الضائع ضيعنا !!

78 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 أبريل 2016 - 1:34 مساءً
الضائع ضيعنا !!
  • مدد الحكم الزمن بدل المبدد او الضائع كما نقول والسبب هو تعمد لاعبي النيل وتحديدا حارسه اضاعة الوقت لاتقاء هجمات الاسياد التي كانت تدار برعونة ظاهرة بدليل ان الفريق فشل في التقدم وفشل في المحافظة وخسر مرة اخرى وعادل في وقت حساس وبعد ضغط عنيف.
  • ثم اندفع بلا هدى في الزمن القاتل ولم يتحسب للنيل الذي كشر انيابه لاول مرة واستأسد على الهلال مع انه خسر من اضعف الفرق ويقبع في مؤخرة الفرق.
  • وخسر الاسبوع الماضي ديربي المدينه من الاهلي وتلقى صفعات في الممتاز لكنه وبسبب علمه المسبق باهمال الهلال واستهتار لاعبيه انتفض وقدم مباراة كبيرة وصل فيها لشباكه ثلاث مرات.
  • لاول مرة تهتز شباك الفريق بهذا العدد الكبير من الاهداف بل ويفشل في التقدم وعندما يتعادل تعجزه المحافظة فالطمع في الفوز بالنقاط والاستهتار بالخصم حول كل الفريق للهجوم دون كبير اعتبار للنيل الذي استفزه الاستهتار.
  • بدل الهلال المدرب وشطب اللاعبين وعالج المصابين واخلى الدكاكين وغير الانارة ومع ذلك بقى الفريق في حاله وتواضع بالخسارة وهى الاولى في الممتاز.
  • تعادل مرة نعم وخارج الارض ومن فريق جيد لكن ان يخسر من فرق المؤخرة فهذا مالا نستطيع بلعه لان الهلال وبعد التحركات الادارية والاجتماع بالمدرب واللاعبين وعقب الخروج من الابطال كنا نتوقع ان يتحسن الهلال نحو الافضل لا ان يتراجع لهذا المستوى السحيق لدرجة الخسارة من واحد من اضعف فرق الممتاز من حيث النتائج.
  • لان الواقع يقول بان النيل من افضل الفرق التي تقدم اداء ممتعا وراقيا ولكنه لا يكسب ولو كانت النقاط تقاس بالعروض لكن النيل من فرق المقدمة.
  • الفرص الضائعة والوقت المحتسب بدل الضائع اضاعت التعادل على الهلال فالجماهير كانت تنظر للزمن بدل المحتسب على انه في صالح الهلال فيما احتجت جماهير النيل لانها كانت قانعة بالتعادل والنقطة الوحيدة فمنحها القدر النقاط الثلاث.
  • الخسارة كانت ردا عمليا على تصريحات العشري المستفزة وانتصار لارادة السماء على تهكمه بحق بعض اللاعبين ومنهم ابيكو الذي اعتمد عليه في كل المباريات التي اشرف عليها في الممتاز وفي مباراتي الثوار ومع ذلك حمله الخسارة والخروج وهو حديث غير عادل وما ينبغي على مدرب ان يبتسر الحال ويحمل لاعب واحد الخسارة.
  • اذا كان ابيكو سيئا فلماذا اعتمد عليه في قلب الدفاع وهناك مالك وبويا وفداسي واتير ومساوي يمكنهم اللعب في العمق ولماذا اعتمد على الدمازين حديث العهد بالهلال .
  • وكان بمقدوره اشراك مساوي محليا على الاقل لابعاد شبح الخسائر ولكن مباراة الامس جاءت لقاصاص للاعبين المشطوبين ظلما ولتؤكد ان المدرب غير مؤهل وغير جدير بتدريب الازرق.
  • حاول المجلس والعشري احداث فرقعه اعلامية لصرف الانظار عن الخسارة واتقاء المواجهه مع الجماهير وشغلها بالحديث عن الشطب.
  • الشطب الذي لم يقدم او يضف جديدا للفريق وفي اول ظهور للفريق كسب بشق الانفس وبهدف وحيد ثم خسر بثلاثية وهى نتيجة ثقيلة على الفريق لم تحدث في الماضي القريب.
  • ماذا استفاد الهلال من شطب ثلاثة لاعبين وهل هؤلاء هم الشباب الذين يريد العشري والمجلس الاعتماد عليهم مستقبلا وقد فازوا بالتيلة وخسروا بعد اقل من اسبوع.
  • يتحمل العشري وحده مسئولية خروج الفريق من الابطال ومسئولية فقدان نقاط النيل.
  • مدرب لا يستحق الاحترام ذلك الذي يقبل العمل بعد مرور اسبوعين او ثلاثة من بداية المنافسة.
  • ليس مطلوبا من المجلس تبرير الخسارة او تنفيذ مجزرة جديدة واتخاذ قرارات انفعالية لن تمحو اثر الخسارة من النيل والخروج على يد الثوار من الابطال.
  • الهلال يهتز اداريا وفنيا وعلى مستوى اللاعبين وكل التحركات والخطوات الادارية يشوبها الخطل ومنها الدكاكين والانارة والانشاءات وغيرها.
  • الخطورة في استمرار ارتكاب المزيد من الاخطاء الادارية التي ستوسع الفتق على الراتق.
  • الهلال يعيش محنة حقيقية ولن تعالج الا بالاعتراف بالتقصير واعتماد سياسة المراجعة والتراجع فالعودة للحق افضل من التمادي في الباطل.
  • لابد من ثورة تصحيحية تبدأ بالمجلس نفسه ثم اقالة العشري فورا فهذا المدرب لا يشبه الهلال الكبير ولا تأريخ النادي العريق.
  • الهلال ليس مستباحا لهذه الدرجه حتى تتحكم فيه فئة محدودة وتتلاعب بكل ارثه لدرجة انه ما عاد في صدره مكانا لضربة سيف او طعنة رمح والفاعل موجود بيننا لكن لا احد يستطيع ان يقول للفرعون انك عار من الثياب.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.