احذروا الانقلاب !

59 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 أبريل 2016 - 3:49 مساءً
احذروا الانقلاب !

الحديث عن ثورة الشباب في الهلال مقبول (نظريا) ولكن اذا طبق واقعيا ابتداء من مباراة اليوم يمكن ان تحدث كارثة .. فاحلام الاهلة ببناء فريق للمستقبل تمر عبر هؤلاء الشباب ولكن يجب ان يكون الامر بالتدرج وبدقة عالية حتى لا نحرق هؤلاء الشباب بتحميلهم فوق طاقتهم وحتي لا نحرق اعصاب الجماهير اكثر ونفقد الدوري الممتاز مبكرا !

خرج الهلال من الدور الاول في دوري ابطال افريقيا .. خروج صعب للغاية ولكن طريقة المعالجات التي يقوم بها المجلس والقرارات الانفعالية ورد الفعل العنيف ستقود الي كوارث اكبر من الخروج الافريقي المبكر ..

نعلم جيدا ان العشري مدرب واقعي ويبحث عن الانتصار ويعرف جيدا ان هزيمة الهلال في الدوري المحلي تعني  اقالته هو شخصيا دعك من شطب اللاعبين ورغم ذلك نخاف علي العشري من ضغوطات اكبر او اوامر باشراك كل الشباب .. الاهلي فريق منظم ويقوده مدرب مجتهد وقد حقق الفريق نتائج طيبة في بداية الموسم .. والاهلي بادارته الذكيه يعرف جيدا الظروف النفسية التي يمر بها الهلال لذلك كانوا اكثر تركيزا علي نقاط هذه المباراة وفضلوا النقاط علي الدخل حيث رفضوا اداء المباراة عصرا رغم قيام مباراة كلاسيكو العالم مساء ..

احذروا اشراك كل اللاعبين الشباب او ابعاد اللاعبين الكبار اصحاب الخبرة .. انا لا احب الانسياق وراء الاشاعات او ظلم الناس لذلك فانني اتجاوز وبسرعة كل الحديث عن محاربة النجوم الكبار او تهديدهم بالشطب واعتقد ان المجلس اكبر من ان يكرر شطب نجوم الفريق بالجملة ولكنني اخاف فقط من محاولة الانقلاب في التشكيلة ! على الاقل من اجل النجوم الشباب انفسهم . لا تزجوا بهم في تجربة اكبر منهم ولا تحدثوا (انقلابا) في الهلال

اعداد الشباب يكون بالتدرج والمشاركة الصحيحة واختيار المباريات المناسبة ولكن الذي يحدث في الهلال حاليا يجعلنا نخاف من تكرار ما حدث للمريخ، حيث بات السيناريو مشابه لدرجة بعيدة حتي المشاركة في بطولة سيكافا او تنظيمها بدعم من اسامة عطا المنان بعد الخروج الافريقي !

لم يكسب المريخ من كل الذي حدث الا مزيد من ضياع الوقت والاموال والجهد والبقاء بعيدا عن بطولة الممتاز والخروج المتكرر من الادوار الاولي في البطولات الافريقية ..

الذين يروجون الي ان سيكافا ستكون دعما للهلال يتحدثون من خيالهم فاندية سيكافا لا تقدم اي فائدة فنية للهلال كما ان الهلال يمكن ان يخرج من الدور الاول بعد ان يلعب مباراتين او ثلاثة مع اندية ضعيفة جدا ..

سيكافا بطولة ضعيفه لا تشبه الهلال الذي يجب ان يشارك في المنافسات الكبيرة او علي الاقل يؤدي مباريات ودية علي مستوي عال مع اندية كبيرة .. سيكافا يستفيد منها اسامة عطا المنان واعوانه فقط .. حيث تقوم وكالة تاكس بقطع التذاكر ويقوم اسامة بالاشراف المالي على اموال الهلال او المريخ او الفريق الذي ينظم البطولة ويتلقى الاتحاد طبعا دعما من الدولة وفي النهاية تكون كل الاموال تحت امر اسامة عطا المنان ليتصرف فيها بطريقته المعروفة وهي طريقة سيئه جدا..

سيكافا بطولة للعلاقات العامة لاتحاد كرة القدم السوداني .. يستفيد منها في توثيق علاقاته مع اتحاد سيكافا ويكسب منها اسامة ماديا ولا تقدم اي فائدة فنية سوى شغل الجماهير عن تدهور فريقها او نسيان خروجه الافريقي وهو اسلوب غير مناسب ويؤكد بان الهلال لا يسير في الطريق الصحيح لبناء فريق المستقبل ..

ركزوا علي الدوري الممتاز .. ركزوا علي التسجيلات .. احسنوا الاعداد للدورة الثانية في منتصف الموسم بدلا من سيكافا وضياع الاموال .. ثم استعدوا للمشاركة الافريقية وابعدوا الهلال عن اسامة عطا المنان فيكفي ما فعله باموال الكرة السودانية واموال المريخ ويكفي ما فعله بالهلال نفسه في الدوري الممتاز الموسم الماضي .. احذر يا كاردينال

مباراة اليوم هي بداية الدواء لتجاوز اثار الخروج الافريقي والانتصار فيها يجعل الهلال في صدارة الممتاز حتي ولو انتصر وصيفه في المباراة القادمة .. لا تفرطوا في لقاء اليوم واحذروا الاهلي ..

استعد للعودة للسودان بعد فترة من الاقامة في دولة قطر.. اعود بالكثير من المعلومات التي تؤكد علي ان اموال الكرة السودانية ليست في ايد امينة واعود بمزيد من الثقة والتفاؤل بان الانسان السوداني الطيب موجود في كل مكان .. شكرا لكل الاعزاء في دولة قطر .. منتصرين اليوم باذن الله لنواصل قضيتنا من اجل تطهير الكرة السودانية ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.