على هدافه الدولي جيمي فاردي والجناح الجزائري الدولي رياض محرز.   وفاز ليستر ذهابا 2-1 على ملعبه، لكن ابرز لقاء بين الفريقين في السنوات الماضية كان في مايو 2013 عندما فاز واتفورد 3-2 في مجموع مباراتي نصف نهائي الملحق المؤهل الى البرمير ليغ.   لكن ليستر استفاق من خسارته تلك، ونجح بالعودة الى دوري الاضواء بعد عام، ويسعى الان لاحراز اللقب الاول في تاريخه في موسمه الثاني بعد عودته الى البرمير ليغ

وتفتتح المرحلة بلقاء قمة في شمال العاصمة بين توتنهام وضيفه ارسنال على ملعب “وايت هارت لاين”.   وقد تحدد هذه المعركة بين الغريمين مشهد المنافسة مع ليستر المتصدر في السباق الاخير نحو اللقب.   فبعد حلوله وراء ارسنال في الترتيب خلال السنوات العشرين الاخيرة، يبدو توتنهام مرشحا قويا للتقدم على المدفعجية، بعد سلسلة من 6 انتصارات متتالية توقفت بخسارة وست هام الاخيرة.   ويحلم توتنهام بلقبه الاول في الدوري منذ 1961، وينتظر جمهوره هذه المباراة بفارغ الصبر لدرجة ان اسعار بعض تذاكرها وصل في السوق السوداء الى 800 جنيه استرليني (1135 دولار اميركي) اي 10 اضعاف قيمتها الحقيقية.   وبعد ان كان مرشحا قويا لاحراز لقبه الاول منذ 2004، في ظل تراجع منافسيه الاعتياديين تشلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، تصدر ارسنال الترتيب لفترة قبل ان يخسره لمصلحة ليستر، وهو يدخل الى موقعته مع توتنهام على خلفية خسارتين على التوالي امام مانشستر يونايتد 3-2 وسوانسي 2-1.   واستبعد الارجنتيني ماوريسيو بوشيتينيو مدرب توتنهام ان تكون الخبرة عاملا هاما في تفوق ارسنال على فريقه: “اذا كانوا يملكون لاعبين قادرين على احراز اللقب، فماذا حصل معهم ضد مانشستر يونايتد او سوانسي؟”.

ويبدو مستوى ارسنال متذبذبا في الفترة الراهنة، اذ مني بهزيمته الثالثة على التوالي في جميع المسابقات للمرة الاولى منذ ابريل 2010، وقد يلعب غياب حارسه العملاق التشيكي بتر تشيك وقلب دفاعه الفرنسي لوران كوسيليني دورا ايجابيا في ترجيح حظوظ توتنهام، علما بان مباراة الذهاب انتهت بالتعادل بينهما 1-1.   ورأى مهاجم ارسنال التشيلي اليكسيس سانشيس بعد السقوط امام سوانسي: “اعتقد انه يمكننا احراز اللقب مع هذه التشكيلة، لكننا بحاجة الى عطش الفوز. نفتقد الى الثقة بالنفس باننا قادرون على احراز اللقب”.

وحذر التشيلي مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي رابع الترتيب لاعبيه ان مباراتهم امام ضيفهم استون فيلا متذيل الترتيب ستكون الفرصة الاخيرة لهم في محاولة العودة الى المنافسة، وذلك بعد ابتعادهم 10 نقاط عن ليستر قبل 10 مراحل على انتهاء الدوري.   وقال بيليغريني بعد خسارة فريقه مرة ثالثة على التوالي للمرة الاولى منذ نوفمبر 2008: “بالطبع لا يمكننا تكرار طريقة اللعب هذه. لم نستقبل فقط 3 اهداف لكننا لم نسدد اي مرة على المرمى”.

اما مانشستر يونايتد الذي يعيش نهضة غير متوقعة مع لاعبين شبان في ظل اصابة نجومه، فيحل على وست بروميتش الثالث عشر، معولا على انتزاع المركز الرابع من جاره اللدود سيتي الذي يتساوى معه بالنقاط.   وقال لاعب وسطه الاسباني اندير هيريرا: “نظهر شغفا بلعبنا. انا متفائل لانه لا يزال بامكاننا الصراع، ونريد ان نكون بين الاربعة الاوائل”.   واشاد مدرب يونايتد الهولندي لويس فان غال بفريقه الذي عادت اليه “الحياة” بعد ان كان مهددا بالاقالة بسبب النتائج المخيبة، بعد الفوز على واتفورد في لقاء شارك فيه “الشياطين الحمر” برابع اصغر تشكيلة في تاريخهم (23 عاما و222 يوما).

وفي ظل شائعات قدوم المدرب الايطالي انتونيو كونتي للاشراف عليه، يستقبل تشلسي حامل اللقب ستوك السابع والفائز في مبارياته الثلاث الاخيرة. ويعيش تشلسي فترة رائعة، بعد بداية موسم كارثية اطاحت بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وجاءت بالهولندي المخضرم غوس هيدينك  حتى نهاية الموسم.   وهرب تشلسي من مواقع الهبوط واصبح عاشرا بفارق 8 نقاط عن رابع الترتيب المؤهل الى دوري ابطال اوروبا.   ويستعد تشلسي لمواجهة باريس سان جرمان الفرنسي الاربعاء في اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا، بعد خسارته ذهابا 1-2.   وفي باقي المباريات، يلعب اليوم ايفرتون مع وست هام، ونيوكاسل مع بورنموث، وساوثهامتون مع سندرلاند، وسوانسي مع نوريتش، والاحد كريستال بالاس مع ليفربول.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.