صرف الانظار !!

0
62 views

 

  • طالبنا مجلس الهلال ابتلاع صدمة الخروج المبكر من البطولة الافريقية والتعامل بعقلانية وواقعية مع الامر كونه بات لا مهرب منه   ، فالتخلص من ثلاثة لاعبين من   بضربة لازب قرار اهوج ومتسرع لا يمكن تمريره مهما كانت الحيثيات، فالهلال لم يتعاقد معهم لاداء مباراتين فقط في البطولة الافريقية خاصة واننا انتقدنا بقوة التخلص من سيمبو وكيبي وقلنا ان الفريق يحتاج مهاجما بمواصفات خاصة كما كان سيمبو يمنح الفريق اكثر من خيار في خانات مختلفة، ولم يكن سيئا في اي مباراة شارك بها.
  • كما تخلص المجلس بذات الطريقة وفي منتصف الموسم عن سيدي بيه دون ان يتوفر القرار على مبررات موضوعية كما اخفق في التعامل مع ملف اللاعب معتصم عبد القادر ودخل في مخاشنة عنيفة مع اليافع بشة الصغير.
  • كل هذه الملفات المتعلقة بالفريق تثبت ان المجلس فاشل  في ادارة الشق الفني على مستوى اللاعبين والاجهزة الفنية، وكما اسلفنا فان الفريق فقط هو الذي يهم ملايين المتابعين من عشاق النادي داخل وخارج السودان.
  • فمشروع الجوهرة الفزاعة الوحيدة لمجلس الكاردينال يتسع في احسن حالاته لستين الف متفرج بينما يعشق الهلال حد الجنون ملايين الانصار لا ينظرون لجمال الاستاد ولا يحلمون برؤيته ولكنه مغرمون حد الثمالة بانتصاراته واخباره وترقيه في المنافسة الافريقية، وهو ما عجز عن ادراكه.
  • عقود الهلال مع اللاعبين الاجانب يفترض انها تنتهي في اجال محددة مرتبطة بفترة تنقلات وتسجيلات اللاعبين ولا يعني خروج الفريق من الابطال عدم الحوجة لاستمرارهم لان الفريق مواجه باستحقاقات على مستوى الممتاز وكأس السودان .
  • يفترض ان القرار بحق اللاعبين فني بحت وخاضع للتقييم العقلاني وليس الانفعالي المتسرع والعشري ابعد ما يكون عن تكوين فكرة موضوعية عن اللاعبين الا اذا وجد ضالته في خطوة المجلس لايجاد شماعة لتبرير السقوط الكبير.
  • مشروع الهلال العريض يفترض الا يتأثر بنتائج المباريات والا يكون مستقبله رهينا بتسعين دقيقة ونتيجة لا تخرج من الاحتمالات الثلاثة المعروفة يجب ان يكون البناء وفق تخطيط دقيق يتكامل بناؤه حسب سنوات عمر المجلس وليس على طريقة خبط عشواء التي تفرغ النادي من اهم عناصره.
  • بحث المجلس عن قشة لانقاذه فوجد في فسخ التعاقدات ضالته المنشودة لصرف انظار الجماهير عن الخيبة الكبيرة وحتى يوجه الاقلام والاعلام للكتابة عن الحدث الجديد والانشغال بالفرع وترك الاصل، وهو الخروج من بطولة ظل الهلال متواجدا في مراحلها المهمة طوال ثلاثة عشر عاما الاخيره قبل ان يخرج هذه المرة خالي الوفاض ومن الدور الاول.
  • هل كان المجلس سيتخذ قرار الاستغناء عن الثلاثي لو استمر في المنافسة وهل كانوا بهذا السوء وقد لعبوا عددا من مباريات الممتاز وشارك ابيكو وسيسيه امام الثوار.
  • نعتقد ان المجلس فقد البوصلة وبات يتخبط ويظن في التسرع منجاه من غضب الجماهير وهو قرار خاطئ للحد البعيد.
  • عارضنا مجرد التفكير في اقالة العشري لاسباب موضوعية ولكن المجلس لو فعل لتقبلنا القرار لانه فرد ضمن مجموعة وفشل في تلبية الاشواق.
  • وليس محكوما بعقد طويل ولا ملزم للبقاء بالهلال بعد اخفاقه.
  • لكن قرار الاستغناء عن اللاعبين متسرع وخاطئ ولا يمكن قبوله لانه منعدم الحيثيات ويأتي في اطار البحث عن طوق نجاة لانقاذ سمعة المجلس والمحافظة على ما تبقى من انصاره.
  • كما نرجو ان يبتعد الكاردينال خلال الايام القادمة عن وسائل الاعلام وتحديدا لقاء اليوم مع قناة النيل الازرق، ولو كان يملك مستشارين ناصحين لاوعزوا له بالغياب عن المشهد الاعلامي حتى لا يصب المزيد من الزيت على نار الغضب الازرق.
  • ستكون عواقب اللقاء التلفزيوني وخيمة على الهلال والمجلس والكاردينال معا وننصحه بالاعتذار حتى لا يفقد بصيص الامل وبقايا التعاطف الموجود في نفوس الاهلة.
  • بعيدا عن ازمة الهلال نتابع حالة الشماتة التي انتظمت الاعلام الاحمر وهم معذورون في ذلك لان المارد الازرق ظل عضوا دائما في المراحل المتقدمة للابطال فيما لم يهنأ الاحمر بالتواجد مع الثمانية الكبار الا في العام الماضي وبسبب الهلال نفسه لانه منح الاندية السودنية افضلية لدى الكاف سمح بادخال الاقل نموا ضمن الهبة الهلالية.
  • عليكم الاهتمام بمستحقات تراوري وتأمين الضروريات فالهلال فايت الناس مسافة.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY