تأجيل في تأجيل  

0
2

لايمكن ان يمر موسم دون ان يمارس اتحاد الكرة هوايته المحببة في تاجيل وترحيل مباريات الدوري الممتاز لعيون زيد وعبيد دون ان يحترم المنافسة الام , وكل من له مصلحة مع اتحاد اسامة عطا المنان يمكن بسهولة جدا ان يتم تاجيل مباراة له مثلما يحدث مع المريخ حاليا .

لم يقوى الاتحاد على الوقوف امام الضغوطات المريخية وسريعا استجاب لرغبة اهل العرضة جنوب وقام بتاجيل مباراة هلال الابيض لتلعب يوم الاربعاء بينما اجل بقية مباريات المريخ مع هلال كادوقلي واهلي شندي دون ان يحد له تاريخا .

برر الاتحاد قراره المخجل بتاجيل مباراة هلال الابيض بسبب الارهاق الذي لحق بلاعبي المريخ نتيجة السفر الطويل من الجزائر , هذا التبرير الفطير سابقة جديدة وبدعة لان اتحاد الكرة ليس مسؤولا عن اختيار المريخ لخط طويل من الخرطوم للدوحة والجزائر والعكس الا اذا كانت تذاكر المريخ تم قطعها من وكالة تاكس .

كان بامكان المريخ ان يسافر الى الجزائر بخط اقصر عبر القاهرة , حتى يعود مرتاحا الى الخرطوم ويلعب بقية مبارياته في الدوري الممتاز , وطالما ان ادارته اختارت الخط الارخص عليها ان تتحمل نتيجة الاختيار .

مباراتا المريخ امام هلال الابيض وهلال الجبال كان من المفترض ان يلعبهما الفريق الاحمر قبل لقاء وفاق سطيف الاول في امدرمان ولكن ادارة الفريق فضلت التاجيل واقامة معسكر بالقاهرة , وكعادة اتحاد الجبايات قام بدون تردد بالتاجيل لخاطر اقامة معسكر خارجي .

اذا استمرت ادارة المريخ في اقامة معسكر اعدادي بالقاهرة قبل كل مرحلة من البطولة الافريقية فان الدوري الممتاز يحتاج الى سنة اضافية حتى يكتمل لان نصف مباريات فريق العرضة جنوب سوف يتم تاجيلها الى وقت لاحق .

وصل الهلال من قبل الى مرحلة المجموعات ست مرات ولكنه لم يكن يقيم هذه المعسكرات ويطلب بتاجيل المباريات , بينما المريخ الذي خرج من دوري الابطال الافريقي يبدو انه سيواصل نهجه في الضغط على الاتحاد لتاجيل مبارياته تحت بند انه الممثل الوحيد للسودان .

سبق المريخ الهلال بعشرات السنوات في تمثيل الوطن وحيدا ولكن لم يحدث ان قام الازرق بمثل هذا الضجيج المفتعل والصراخ العالي طلبا لتاجيل المباريات بسبب بدعة التعب والرهاق .

منافسة الدوري الممتاز التي تجد الاهمال وتعيش تحت اخطاء وتخبط اتحاد الكرة لن تكتمل اذا استمر الحال على ما هو عليه خصوصا وان هذه التاجيلات ساهمت تفكير الاتحاد بنقل بعض المباريات الى الدورة الثانية .

زيادة عدد اندية الدوري دون وجود دراسة خاصة بوضع روزنامة جديدة للموسم الكروي كان واحدا من الاسباب التي جعلت الاتحاد يتخبط بشكل كبير , واضيف لها تاجيل بعض المباريات دون اي دراسة ايضا .

بعد ايام سيختلط الحابل بالنابل وستاتي فترة الانتقالات الصيفية والدورة الاولى للممتاز لم تكتمل بعد , وسيضطر الاتحاد لترحيل بعض المباريات للدورة الثانية والسبب هو التخبط وعدم التخطيط الصحيح للموسم الحالي بترحيل فترة الانتقالات الصيفية و عدم تاجيل المباريات .

حتى تاجيل مباراة الهلال امام الخرطوم امر غير مفهوم لان كلا الفريقين ليس لديهما استحقاق خارجي في المرحلة القادمة , ولكن يبدو ان الاتحاد اراد ان يخلق التوازن بين الهلال والمريخ والخرطوم فقام بتلك الخطوة .

التمسك ببرنامج الدوري الممتاز خط احمر لكل الاتحادات الوطنية الا اتحاد الكرة السوداني الذي ادمن العبث بمنافسته الكبرى من خلال اصراره على هدم البرمجة من الاسابيع الاولى وهذه العادة ظلت تتكرر على مدى سنوات دون ان نجد اي تطور او تقدم .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY