متعة حد الإبهار

0
1

{ وضع شِبّان الهلال ونجومه الكبار ثلاث نقاط غاليات في رصيدهم أمام ضيفهم مريخ الفاشر بعد أن أودعوا خمسة أقوان أشكال وألوان أكدّوا من خلالها براعتهم وإمكانياتهم الفنّية العالية بعد أن قدّموا واحدة من أجمل المباريات وهم يتبادلون الكرة برشاقة تحسدهم عليها الغزلان ويتحكمّون في مجريات المباراة طولاً وعرضاً مع تنوّع مُتقن للتمريرات وإنتشار موزون في كل الجنبات ساعدتهم لياقتهم البدنية العالية والروح القتالية التي أدّوا بها هذه المباراة بالذات حيث شهدنا الدفاع أكثر يقظة وصلابة والوسط أكثر خِفّة ورشاقة والمقدمة الهجومية سرعة وفطانة …

{ فرض أبطال الهلال وبدوره اللوامع إسلوباً لم يستطع المنافس أن يتجارى معه حيث كانت بناء الهجمات تأتي مرّة من الدفاع عمقه وأطرافه ومرّة من الوسط الشئ الذي مكنّهم من قول كلمتهم منذ الدقائق الأولى ومواصلة الإبداع والإمتاع والإبهار طيلة زمن المباراة بصورة أسعدت الجماهير التي تمايلت وطربت وتفاعلت مع كل هجمة وكل لمسة وطارت فرحاً مع كل تهديفة غازلت الشباك …

{ التشكيلة المثالية التي خاض بها العشري هذه المباراة والتي كانت خليط غلب عليه العنصر الشبابي هي التي دوّخت مريخ الفاشر وقتلت آماله وأحلامه لفعل شئ طيلة الـ 90 دقيقة ، فعمّار الدمازين وسيف مساوي شكلا ساتراً دفاعياً أراح الحارس الشاب يونس الطيب وحوّله من لاعب مشارك الى ضيف شرف وفي الأطراف أدّى أطهر الطاهر ومعاوية فداسي دوريهما الدفاعي والهجومي على أحسن ما يكون وشكلا بطلعاتهما المتواصلة خطورة بالغة على الجبهات الفاشرية وفي وسط الملعب كان محوري الإرتكاز أبوعاقلة عبد الله ونصر الدين الشغيل قوة ضاربة بحركتهما الدؤوبة ومتابعتهما لكل المرتدات وعلى طرفي الوسط المتقدم مثّل صهيب الثعلب ووليد علاء الدين إضافة حقيقية أرهقت الفاشريين مثلما أرهقهم العائد بقوة محمد عبد الرحمن (ميدو) والنجم الماكوك صلاح الجزولي …

{ هذه المواجهة تعتبر نقطة الإنطلاق الحقيقية للفرقة الهلالية التي كانت ولوقت قريب تعاني من تباعد في الخطوط وعدم حماس من قِبّل بعض اللاعبين تسبّب في إنكسارات أحبطت الجماهير وكادت أن تخرجهم عن طورهم ولكن ما شهدناه عصر أمس من المؤكد أنه سيعيد هذه الجماهير للمدرجات من جديد بكثافتها المعهودة وتوافدها المشهود الذي كم وكم أرهب الخصوم وكان عاملاً مساعداً في تحقيق العديد من الإنتصارات ، فإن كانت الجماهير قد غابت عن المواجهة الماضية فمن المؤكد من خلال ما شاهدته عصر أمس تعود في المواجهات القادمة بقوة تزلزل الخصوم وتهزّ عرش أي فريق مهما كان حجمه ووزنه …

{ لفتة رائعة من نجوم الهلال وأبطاله الأشاوس وهم يذهبون بعد كل هدف لتحية الجماهير في إشارة الى رغبتهم في المصالحة بعد أن عادوا أكثر قوة وصلابة وهم يروّضون الخصوم واحداً تلو الآخر وفي إمكانهم ترويض كل من يواجههم في الفترة القادمة ومواصلة الإنتصارات التي تبقي على حظوظ الفريق قائمة وتمكنّه من حصد بطولته المُحبّبة تعويضاً عن الخروج من البطولة الأفريقية التي مازالت مراراتها في حلوق كل الزُرق الميامين …

{ هدفان رائعان أحرزهما النجم الفنّان محمد عبد الرحمن أكد بهما وبما لا يدع مجالاً للشك تعافيه تماماً من الإصابة التي حرمت الجماهير الهلالية من مجهوداته لفترة تعدت العامين عانى فيها هذا اللاعب وكادت موهبته أن تموت لولا حرص مجلس الإدارة على متابعة إصابته والصبر عليها يُضاف لذلك صبر اللاعب نفسه وهو يعاني من الإبتعاد وزملائه يمارسون الكرة طيلة الفترة الماضية ، فمحمد عبد الرحمن أو ميدو كما يحلو للجماهير أن تناديه يعتبر واحداً من أخطر المهاجمين الذين أنجبتهم ملاعب كرة القدم السودانية وإمكانياته تفوق كل المحترفين الأجانب الذين وفدوا للسودان لهذا فعودته تلك تمثّل أكبر المكاسب التي خرج بها الهلال من مباراة الأمس …

باقي أحرف

{ شعور نجوم الهلال نحو زميلهم صلاح الجزولي عند إحرازه للهدف الذي فك به نحسه يؤكد مدى الترابط الأسري والأخوي بين أفراد الفرقة الهلالية عكس ما يردده البعض أو يريد أن يفرضه بالحديث عن مؤامرة هؤلاء على حساب هؤلاء ، فالجزولي إنطلق فرحاً لتحية الجماهير وزملاؤه يطاردونه حتى السياج …

{ معلوم أن الإبداع يأتي دائماً في الأمسيات فالشعراء يختارون الليالي القمرية لنظم أحلى الأشعار ولكن نجوم الهلال أمس كسروا هذه القاعدة وأكدّوا بأن الإبداع والإمتاع في الإمكان أن يكون حتى في العصريات الساخنة أو كما قال صديقي (ديل بجيبوا الإبداع في العصر ده من وين)

{ حسناً فعل الكوتش طارق العشري وهو يجدد الثقة للمرّة الثانية في الحارس الشاب يونس الطيب ويمنح الجزولي الفرصة الكاملة رغم أنه يستحق التبديل في الشوط الثاني ، فالواضح أن العشري يريد أن يمنح جرعات لكل أفراد الفريق حتى يستطيع أن يصنع بدائل وتوليفة مثالية يحقق من خلالها العديد من الإنتصارات …

{ ظهور مجموعات تشجيعية جديدة في المدرجات بغض النظر عن المُسمّيات تعتبر إضافة جديدة لمؤازرة اللاعبين وحثهم على بذل الجهد وتحقيق الإنتصارات لهذا نرى بأن هذا الأمر لا يحتاج لكثير من التداول كما تابعنا في الأيام القليلة الماضية …

{ تمريرة صهيب الثعلب الذكية للنجم الداهية محمد عبد الرحمن أكدّت أن الأوّل صانع ألعاب من طراز فريد والثاني مهاجم لا يشق له غبار إفتقدهما الفريق في الفترة الماضية ونتمنى أن لا يفقدهما في الفترة القادمة …

{ تواضع مريخ البحير كما توقّعنا وتقبّل مدربه الذي سينتقل لتدريب المريخ الهزيمة بصدر رحب ولا تعليـــــــــــــــق !!!

{ إنتقد الإعلام المريخي خطوة الهلال الخاصة بالإستغناء عن المحترفين وصمت هذا الإعلام وعبد التام يفتح النار مؤكداً فشل التجربة وضعف إمكانيات محترفي فريقه …

{ شد الأهلي شندي الرحال في الساعات الأولى من صباح اليوم الى غانا لأداء مباراة الإياب وسط آمال وتطلعات وأحلام القائمين على أمره الذين يصطحبون تجارب سابقة للفريق خارج أرضه على رأسها مباراة الإسماعيلي بالإسماعيلية وكيف إستطاع أن يدوّخ الدراويش بمستوى باهر كاد أن يبعدهم عن المنافسة …

{ عبد المهيمن الأمين مديرالكرة الأشطر قال أن النتيجة السلبية التي حدثت بدار جعل لا تعبّر عن مجريات المباراة بأي حال من الأحوال حيث اُهدرت العديد من الفرص السهلة التي في الإمكان أن تُعوض في جولة الحسم في العشرين من الشهر الجاري …

{ من المتوقّع أن تشهد مباراة المريخ القادمة أمام وفاق سطيف أحداثاً ربما ألقت بظلال سالبة على مجريات المباراة لهذا نتمنى أن لا يندفع الجهاز الفنّي بالدفع بعلاء الدين يوسف في هذه المباراة بالذات ونتمنى أن تُسند رئاسة البعثة لشخص آخر خلاف أبوجريشة …

{ فات على الذين تهوّروا في جولة الذهاب أن للفريق مواجهة أخرى في جولة الإياب التي نتمنى أن تخرج بسلام بغض النظر عن النتيجة التي تؤول إليها للحفاظ على العلاقة المميّزة بين الشعبين السوداني والجزائري .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY