حتى لا يخرج المريخ( بشرف) مرة أخرى ..!!

0
50 views

ما يحدث في المريخ مؤخرا من تخبط وعدم استقرار إداري يمكن أن يقود ل(خروج بشرف) جديد من دور الستة  عشر مكرر في كأس الإتحاد الإفريقي الذي تدرج إليه المريخ بعد خروجه الأخير( غير المستحق ) منتصف هذا الأسبوع  أمام الوفاق الجزائري.
على مستوى فريق كرة القدم شاهدنا جميعا كيف يمكن للاخطاء الإدارية  أن تقصم ظهر الفريق وببساطة شديدة جدا ودونكم ما حدث خلال الفترة التي سبقت مقابلة الوفاق سطيف من تخبط وسوء في إدارة الملف المالي للاعبين مما تسبب في ارتباك إعداد الفريق وافتقاره لعنصر التركيز وهو أهم عناصر نجاح أي عمل .. حيث وضح أن لجنة التسيير تتعامل مع مستحقات اللاعبين بطريقة (الكسور والبواقي)  وتفشل  في ترتيب أولوياتها فترسل الفريق لمعسكر مكلف جدا بينما يتمرد عدد من نجوم الفريق سرا وعلانية بسبب عدم منحهم مستحقاتهم .. وقصص التمرد التي استمرت حتى آخر أيام المعسكر تعلمونها جميعكم ..!!
ولا يخفى على أحد منكم ايضا الكيفية التي أدارت بها لجنة التسيير (ازمة) مباراة الإياب أمام الوفاق والتي انتهت بتعادل الفريقين سلبيا .. حيث كانت ردة فعل اللجنة غريبة جدا وهي تعبث بالاستقرار الفني للفريق وتبدأ في مضايقة مدرب الفريق البلجيكي إيمال وتقلص كشف اللاعبين للجزائر دون الرجوع للمرجعية الفنية مما اضطر مدرب الفريق لخوض اللقاء بتشكيلة اضطرارية .. والروح الإنهزامية التي تعاملت بها مع مباراة الإياب .. وكأنها قد فقدت الأمل في خيرا في الأبطال .. ثم ردة فعل اللجنة بعد مشاهدتها للطريقة النموذجية التي أدار بها إيمال المباراة وكاد أن يظفر ببطاقة التأهل.. حيث تغيرت استراتيجية اللجنة تجاه المدرب وبدأت في إصلاح ما افسدته نفس الأيادي .. ولكن دون شك سوف يجد لوك إيمال نفسه مضطرا لعدم منح ثقته لمن فكر قبل قليل في تقديمه كبشا لتبرير خسارة الفريق بالتعادل على أرضه أمام الخصم الجزائري الذي حضر للخرطوم مستسلما ليجد خصما شارد الذهن فارغ الفؤاد سلمهم حبل اللقاء وسهل من صعوبة مهمتهم.
لجنة التسيير الحالية .. لا نشكك ابدا في اخلاصها واجتهاد عدد من أفرادها لتسيير الأعباء.. ولكن افتقادها  وافتقارها لعنصر الخبرة يقودها دائما لارتكاب الأخطاء .. شخصيا كنت على الدوام من المساندين للجنة التسيير حيث كنت أجد في طريقة عملها مخرجا لانديتنا من الاعتماد على جيوب الأفراد .. ولكن تخبط اللجنة في إدارتها لبعض الملفات المهمة والتي كانت تحتاج للهدوء والروية لا التسرع والتعامل بردة الفعل  جعلني اوقن انها تحتاج للكثير من التقويم في سياستها  وفي مكونها حتى.. فهنالك في عضويتها من هم مثل (ابو الدقيق) يملكون الدنيا غبارا وضجيجا دون فائدة
هذا هو التوقيت المناسب لرحيل اللجنة .. فالجمهور راض عن الفريق نوعا ما .. ولا بأس من حضور بعض أعضائها (منتخبا) في خلال الجمعية العمومية التي أصبحت أمنية جماهير المريخ سيما والفريق مقبل على استحقاقات  مهمة جدا في التنافس الأفريقي

قف:

إعقلها وترجل..!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY