مجموعة التدمير ..!!

46 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 مارس 2016 - 2:10 مساءً
مجموعة التدمير ..!!

بدأت حمى انتخابات اتحاد الكرة السوداني مبكرا وشهدت الايام الماضية عدة تحركات منها سعي اعضاء الاتحاد الحالي لتقديم موعد الانتخابات اضافة الى قرار ما يسمى كتلة الاوسط التي استبقت الاحداث واعلنت ترشحيها لمجموعة جعفر التي اطلق عليها مجموعة التطوير .

لا نعرف من اطلق شعار مجموعة التطوير على مجموعة معتصم جعفر لان هذا الشعار هم ابعد بكثير عنه والاصح ان يطلق عليها مجموعة التدمير لاننا في دورتين لم نشاهد اي تطوير بل عايشنا تدميرا ممنهجا وتخبطا اداريا وفنيا في الدوري الممتاز وعلى صعيد نتائج المنتخبات وفضائح داخلية وخارجية.

حتى الان لا نعرف وضعية الانتخابات القادمة لكن اذا ما ظلت تركيبة الجمعية العمومية كما هي تسيطر عليها اتحادات ولائية ضعيفة لا ناقة لها ولا جمل فلا نتوقع ان يكون هنالك جديدا وقد تستمر مجموعة التدمير مجددا .

هنالك غموض كبير ومستقبل الانتخابات القادمة ما يزال مجهولا لان هنالك حديث سابق للمفوض الاتحادي مولانا ازهري وداعة الله الذي اكد ان الانتخابات القادمة لاتحاد الكرة سوف  تطبق فيها توجيهات الفيفا التي ظل الاتحاد يتهرب منها لسنوات طويلة .

هذه التعديلات الجديدة والتوجيهات من قبل الاتحاد الدولي تقضي باجراء الانتخابات على منصبي الرئيس ونائب الرئيس  ولن يكون هنالك منصب سكرتير عام كما هو الحال حاليا وهذا المنصب الذي يشغله مجدي شمس الدين حاليا سيتم تعيين موظف فيه كما هو الحال في الكثير من الاتحادات .

حتى الفيفا نفسه يختار لمنصب السكرتير العام موظف بمواصفات محددة وحاليا لا يزال جياني انفانتينو الرئيس الجديد يبحث عن سكرتير عام قوى ليحل مكان جيروم فالكه الموقف من مجموعة كبيرة ابعدت سابقا .

المرحلة القادمة تتطلب شفافية ووضوح وان تكون البداية من المفوضية التي انطلقت منها الشرارة عبر لسان ازهري وداعة الله لاننا نريد ان نعرف كيف سيتم تطبيق هذه التعديلات التي رفضها الاتحاد السوداني مرارا وتكرارا ونجح في تاجيل تطبيقها رغم دعوة الفيفا له اكثر من مرة .

التركيبة الحالية للجمعية العمومية وسيطرة الاتحادات الولائية على غالبية الاصوات تضعف حظوظ اي مرشح جديد لان مجموعة معتصم الحالية للاسف الشديد تسيطر على هذه الاتحادات الولائية ومعظم اصواتها في جيب معتصم واسامة عطا المنان .

اختراق مجموعة معتصم وهزيمتها وابعادها من الاتحاد لن ياتي الا بتغيير تركيبة الجمعية العمومية وتقليص اصوات الاتحادات المحلية التي تقدم ولا تؤخر، ونجد ان الكثير من هذه الاتحادات باتت خصما على الكرة السودانية في ظل ضعف من يقودونها لان غالبيتهم لاعلاقة له بكرة القدم .

تغيير تركيبة الجمعية العمومية ليس بالامر السهل ولابد ان يسبقه تعديلات في اللوائح وجمعية عمومية ايضا لان المطلوب ان يكون لكل ناد في الممتاز صوتا في الجمعية العمومية لان اندية الممتاز هي صاحبة الوجعة الحقيقية في الكرة السودانية.

مجموعة معتصم جعفر سيطرت على الاتحادات المحلية والدليل تصريحات سكرتير اتحاد مدني معتصم عبد السلام الذي بصم لهذه المجموعة وهو واحدا من اصحاب العقليات المغلقة التي لا تبحث عن تطوير لانه مجرد تابع .

لا نشعر بامكانية خروج المجموعة الحالية في ظل عدم وجود اي بوادر لتغيير اللوائح والقوانين ولانشعر بان هذه المجموعة التي دمرت الكرة السودانية يمكن ان تغادر في ظل عدم وجود مجموعة اعلنت نفسها بشكل رسمي لقيادة الاتحاد والدخول في الانتخابات.

خروج هذه المجموعة يحتاج الى جهد خارق وتكتل وتحركات من وقت مبكر لان الانتظار اكثر من هذا التوقيت يعني منح المجموعة فرصة اخرى للتمسك بالكراسي والبقاء لثلاث سنوات قادمة ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.