تعادل مخيب لمنتخبنا الشاب مع كينيا

0
1

 

أحرج منتخب الشباب الكيني، منتخبنا الوطني بعد ان تعادل معه 1-1، في ذهاب الدور الأول من تصفيات أفريقيا للشباب لعام 2017، في اللقاء الذي اقيم في إستاد المريخ بأم درمان، مساء امس الأحد.. وواصل منتخبنا الشاب بهذه النتيجة بداياته المتعثرة في هذه البطولة منذ عدة سنوات سابقة، حين ودع فيها المسابقة من دورها الأول.. تقدم منتخبنا بهدف عن طريق حسن متوكل لاعب رديف الأهلي شندي في الدقيقة 27، قبل أن يدرك قائد المنتخب الكيني توميدي التعادل للضيف.. وبحث منتخبنا الوطني منذ بداية المباراة الوصول الى مرمى المنتخب الكيني، حيث انتظر حتى الدقيقة 27 ليفاجئ لاعب الأهلي شندي حسن متوكل الجميع بتصويبة من وسط الملعب إستقرت في مرمى حارس المنتخب الكيني أوكامو.. وبعد تقدم منتخبنا حاول الكينيون تعديل النتيجة، فشنوا عدت هجمات عن طريق الخطير نيكولاس لاعب المنتخب الأول، ولكن الحارس اسحق آدم كان يقظاً لكل المحاولات الكينية.. في نهاية الشوط الأول، لاحت فرصتين لمنتخبنا من أجل مضاعفة النتيجة عبر عيد مقدم، لكنه لم ينجح في التسجيل، ليعلن الحكم نهاية هذا الشوط بتقدم منتخبنا الوطني الشاب.. في الشوط الثاني، وفي الدقيقة الأولى إحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها القائد الكيني توميدي وأدرك منها التعادل لمنتخب بلاده.. وحاول الضيوف إضافة هدف ثان بغية تسهيل المهمة في مواجهة الاياب بالملعب الوطني في 23 ابريل ولكن المحاولات لم تسفر عن جديد.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY