مطرالفراعنه !!

50 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 مارس 2016 - 3:25 مساءً
مطرالفراعنه !!
  • امطر الهلال شباك باشتيل المصري باهداف غزيرة رطبت افئدة الاهلة وقذفت الرعب في نفوس الثوار في معسكر لم يؤد الغرض المطلوب كون الفريق يبحث عن تجارب من العيار الثقيل لاشراك الاساسيين وليس لتطعيم الفريق بالبدلاء باشراك مساوي.
  • وصل ميدو لشباك الخصم الضعيف وخفيف الوزن اكثر من اللازم وقد ساورنا شعور عامر ورغبة جامحه في هدف وحيد من اللاعب في شباك الثوار واخر من الشعلة وثالث من ولاء.
  • ليس مطلوبا من ثلاثي الهجوم التسجيل في فرق الممتاز والتجارب الودية بل في توقيع اهداف حاسمة تنقل الهلال من التمهيدي ويترقى بفعلها في الابطال.
  • اختار المجلس الازرق افضل العناصر في التسجيلات بدافع الاجادة خارجيا بعد ان اتخمته الانتصارات المحلية وارهقت سواعد لاعبيه رفع الكؤوس والبطولات.
  • المطلوب من اللاعبين التكفير عن الوجع الذي استوطن نفس الاهلة بتحقيق الفوز على الثوار والعبور للدور القادم في المجموعات.
  • ليس انتصارا فقط بل وعدا بالاستمرار في الترقي وتغيير الصورة الباهتة التي اظهرها الفريق امام الليبي بتونس والا فالخروج اكرم.
  • الخروج من الدور الحالي افضل للهلال من الاستمرار بلا روح ولا شكل ولا طعم او همة فالانغلاق على المنافسة المحلية وحدها احسن للهلال من الرهان على جياد خاسرة لا تحسن السباق ولا الاستمرار في الاشواط.
  • سمعة لاعبي الهلال على المحك وينبغي ان يؤسس الجهاز الفني واللاعبون ملحمة الغد على اعتبارها مفصلية ومهمة لاستمرار التواصل بينهم والقاعدة التي انتظرت وصبرت وشجعت ولم تبخل او تدخر وسعا وفعل المجلس ما لا يمكن وصفه وبات مستحقا لفرح عريض يسامر العاشقين في البنادر والبوادي.
  • نعتقد ان الاهداف الغزيرة التي احرزها رماة الهلال في شباك الفريق المصري بادرة خير بل حسن نية لمصالحة الجماهير وعلينا ان نعتبرها عربون ود وخيط محبة ووعد بغد اجمل وانضر ونتمنى ان نقتنع تمام القناعة بالمستوى المطلوب حتى نطمئن على مستقبل الاسياد.

أشتات !!

  • نظرت لجنة الحالات الطارئة خلال الايام الفائتة في عديد القضايا الرياضية ولكنها لم تشف غليل المتابعين.
  • وعلى خلفية رفض اللجنة المنظمة للطعون في لاعب المريخ النعسان فاننا نرجو ان تجتمع لجنة الاستئنافات للبت في الطعون اذا استلمت تظلمات الاندية الطاعنة.
  • الاتحاد تعهد للقصر والبرلمان باعادة النظر في طريقة ادارته للنشاط وبتوفير العدالة والبعد عن المجاملات والمحاباة وتطبيق القانون بصرامة.
  • ولكن هل كان مجرد وعود للتخدير ام كان جادا في التنفيذ؟؟
  • الواقع تكذبه النتائج فما يحدث في امر التلاعب في اعمار اللاعبين واختلافها ما بين الكروت والجوازات يدين الاتحادا والجهات التي يحاول الاخير تحميلها المسؤوليه.
  • يمنح الاتحاد منافسي المنتخبات الوطنية الصغرى فرصة للطعن ولن يتردد الكاف في طلب المستندات وعندها سيكون الاتحاد امام الامتحان الصعب ولهذا يتوجب على كل الجهات المعنية تصحيح الاوضاع.
  • خدرت الصحافة الليبية لاعبي الهلال قبل مواجهة تونس وهي تشير لقوة الفريق كواحد من افضل فرق القارة وهو ما حذرنا منه وطالبنا بعدم الانسياق له حتى لا يكون الضرر كبيرا.
  • دخل لاعبو الهلال كالطواويس مباراة تونس فاستقبلت شباكنا هدفا بالنيران الصديقة ورغم انه جاء في وقت مبكر لكن الفريق فشل في تعديله.
  • وفشل في مجاراة الليبي البعيد عن اللعب الرسمي وتخلى عن اسلوبه وطريقته فاستحق الخساره.
  • نعيد شريط ناساروا ونتذكر الارباب والحملة المعنوية والاعلامية واتخاذها اللقاء فرصة للثار ورد الزيارة بطريقة عنيفة والانتقام لما وصفها باهانة الهلال في التعامل معه.
  • صفع الهلال الفريق النيجيري وصعد ووضع بصمة وصيتا واسما في تاريخ الكاف واثبت للكافة انه لا يلقي المنديل ولا يعرف الاستسلام مهما كانت جسارة المهمة وبعد المسافة.
  • كانت نتيجة ثقيلة عصية على التعديل لكن المستحيل ليس هلاليا وهكذا كان.
  • فعلها الهلال واودع ثلاثة شواظ من نار في شباك الخصم وابلغ العامة معاني الصمود والعزيمة والارادة والقدرة على قهر الصعاب وتطويع المحال.
  • وهاهي لحظة الحقيقة قد دنت مجددا ونتوقع ان يجد الليبي معاملة راقية خارج الملعب ولكنه سينال المعلوم وترجم شباكه بلا رحمة، وعندها سيضحك الهلال كثيرا لانه سيضحك اخيرا ويعبر صحراء ليبيا الى القاهرة ويتوج نفسه واحدا من كبار القارة مثلما رشحته الصحافة الليبية وعندها ستكون على حق لانها جهرت بالحقيقة.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.