والله فوضى ليس الا..!

0
51 views

*لا جديد يذكر ولا قديم يعاد!

*فوضى كاملة الدسم!

*كيف يستقيم الظل والعود اعوج!

*نعم..ما يصبح فيه الاتحاد السوداني لكرة القدم ولجنة الخرمجة الدائمة تمسي فيه مهما اختلفت الازمنة ومرت الايام وليست هنالك بارقة امل في ان ينعدل الحال مالم تتدخل الدولة او تحدث ثورة حقيقية في الشارع الرياضي قوامها اجتثاث بذور الضعف والوهن التي يعاني منها جسد الكرة السودانية ممثلا في اسماء ظلت (مكنكشة) في القرار وفي كراسي الاتحاد الوثيرة التي يصعب الفكاك منها وفي جوفها المال والذهب والدولار ولتذهب الكرة السودانية ومصلحتها في الف ستين داهية!

*في هذه المساحة قلت قبل ايام قليلة بان الاتحاد السوداني لكرة القدم ممثلا في اللجنة المنظمة لمنافسات الاتحاد السوداني لكرة القدم اصدرت برمجة جديدة هي العاشرة تواليا وقلت حرفيا ليتها تكون الاخيرة حتى نعلم متى ينتهي النصف الاول من الموسم الكروي ومتى تنطلق صافرة تسجيلات المنتصف واكدت في سياق الحديث ان التعديلات الجديدة لن تكون الاخيرة!

*كنا ندرك تماما والسوابق والشواهد تؤكد ان الظل لن يستقيم وعود الاتحاد اعوج وركيزة قادته الاساسية تتمثل في ارضاء القمة الكروية وخصوصا المريخ الفتي المدلل للاتحاد والذي لا يرفض له طلبا علي الاطلاق حتى ولو كان مخالفا للقانون والشرائع وسبق للاتحاد ولجانه المساعدة وحتى العدلية منها ان اخترقت القانون والاعراف والقواعد العامة والمنطق من اجل ان تعيد المريخ لدرب بطولة الممتاز العام الفائت بعد ان اثخنته الجراح وتلقى الهزائم الواحدة تلو الاخرى، وفي قلب الرد كاسل ولان الهوى غلاب فقد انبرى امين خزانة الاتحاد ورئيس الاتحاد الصامت وكلاهما مريخي الهوى بمساعدة قبيحة من الللجنة العدلية الاولى  المسماة ظلما وبهتانا بلجنة الاستئنافات العليا  بـ(سمكرة) مواد في القانون الهلامي لارضاء المريخ ومنحه خمس نقاط كاملة الدسم ليعود للمنافسة، وعندما رفض الهلال وتمسك بقراره التاريخي تمت سمكرة قرارات اخرى منها قصة اكمال الموسم رغم انف الدولة وفي الخفاء وفي مباراة تمثيلية فضيحة تمت حراستها بالشرطة وقوات الامن ليسدل الستار علي اسوا موسم تنافسي في تاريخ كرة القدم العالمية وليست السودانية فحسب!

*اخر تقاليع لجنة (الخرمجة) الحمراء المنتمية فكرا وجوهرا للاتحاد الاحمر السوداني لكرة القدم ان اصدرت امس برمجة غريبة من نوعها قوامها تقديم موعد مباراة الفتى المدلل الاحمر الوهاج يوم اضافي لتلعب عصر الاربعاء باستاد الابيض، ومسح بقية تواريخ مباريات الاحمر خصوصا مواجهتيه امام هلال الجبال بملعب النحل والثانية بارض النمور امام اهلي دار جعل  وذلك تحسبا لنتيجة المريخ المرتقبة امام هلال عروس الرمال والذي يستوجب  عليه ان يتوقع اسوا طاقم تحكيم في مباراة الاربعاء المقبل لانه لا يسر اهل الاتحاد ان يتواصل نزيف النقاط من المريخ الذي فشل في الحاق الهزيمة بالخرطوم الوطني في عقر الدار بالرد كاسل، رغم ركلة الجزاء الممنوحة لرفاق علاء الدين يوسف الغاضبون كما يقال علي عدم  تسلمهم متاخراتهم المالية وهذا على ذمة الاراء الحمراء في الاعمدة الاكثر احمرارا من مريخ ونسي ورفاقه مع التامين على ان ركلة الجزاء التي احتسبت للاحمر في استهلالية الشوط الثاني ضد مدافع الخرطوم كانت مستحقة وصحيحة، ولكن منفذها اطاح بها مترين بعيدا عن الزاوية اليسرى لحارس الخرطوم الوطني حسب الرسول!

*نعم..ان فشلت ركلة الجزاء الصحيحة والوهمية والعنكبوتية والهلامية  في منح النقاط للاحمر الوهاج فان لجنة الخرمجة وقادة الاتحاد الحمر الميامين موجودون رهن الاشارة لايقاف نزيف النقاط للفتى المدلل، واقالة عثرته حتى تتضح الرؤيا وهذا باختصار شديد سبب البرمجة العجيبة التي وضعت للمريخ نهار امس، ولم يتم توزيعها عبر المنسق الاعلامي للاتحاد حتى لحظة صدور الصحف صباح اليوم، وذلك لشيء في نفس يعقوب والغريب ان لاهل المريخ هم من طالبوا في وقت سابق ولوحوا بالانسحاب من الممتاز ان لم يتم تاجيل مباراتي الخرطوم الوطني وهلال عروس الرمال بحجة اقامة معسكر اعدادي قصير بقاهرة المعز تاهبا لنزال وفاق سطيف الجزائري، وكانت نتيجته خروج المريخ من الباب الواسع بتعادل ايجابي بهدفين لكل بامدرمان وسلبي بالجزائر..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*مصيبة الاتحاد السوداني لكرة القدم انه لا يتعلم من الاخطاء ولا يستفيد من الدروس وفي كل موسم تكون له خوارق فوق العادة!

*مجاملة المريخ وتاجيل مبارياته من دون داعي وضعته في موقف لا يحسد عليه وسيقوم بترحيل ثلاث مباريات للفريق الي الدورة الثانية في اول سابقة من نوعها في تاريخ المنافسات في كل بقاع الدنيا!

*اتحاد الخوارق يفعل العجائب في كرة القدم السودانية والدولة تتفرج!

*متى ننعتق من مثل هكذا اتحاد؟!

*سؤال لن نمل ترديده مع كل طلعة شمس!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY