مع منتخبنا

0
73 views

 

* لا جديد يذكر على مستوى المنتخب، فالخسارة كانت متوقعة أمام منتخب يملك كل مقومات الفوز من عناصر مميزة تنشط في أفضل الدوريات الأوروبية إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد العاجي لكرة القدم لمنتخب الأفيال الحائز على اللقب الأفريقي في النسخة الماضية.

* خروج منتخبنا خاسرا بهدف كان هو الخبر فعادة يخسر منتخبنا بالثلاثة او أكثر، لكن أيضا يجب أن نكون منصفين في حق اللاعبين، فرغم الخسارة هناك بعض من الايجابيات في أداء منتخبنا.

* وقبل كل شيء يجب أن نؤكد على أننا لا يجب أن نطالبهم بأكثر من ذلك في ظل الظروف التي ظل يعاني منها المنتخب منذ سنوات، باختصار فان الفوز لو تحقق يجب أن ينسب للاعبين والجهاز الفني وليس لاتحاد الكرة الذي يتجاهل المنتخب بطريقة تجعلنا نشعر وكأنه منتخب بلد آخر وليس منتخب السودان.

* اتحاد الكرة لم يوفر للمنتخب لا معسكرات ولا مباريات ودية ولا خطة واضحة المعالم طويلة الأمد يتم تنفيذها على مراحل كما يحدث لأي منتخب محترم.

* مازدا وحده يتحمل كل شيء وأنا أشكره على شجاعته ، اشكره على انه قبل العودة لتدريب المنتخب رغم كل الظروف، واشكره مجددا أنه يخرج لوسائل الإعلام ويتحدث بكل صراحة عن أحوال المنتخب.

* ولا أدري كيف يتمتع قادة اتحاد الكرة بهذا البرود، فهم لا يحركون ساكنا حيال كل الانتقادات التي تطالهم حول عدم اهتمامهم بالمنتخب ، لم يخرج الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد يوما ليبرر أو ينفي او يؤكد ، لم يفعل شيئا ولا يريد، يخرج فقط عندما يفوز المنتخب ليهنئ، كأنه ينسب الفضل لنفسه.

* مل الشارع الرياضي من اسطوانة عدم الاهتمام بالمنتخب وباتت خسارة منتخبنا في أي محفل لا تدهش الجماهير فهذا هو الحال من آخر مشاركة لنا في امم أفريقيا عام 2012 في غينيا الاستوائية والجابون حين تأهل المنتخب للدور الثاني.

* أربع سنوات مرت ولم يشهد منتخبنا تطورا يذكر ، يتم تجميع اللاعبين ويغادروا ثم يعودوا خاسرين.

* وألوم الإعلام الذي يحرص على التواجد مع الهلال والمريخ في مبارياته الأفريقية خارج السودان ولا يكلف نفسه مرافقة المنتخب لنقل أخباره، بل حتى لا تخصص الصحف المانشيت الرئيسي في الصحيفة للمنتخب وتجده في المرتبة الثالثة أو الرابعة، وهذا للعلم لا يحدث إلى في السودان.

* لابد من وضع استراتيجية لبناء منتخب قوي، لابد من وضع خطة واضحة الأهداف والمعالم حتى يعود منتخبنا ويرفرف علم السودان مجددا في كل المنافسات الأفريقية والعالمية.

في نقاط

* قدم لاعب الهلال أبوعاقلة مباراة مميزة مع المنتخب أمام ساحل العاج رغم أنه لم يشارك في مباراة الهلال أمام الأهلي طرابلس في أبطال أفريقيا والسؤال لماذا لم يشركه العشري؟

* كان نزار حامد في أفضل حالاته في مباراة المنتخب وكذلك بشة لكن تراجع مستوى مدثر كاريكا مع المنتخب والهلال يظل علامة استفهام.

* عبد اللطيف بوي يثبت في كل يوم أنه أفضل ظهير أيسر في السودان ولا يوجد لاعب في ذات مستواه إلا فارس عبد الله لاعب الأهلي شندي.

*  موجة الاستغناء عن اللاعبين الأجانب في الهلال ليست هي الحل لمشاكل الهلال وعلى مجلس الإدارة أن يعرف موضع الخلل قبل فوات الأوان مع التمنيات للعاجي شيخ موكورو بالتوفيق في مشواره القادم.

* شكرا والي نهر النيل لدعمك لفريق الأهلي شندي ب200 مليون جنيه ونأمل أن يتواصل الدعم في المرحلة المقبلة خاصة وان الأهلي تنتظره مهمة صعبة في بطولة الكونفدرالية الأفريقية امام فريق ميدياما الغاني.

* ونناشد هنا أقطاب الأهلي شندي من أبناء شندي وولاية نهر النيل ، نناشدهم دعم الفريق فقد ظل الأرباب صلاح إدريس يحمل العبء لوحده واستطاع ان يبني لشندي وللسودان فريقا قويا يتردد اسمه في كل أنحاء القارة الأفريقية، عليكم يا أهل شندي دعم فريقكم في الفترة المقبلة وأنا أعلم أن أبناء شندي منهم رجال أعمال وأصحاب ثراء زادهم الله من نعمه فالواجب يحتم عليهم دعم ناديهم.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY