شيبوب : “الهلال” ارعب “الليبي” بثمانية “الامير”.

0
96 views

“الجوهرة” لبت دعوته على مأدبة الافطار بـ”القيروان” واجرت معه اخطر حوار

شيبوب: تمنيت قيادة تشجيع الهلال من مدرجات “الشاذلي زويتن” في معركة الابطال.. ولكن..!!

قلبي مع الفرسان الثلاثة في مشوار بطولات “كاف”.. وحظ أوفر لكتيبة الغاني ابياه

“الهلال” ارعب “الليبي” بثمانية “الامير”.. عثرة “النسور” ستفيد “المريخ” في نيجيريا.. والقمة ستواصل المشوار الافريقي

مجتمع الهلال راق.. لعبت بقمصانه طفلا.. و”بشة الصغير” لاعب كبير

هجّرت الصحافة المحلية بعد وصولي للخضراء.. وأعمل على مقاضاة “الصحيفة” التي سرقت لساني لتسيئ للمريخ

كرة القدم حياتي.. جمّدت دراستي الجامعية في “الرباط” بسبب عقد الشبيبة.. و”عين السمكة” تؤخر انطلاقتي في “القيروان”

“غارزيتو” كان يصفني بـ”نمبر وان”.. مدرب الشبيبة ينتظر ظهوري الاول.. وجدت الاحترام في “تونس”

رسالة تونس :   عمر صالح

لبت صحيفة “الجوهرة” عبر موفدها الى تونس لنقل مباراة الهلال ومضيفه اهلي طرابلس الليبي وتداعياتها، الدعوة الكريمة التي تلقتها من النجم شرف شيبوب، متوسط الميدان الدولي والمحترف بصفوف شبيبة القيراون، على مأدبة الافطار بمقر اقامته بمدينة “القيروان”؛ وجاء حرص “الجوهرة” على تلبية الدعوة على الرغم من نحو 160 كلم، تفصل مابين تونس العاصمة والقيراون، تقديرا للنجم الدولي والذي أحسن استقبالنا على أفضل ما يكون وبكل الحفاوة اللازمة، واختار ان يستضيفنا في المطعم الذي اعتاد ان يتناول فيه افطاره اليومي، قبل ان يرافق اللاعب موفد “الجوهرة” في رحلة العودة والتي تمتد لنحو ساعتين بالبر، لانجاز بعض المهام الشخصية في تونس العاصمة، وتحديدا في السفارة السودانية مستفيدا من الراحة الخاصة التي منحها اياه الطاقم الفني لفريق الشبيبة الذي يرتبط بمواجهة خارج القواعد امام فريق القصرين.. ومابين “مطعم القيروان” وامتداد الرحلة مابين المدينة وتونس العاصمة، عمدت “الجوهرة” الى اجراء مقابلة خاصة ومطولة مع النجم شرف شيبوب، والذي تحدث إلينا بكل اريحية ورحابة صدر.. وتطالعون اجاباته الصريحة على الاستفاهامات الكبيرة التي وضعتها “الجوهرة” امامه من خلال المقابلة الصحفية التالية..

* كابتن شيبوب.. مرحبا بك في الجوهرة.. ماذا تقول..؟

- اهلا بـ”الجوهرة”.. ومرحبا بكم ضيوف اعزاء في “القيراون”.. التي ساقتني اليها الاقدار.. ومشاوير كرة القدم.. التي جعلت منها مدينتي.

* كيف هي الاجواء في تونس..؟

- الاجواء جيّدة.. أشعر بالكثير من الراحة.. واحظى بالاحترام والتقدير من الجميع هنا.

* وجودك في “القيروان” هل عزلك عن السودان..؟

- لا،لا.. علاقتي تبقى وشيجة بالوطن في كل الاحوال.

*اذن انت متابع لأخبار السودان..؟

- بالطبع.. وعلى افضل ما يكون، خاصة وأن التقنيات الحديثة التي تكمن في تعدد وسائل الاتصال وكثرة مواقع “الترابط الاجتماعي” كفيل بأن تُقرب المسافات اكثر مابين السودان وتونس.

* وهل تمنح اخبار الرياضة السودانية جزء من هذا الاهتمام..؟

- بل امنحها الاهتمام المتعاظم.. وأنني على الصعيد الشخصي انتمي لقبيلة الرياضيين من الاساس، ومعظم صداقاتي تدور حول كرة القدم.

* الآن ثلاثة اندية سودانية تجابه استحقاقات قارية مهمة.. ما تعليقك على هذه المشاركة..؟

- اتمنى التوفيق للثلاثي الهلال والمريخ واهلي شندي في بطولتي “كاف” للأندية.. كما اتمنى حظ أوفر للخرطوم الوطني الذي ودّع النسخة الجديدة من الكونفيدرالية بصفة مفاجئة ومُخيبة للامال.. وأعتقد ان كتيبة الغاني كواسي ابياه، كانت تستحق ماهو افضل من الدور التمهيدي.. لكن ثقتي كبيرة بأن الفريق يتطور وأن بمقدوره العودة اكثر قوة في قادم المواعيد.

* كيف ترى مواجهة الهلال ومضيفه اهلي طرابلس..؟

- ارى ان الهلال يأخذ موقع متميز في حسابات هذه المواجهة.. وأن حظوظ الازرق في الترشح تبقى وافرة.. تابعت الفريق مؤخرا وهو يحقق فوزا عريضا على حساب الامير بثمانية اهداف.. صحيح انه جاء على صعيد المسابقة المحلية لكن يمكن ان تنعكس تأثيراته على المباراة الافريقية المرتقبة.. هذه النتيجة الثقيلة كفيلة بأن تدخل الرعب في الجانب الليبي.. لكن المطلوب من لاعبي الهلال تناسي ذلك الفوز العريض.. والتفكير جديا في المواجهة الافريقية.. عموما اعتقد ان الهلال يمكنه حصد النتيجة الايجابية التي تؤمن مروره للدور القادم من المسابقة.

* وماذا عن المريخ الذي تعادل مع النسور قبل التوجه لنيجيريا..؟

- يتعين عليه توجيه هذا التعادل صوب الاتجاه الصحيح.. يجب على الاحمر ان يستفيد من هذه العثرة التي بلاشك كشفت امام الطاقم الفني للفريق الكثير من مواطن القوة والضعف التي يجب العمل عليها للظهور بالوجه الحقيقي في نيجيريا.. وأنني على المستوى الشخصي واثق من المريخ الافريقي سيكون بخير في نيجيريا.. كونه يتفوق على منافسه من حيث الخبرة والامكانات.. ويكفي ان المريخ واصل مسيرته الناجحة خلال الموسم المنصرم حتى الدور قبل النهائي.. وكان من المتراهنين البارزين على اللقب الذي خطفه تي بي مازيمبي في النهاية.

* هذا يعني انك ترشّح الهلال والمريخ لتجاوز العقبة الليبية و النيجيرية..؟

- نعم.. على الورق ارى الهلال والمريخ بمقدورهما مواصلة المشوار الافريقي.. لكن يتعين علينا انتظار ما تسفر عنه حقيقة الميدان.

* الهلال خلال ساعات سيكون في تونس..؟

- هذه مناسبة ايجابية للحد البعيد للتواصل مع اصدقائي بالفريق.. وبصفتي مواطن سوداني اتمنى كثيرا مساندة ودعم الهلال في مباراته الافريقية من داخل ملعب “الشاذلي زويتن”، بغية المساهمة في قيادة الفريق لتحقيق النتيجة المرجوة.. لكن هناك عقبات حقيقية يمكن ان تعترض طريق تنقلي من القيروان الى تونس العاصمة لدعم الهلال.

* هل يمكن لك ان تكشف لنا عن هذه العقبات المنتظرة..؟

- يمكنني ذلك.. كل مافي الامر ان فريقي شبيبة القيروان، تنتظره مباراة رسمية امام النادي البنزرتي مطلع الاسبوع المقبل السبت او الاحد.. وحال تمّ استدعائي للدخول ضمن قائمة الفريق من قبل الفرنسي باسكال جانين، مدرب الفريق فأن تنقلي الى تونس العاصمة سيكون غاية في الصعوبة.. قلبي مع الهلال ومع كل ممثلي بلادي في الابطال والكونفيدرالية.

* ماذا تقول عن الهلال..؟

- نادٍ كبير.. ومجتمع الهلال راقٍ ومتحضر.

* كيف توصلت الى هذا الرأي عن مجتمع الهلال..؟

- بالتواجد داخل الديار الزرقاء.. سبق وأن كنت لاعبا في المراحل السنية بالهلال عندما كنت طفلا صغيرا.. تعلمت شيء من فنون الكرة في الديار الزرقاء.. هذا فضلا عن علاقتي مع اللاعبين بالفريق.. والتي كونتها جراء مشاركات طويلة رفقة المنتخبات الوطنية.

* وهل انت سعيد بمعرفتك بلاعبي الهلال..؟

- كل السعادة.. مجموعة من اللاعبين الشبان ابناء جيلي.. تزاملنا في المنتخبات الوطنية فئة الشباب والاولمبي.. انهم اصدقاء اعزاء واصحاب موهبة كبيرة.. ويتعين عليّ هنا الاشارة الى قيمة محمد مختار بشة، ارى ان هذا اللاعب صاحب موهبة كبيرة.

* حملت احدى الصحف المحلية بالسودان في بحر الاسبوع المنصرم رد قاسٍ منك لادارة المريخ.. واشارت الى انك تطلب من ادارة الاحمر التي كشفت عن عقد يربطك بالنادي أن “تبله وتشرب مويتو”.. لماذا كل هذا الغضب..؟

- لم يصدر عني هذا الكلام على الاطلاق.. في الحقيقة ابلغني البعض بما نشرته الصحيفة على لساني.. وهو ما جعلني استغرب الامر سيما وأنني لم اتحدث للصحيفة من الاساس.. بل أنني ومنذ مغادرتي للسودان فأن مقابلتكم هذه تُعد الاولى على الاطلاق بالنسبة لي مع الصحافة المحلية.

* اذن تمت سرقة لسانك..؟

- هذا صحيح.. لكنني لن اسكت على ذلك.. افكر جديا في مقاضاة الصحيفة التي حاولت ان تسيء للمريخ من خلالي.. لأن النادي الاحمر هو من قدمني لجماهير الرياضة.. حتى ولو كانت هناك قضية بشأن تعاقدات او غير ذلك.. فأنني لاعب محترف وأعرف جيدا كيف هي الحلول اللازمة لمثل هذه المشكلات.

*مدلل غارزيتو

وصف شرف شيبوب، متوسط الميدان السابق بصفوف المريخ نفسه على انه اللاعب المدلل للفرنسي دييغو غارزيتو، المدير الفني السابق للاحمر، وقال شيبوب: “غارزيتو كان يعتبرني من العناصر ذات الاهمية الكبيرة في وسط الملعب، كنت نجمه المفضل للدرجة التي منحني معها الثقة والاختيار المستمر على حساب لاعبين كبار من الوطنيين والمحترفين الاجانب، وأنني على المستوى الشخصي كنت في غاية السعادة بهذه الثقة كونها مهّدت الطريق امامي للمضي قدما في مشواري مع كرة القدم”.

*بدايات عادية

اعتبر شرف شيبوب، محترف شبيبة القيروان، على أن بداياته مع كرة القدم جاءت عادية، مثله وكل المواهب السودانية الاخرى، وآبان: “بدأت مشواري مع كرة القدم بصفة عادية وفي سن مبكرة، وكانت الانطلاقة من فريق الصداقة للناشئين بحي الثورة الـ17، ومنه أخذت في التطور مرحلة بعد اخرى، حيث التحقت بصفوف المهدية ولعبت له لموسمين، وانتقلت لفريق الموردة العريق الذي امضيت في صفوفه افضل ايامي في ملاعب كرة القدم وفق مستويات كبيرة قادتني للالتحاق بالمريخ، الذي وضعني على واجهة الاحداث محليا وافريقيا بفضل مشاركاته المتعددة، وحاليا وصلت الى ما انا عليه أول محترف سوداني في المسابقة التونسية، لكنني لم اقدم افضل مالديّ بعد، وهذا ما يدفعني لمواصلة العمل”.

*الدراسة الجامعية

كشف الدولي شرف شيبوب، عن توقف دراسته الجامعية، بقوله: “اواصل في المجال الاكاديمي، وادرس حاليا في جامعة الرباط الوطني وتحديدا في تخصص تقنية المعلومات، وكل ما يفصلني عن التخرج – سيمسترين – لكنني وجدت نفسي مضطرا على تجميد الدراسة، بسبب عقد الاحتراف الذي وصلني من تونس، كرة القدم تبقى حياتي ولا اعرف غير المباريات والتدريبات، ومعها يبقى كل شيء مؤجل حتى الجامعة”.

الضربات الثابتة

اشار شرف شيبوب، لاعب منتخبنا الوطني الى بعض ما يميزه في لعب الكرة، وأوضح: “اعتقد انني اتميز بصفة كبيرة في تنفيذ الكرات الثابتة، وبارع في تحويلها الى داخل شباك المنافسين، فضلا عن الاداء وفق النسق السريع والتمرير القصير، وكذلك رفع الكرات الهوائية العرضية، لقد عملت كثيرا على هذه الجوانب والتي تعتبر ضمن متطلبات كرة القدم الحديثة”.

نجومية كبيرة

لاحظت “الجوهرة” خلال مرافقتها للنجم شرف شيبوب، في مدينة القيروان على مدار يوم امس الاثنين، الشعبية الجارفة والنجومية الكبيرة التي يتمتع بها اللاعب الشاب، ورصدت “الجوهرة” كيف يطلب اهل المدينة من شيبوب، التقاط الصور التذكارية معه؛ وكان اهل القيروان يردوا على تساؤلاتنا بشأن اللاعب بالعبارة: “باهي ولعاب”.

انتظار “جانين”

قطع الكابتن شرف شيبوب، بتجاوزه للاثار السالبة للاصابة التي عانى منها قبل فترة على مستوى “الركبة”، وقال: تعافيت من الاصابة القديمة منذ فترة، ولكنني عانيت مؤخرا – عين سمكة – تسببت في تأجيل دخولي ضمن خيارات الفريق التونسي، في الفترة الماضية قبل ايام شاركت في التقسيمة الداخلية لأول مرة، وشاهدني المدرب الفرنسي باسكال جانين، الذي طالب مدرب اللياقة بمضاعفة الجرعات لي، وشددّ على انه بحاجة لمجهوداتي في المرحلة المقبلة بداية من مباراة البنزرتي، حاليا لا اعاني اي اوجاع واقتربت من استرداد كامل جاهزيتي للمشاركة في المباريات بعد ان وجدت الضوء الاخضر من المدرب، الذي ينتظر بشغف كبير ظهوري رفقة الفريق”.

تأقلم وانسجام

شددّ شرف شيبوب، على أنه نجح في التأقلم والانسجام مع الاجواء التونسية على النحو المطلوب، وأكمل: “أخذت اشعر بأكثر راحة بعد الانسجام اكثر مع الاجواء التونسية، خارج الملعب في انتظار التعرف عن قُرب على طبيعة الكرة التونسية، بالمشاركات الرسمية رفقة الشبيبة، المهم في الأمر انني تأقلمت مع زملائي اللاعبين خارج الملعب ومع دخولي للميدان فأن ثقتي كبيرة في تقديمي للمردود المنتظر، بالاستفادة من دعم ومساندة الزملاء الذين وجدت منهم كل الحب والاحترام”.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY