التاريخ يطيح ببرشلونة من الأبطال بسبب الاندية الاسبانية

30 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 أبريل 2016 - 2:13 مساءً
التاريخ يطيح ببرشلونة من الأبطال بسبب الاندية الاسبانية

العبور الوحيد كان أمام ريال مدريد

التاريخ يطيح ببرشلونة من الأبطال بسبب الاندية الاسبانية

يكشف أرشيف نتائج دوري أبطال أوروبا أن برشلونة غالبًا ما يفشل في تجاوز منافسيه من الأندية الإسبانية في أدوار مختلفة بعدما أوقعته القرعة هذا الموسم في مواجهة قوية مع مواطنه أتلتيكو مدريد في الربع النهائي

وبحسب صحيفة الصن ، فإن برشلونة تمكن عبر تاريخه من كسب مواجهة أوروبية واحدة جمعته بنادٍ إسباني من أصل 4 مواجهات خاضها منذ عام 1999.

وخرج البارسا بقيادة الهولندي لويس فان غال من لنصف نهائي أبطال أوروبا موسم 1999-2000 أمام مواطنه فالنسيا بقيادة الإيطالي كلاوديو رانييري، بعدما خسر على إستاد الميستايا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، قبل ان يفوزعلى ملعبه في الكامب نو بهدفين لهدف.

وفي موسم 2001-2002، اقصي برشلونة أمام مواطنه وغريمه ريال مدريد في أول كلاسيكو بينهما على الصعيد القاري للأبطال، حيث تقابلا في المربع الذهبي، حيث فاز الريال في الكامب نو بثنائية نظيفة قبل أن يتعادل الغريمان في السانتياغو بيرنابيو 1-1

وفي موسم 2013-2014، اقصي برشلونة بقيادة المدرب الأرجنتيني جيرارد مارتينو أمام اتلتيكو مدريد تحت أمرة دييغو سيميوني بعدما تقابلا في ربع النهائي، حيث تعادلا بالكامب نو 1-1 ، قبل ان يفوز الروخي بلانكوس في الفيسنتي كالديرون بهدف.

وتبقى المواجهة الوحيدة التي كسبها البارسا أمام مواطنيه في موسم 2010-2011 عندما وضعته القرعة في مواجهة مجددًا أمام غريمه ريال مدريد في نصف النهائي، حيث كان البارسا في أوج قوته بقيادة المدرب بيب غوارديولا الذي نجح في الإطاحة بالميرنغي الذي كان يدربه – آنذاك – جوزية مورينيو، بعدما فاز عليه في السانتياغو بيرنابيو بثنائية نظيفة قبل ان يتعادل معه 1-1 في الكامب نو.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.