البث وعودة الهلال !!

62 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 أبريل 2016 - 3:30 مساءً
البث وعودة الهلال !!
  • تدخلت رئاسة الجمهورية كالمعتاد لتنهي ازمة البث بعد ان تعثر نقل مباريات الممتاز بقرار من الاتحاد استجابة لضغوط الاندية وبعد فشل التلفزيون في الزام المالية بسداد المبلغ المتفق عليه في الوقت المعلن.
  • كالعادة لا تستجيب المالية الا اذا تدخلت رئاسة الجمهورية ولا نود القول انها تزعن صاغرة ولكن الميزانية معروفة ويفترض ان تتدفق الاموال لكل الجهات وفق الجدول المتفق عليه.
  • لكننا لا نستطيع فصل ما يحدث من السياق العام ونظرة الدولة للرياضة رغم يقيننا المسبق بان المالية تعاني الامرين في الايرادات ولكنها بذات القدر تظل مبذولة لقطاعات كبيرة لكنها تتعامل مع الرياضة بنظرة دونيه.
  • تناولنا هذا الامر اكثرمن مرة ولو اجرينا بحثا عن عدد مباريات الممتاز التي لم تبث خلال السنوات الاخيرة لحصلنا على رقم كبير لا ينسجم وحجم المنافسة ولا الاتفاق بل يضع الاتحاد في خانه الاتهام المباشر في حرمان المواطنين والمشاهدين على امتداد دائرة البث من مشاهده بطوله محببه لعشاقها.
  • والسبب عدم شفافية وعداله الاتحاد لانه اغلق النقل على النيلين ولم يفتح العطاء لتنافس شركات وقنوات اخرى تتمتع بامكانت افضل للقيام بالمهمة والوفاء بالتزاماتها وفق العقد الموقع.
  • لكن دعونا نستبشر خيرا بالقرار الاخير ونشاهد كاميرات القناه داخل الاستادات لنقل الحدث فواحد من ايجابيات البث انها ترفع من القيمة الفنية للدوريات.
  • ونتمنى الا تتعطل مصالح الاندية مجددا وتضطر الاتحاد لتعليق البث وهو ما عاد بالضرر على الشركة الراعية وعلى المشاهدين فضلا عن الاضرار التي تلحق بالاندية جراء عدم التزام الاتحاد بتسليمها الاموال في الوقت المحدد.
  • يعود البث اليوم ولكننا نتمنى عودة الهلال للارسال بعد ان انقطع الفرح بالخروج من الابطال ثم العرض السيئ والفوز الباهت في الممتاز عقب لقاء الثوار ثم الخسارة الثقيلة وغير المتوقعه من النيل.
  • فارق الهلال مناخ الانتصارات وقبل ذلك فشل في اقناع المتابعين ولم يرتق لمستواه الطبيعي الا في مباراة هلال الابيض بعدها واصل الهبوط المريح في مؤشرات الاداء حتى خرج من الابطال.
  • الخروج كان نتيجة حتمية لتواضع شكل ومستوى الفريق وكانت مقدمات التراجع تظهر خلال الممتاز ولكن لم يستبن المجلس النصح ولا ضحى الغد.
  • لقاءات المكاشفة التي تتم بين المجلس واللاعبين لا تمثل اي قيمة اضافية ولا مكان لها على ارض الواقع لانها راتبة وكثيرا ما يتناول الاعضاء الوجبات معهم ويتوجدوان بالمعسكر فما الجديد اذن.
  • اما بلوغ الحال في الهلال الى مرحله التشكيك في ولاء اللاعبين وارسال السهام الى الصدور فذلك ما كنا نتوقع ان يحدث ولم نتوقع ان يصل البحث عن المبررات والاسباب الى هذه الدرجه.
  • نعلم ان الخسائر تسبب الكثير من المواجع والجروح ولكننا بذات القدر نتمنى ان يتلافى المجلس بالحكمه والراي السديد خساره النيل والاقبال على استعادة الروح المعنوية وسط اللاعبين.
  • علاج اللاعبين والجهاز الفني واحاطتهم بالمزيد من الاهتمام والرعاية ولم الشمل وغسل الاحزان هو الطريق المثالي لانعاش الامال بالعودة للسكة الصحيحه.
  • يواجه الهلال الخياله في مباراة لا تقبل بغير النصر فالجراح التي نزفت بالجسد الازرق كافية ولا داع للمزيد.

أشتات !!

  • نثمن عالية المبادرة الرائعه التي نفذتها شركة آفي التي يقود مجلس ادارتها الاخ الصديق المهندس الطاهر يونس والذي عاد لواجهه الاحداث مجددا في ثوب وطني بعد ان عرفه الرياضيون كهلالي خلال سنوات عمله في مجلس الهلال وقبلها كواحد من الداعمين لعدد من المجالس السابقه.
  • كالعادة تخلف الاتحاد عن المؤتمر الصحفي الذي اقيم داخل مكاتبه رغم الضيوف الذين كانوا حضورا ومنهم سفير ايطالي بالاضافة لاثنين من المع لاعبي الكرة الايطاليه في زمنها الجميل.
  • وليس غريبا ان يتم الاعلان عن رغبة الطليان في الاستفادة من المواهب السودانية صغيرة السن بالاضافه لعرض امكانات ايطاليا كدوله كبيرة محبة وعاشقه لكرة القدم لتطوير وبناء قدرات ناشئه السودان.
  • كان على الدوله في ارفع مؤسساتها الاحتفاء بمبادرة شركة آفى والمجهود الضخم في الترتيب للزيارة وتنظيم الحدث ولسهر على راحه الضيوف وابرازها بشكل اكبر باعتبارها فتح ابوابا اخرى للتعاون السوداني الاوروبي.
  • علاقات الاخ الطاهر يونس بهولندا وايطاليا عميقه متجذرة واسعه ويمكن استثمارها لصالح الرياضة عموما في السودان اذا استشعرت المؤسسات المعنية واجباتها وادوارها وقامت بادوارها.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.