فرصة ذهبية للاصلاح  

65 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2016 - 3:36 مساءً
فرصة ذهبية للاصلاح  

 مسيرة الهلال لن تتوقف عند حدود الخروج من دور الـ32 لدوري ابطال افريقيا ،  هذه حقيقة لان هذا حال كرة القدم ،  ولكن قبل استكمال مشوار الموسم الحالي لابد من وقفة جادة لاعادة تصحيح الوضع واعادة الفريق الى مساره الطبيعي ليكون بين الكبار .

رب ضارة نافعة،  وقد يكون هذا الخروج المبكر من مصلحة الفريق لان الفرصة ستكون متاحة امام الادارة لاصلاح الخلل الكبير واعادة تكوين فريق قوي يكون قادرا على المنافسة خارجيا .

التعامل بردود الافعال لامتصاص غضب الجماهير غير مطلوب، ولابد ان تكون الحكمة حاضرة في تقييم وضع الفريق الحالي والتخطيط للمستقبل،  فلم يعد هنالك ما يخسره الفريق والفرصة كما قلنا كبيرة لاعادة ترتيب الاوراق من جديد هذا اذا كانت الادارة جادة في الاصلاح .

أي تفكير لشطب جماعي في الفريق شهر يونيو القادم يعني هدم اخر ما تبقى من عناصر الخبرة، ويعني الدخول في نفق مظلم،  وحتى لا يكرر الكاردينال تجربة جمال الوالي عليه ان يبتعد عن التفكير في اقصاء بعض العناصر بسبب الخروج الحالي من الابطال.

الامكانيات المالية الكبيرة في بعض الاحيان تكون ( نقمة) وليس ( نعمة ) وامامنا من قبل تجربة المريخ الذي ظل يعيش في دوامة تبديل اللاعبين والمدربين لفترة خمس سنوات فشل فيها الفريق في الحصول على لقب الدوري الممتاز.

الإمكانيات المالية الكبيرة التي توفرت لرئيس المريخ في تلك الفترة جعلته قادرا على شطب وتسجيل عدد كبير من اللاعبين،  والتعاقد مع اي مدرب يرغب فيه،  وظل الفريق الاحمر يعاني من غياب الاستقرار وفي كل موسم كان يدخل تشكيلته الاساسية ما لايقل عن خمسة لاعبين وهو معدل كبير.

هذه الظاهرة بدات تطل فعلا في الهلال في الموسم الحالي الذي شهد دخول خمس عناصر جديدة ،  وفي الموسم الماضي كانت التغييرات ايضا كبيرة ،  وخلال الموسمين الماضيين لم يعرف الفريق الازرق طعم الاستقرار، وبالتالي لابد من ايقاف هذه الهرجلة حاليا قبل فوات الآوان.

تلك التجربة قد تتكرر مع الهلال حاليا اذا لم تنتبه الادارة الزرقاء لخطورتها، لان المطلوب حاليا الاستمرار بنفس عناصر الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، مع اتاحة الفرصة للعناصر الشابة التي ظهرت في الموسم الماضي لتحتل مكانها بشكل اساسي .

الكل يتفق ان الفريق يملك أفضل العناصر المحلية الموجودة بالسودان،  وما يحتاجه الهلال هو مدرب محنك يقود الفريق لموسمين او ثلاثة دون اي تغيير،  واعتقد انه من الافضل الاستمرار مع العشري حتى شهر يونيو والبحث منذ الان عن مدرب كبير ليقود الفريق اعتبارا من منتصف الموسم الحالي .

مع نهاية شهر مايو المقبل ينتهي الموسم الكروي في الكثير من الدول،  ومعه تنتهي عقود عديد المدربين،  وبالتالي يعد شهر يونيو انسب شهر للتعاقد مع المدربين،  كما ان تولي المهمة بالنسبة لمدرب في منتصف الموسم تمنحه الفرصة للتعرف على الفريق ووضع الاستراتيجية للموسم القادم .

اذا انتظر مجلس الهلال حتى شهر ديسمبر القادم او يناير للتعاقد مع مدرب جديد فهو سيكون كرر نفس الاخطاء التي وقع فيها سابقا،  وسيقود الفريق الى نفس الطريق المظلم الذي انتهى فيه مشواره الافريقي الحالي .

ظلت ادارة الكاردينال ترتكب نفس الاخطاء بالكربون فهي تتعاقد مع اللاعبين قبل المدرب وهذه الظاهرة تكررت مرتين مع باتريك وكافالي، وجاء بعدهم الكوكي والعشري وكان الفشل هو الملازم للجميع.

الفرصة الحالية قد تكون الاخيرة لإعادة بناء الفريق بالشكل الصحيح، واذا لم يتم استغلالها بالتخطيط والعمل من الان، فحتما ان الفشل سيلازم مشوار الهلال محليا وخارجيا وسيظل الفريق يدور في نفس الدائرة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.