مجموعة التطوير .. بدات المعركة !

0
80 views

 

قناعتي الشخصية ان الجمعية العمومية للاتحاد السوداني لكرة القدم المقبلة ستكون من اسهل الجمعيات المنعقدة خلال الفترة الاخيرة وليس كما يدعي البعض ان هذه الجمعية ستكون الاشرس والاقوى والاعنف … تلك القناعات ليس لان الاتحاد الحاكم الان هو الاتحاد المثالي وليس لانه بلا اخطاء .. العكس صحيح تماما فالاتحاد الحالي اخطاء متحركة لكنه في كل الاحوال يبقى هو الخيار الاوحد لقيادة الكرة السودانية لبر الامان بعد يكون مجلسه قد استفاد فائدة قصوى من كمية الاخطاء التي كادت ان تعصف بالموسم الماضي لولا التراجع العلني والتنازل الذي ابداه الاتحاد لحل القضايا !

والان تبقت ايام معدودة لانعقاد الجمعية العمومية والراي عندي ان يستمر هذا الاتحاد لاكمال ما بداه خلال الفترة الماضية لان الطبيعي ان يكون استفاد من تلك الاخطاء الجسيمة التي ارتكبها خلال الفترة الماضية لانهم باي حال من الاحوال لن يقعوا في تلك الاخطاء من جديد مهما كانت ميول الاعضاء

قادة الحالي بدأو  التحركات  مبكرا لخوض غمار إلانتخابات المقرر قيامها   يوليو المقبل، حيث تحرك مسؤولوه خلال الفترة الماضية في كل الإتجاهات لحسم أمر الداعمين الذين ظلوا يلعبون دوراً بارزاً في بقائهم على سدة الحكم خلال الفترات الماضية  لان هذا الاتحاد لم يكن وليد هذه الدورة التي شارفت علي الانتهاء بل هو امتداد لدورات سابقة قادهم فيها الدكتور كمال شداد حتى نجحوا اخيرا في الانفكاك من قبضته واعلنو العصيان ثم تبعوه تمردا حتي دانت لهم السيطرة قادة للكرة السودانية.. ولان الاتحاد الحالي به العديد من القيادات الذين يعرفون (شغل الانتخابات) جيدا بدات تلك القيادات في التبشير بالدورة الجديدة فكانت ان اعلنت كتلة الاوسط

موقفها مبكراً بمناصرة المجموعة الحالية وهي كما هو معروف تضم 12 إتحاداً ،هذه الكتلة منذ زمن الدكتور شداد كان الاخ معتصم جعفر ماسكا بزمامها  ويحركها في الاتجاه الذي يريد … وهناك اصوات اسامة .. اقصد اصوات (الغرب) التي عادة ما ترجح كفة الانتخابات والدليل ما حدث خلال الانتخابات الاخيرة للاتحاد بحصول الاخ اسامة عطا المنان علي اكبر اصوات فاقت الاصوات التي نالها الدكتور معتصم جعفر … !

وقد تكون نقطة الضعف الوحيدة لهذا الاتحاد هي اتحاد الخرطوم صاحب الثقل الكبير (احد عشر صوتا) اذا استثنينا اتحادي جبل اوليا والعيلفون .. ولان قادة الاتحاد الحالي يعرفون (شغل الانتخابات) لذا اعتقد ان الحل الوحيد عندهم هو التسريع بقيام الانتخابات قبل انتخابات اتحاد الخرطوم لان المجلس الجديد حال فوز مجموعة مامون النفيدي او رفض الاخ حسن عبدالسلام الترشح  سيكون امر موالاة  الاتحاد الجديد لهم في حكم العدم … لذا برز اتجاه تقديم انتخبات الاتحاد السوداني من يوليو لمايو اي قبل انتخابات الاتحاد المحلي !

الاخ اسامة عطا المنان امين خزينة الاتحاد الحالي والقيادي بالحزب الاتحادي رجل يجد قبولا تماما عند معظم الاتحادات غير القبول التام لاتحادات الغرب الذي يرجح كفته علي الدوام … تكليف الدكتور معتصم جعفر للاخ اسامه بادارة هذا الملف هو اعتراف ضمني من رئيس الاتحاد  ان الرجل يملك من المؤهلات القبولية والمالية ما يؤهله لانجاز هذا الملف الخطير !

وعلي الرغم ان الانتخابات المقررة تبقت لها اكثر من ثلاثة اشهر الا ان اسامة عطا المنان بدا مبكرا لانجاز الملف ونجح في إجراء مباحثات ونقاشات ومشاورات مع من يعتقد أنهم سيشكلون قوة دفع قوية لهم في العملية الإنتخابية!

اخيرا اخيرا ..!

في انتخبات الاتحاد السوداني الماضية ساندنا مجموعة التطوير التي قادها معتصم جعفر ..ووجدت انتقادات عنيفة من قبل معظم اهل الهلال وسؤالهم الدائم كيف تساند المريخي على الهلالي ويقصدون كيف لي ان اساند معتصم المعروف بميوله الحمراء على حساب شداد الازرق … فقلت لهم ان شداد هو اكثر شخص تضرر الهلال في عهده ودونكم ما حدث في قضية سقف الاجانب وكيف انتصر الاخ صلاح ادريس عليه بحجة القانون عليه فان الامر لا علاقة له بالهلال والمريخ .. الامر له علاقة اكيد وسؤال مطروح من يفيد الكرة السودانية هل هم مجموعة الشباب الذين يقودهم الاخ معتصم جعفر … ام هو شداد الذي بلغ من العمر مابلغ!

اخيرا جدا ..!

القيادات السابقة لاتحاد الكرة لا اعتقد ان احدا منهم يرغب في الترشح لقيادة الاتحاد بما فيهم الدكتور كمال شداد .. لان الاخير لن يقدم على الترشح ما لم يضمن اصواتا تجعله هو الفائز … ولن يترشح ما لم يجد داعما ماليا يؤمن له حملته الانتخابية .. في السنوات التي تراس فيها شداد الاتحاد كان يجلس في بيته (باشا) ويقوم الاخوين معتصم واسامة بعملية تمويل الحملة واغراء الاتحادات والان تغير كل شيء .. فشداد يرغب في اتحادات ترشحه  … وفي رجل اعمال يدعمه ..!

نواصل

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY