أجانب الهلال .. عودة للوراء !

0
71 views

عندما يكون طموح نادي الفوز بدوري الابطال .. وعندما يتعاقد هذا النادي مع مدرب له اسمه ومكانته في عالم التدريب في الخليج وبعض الدول الافريقية المتقدمة كرويا وعندما يكون هناك نادي صاحب تجربة كبيرة في استجلاب افضل اللاعبين الاجانب ونادي رائد في هذا المجال وقبل عشرات السنين فان اجراء الاختبارات لاختيار لاعبين اجانب يعني العودة للوراء بهذه التجربة بدلا من التقدم ..

كان اختيار اللاعبين الاجانب قبل ثورة الاتصالات امراً شاقاً الي حد كبير . فلا يوجد انترنت لمتابعة تفاصيل التفاصيل عن اللاعب .. ولا توجد فيديوهات يمكن الحصول عليها بسهولة .. ولا توجد قنوات فضائية تتيح لك وانت جالس في منزلك متابعة هذا العدد الكبير من المباريات لتختار اللاعبين .. ولكن الان تبدل الحال واصبح من السهل جدا التعرف علي عدد كبير جدا من اللاعبين الاجانب ومتابعتهم مبكرا والاتفاق معهم بكل سهولة ..

ومع ربط كل ما تقدم مع حديث رئيس الهلال عن الامكانيات المادية الكبيرة المتوفرة لديه للدرجة التي صرح معها بقدرته علي استجلاب (ميسي) ان اراد ذلك فان علامات الاستفهام تزداد خصوصا وان اللاعبين الثلاثة الذين تم اختبارهم حتي الان فشلوا فشلا ذريعا مما يزيد من الاحباط وضياع الاموال ايضا .. فأي لاعب يأتي للاختبارات ويفشل يكون الهلال او الكاردينال قد صرف عليه دولارات كثيرة في الاقامة والاعاشة والتاشيرة وتذاكر السفر والنثريات واذا كان لديه وكيل تزداد هذه المنصرفات ..

استغرب مثل غيري والهلال يجري هذه الاختبارات . فالمنطق يقول ان علي رئيس الهلال ان يوفر جهده وجهد من يعملون معه ويختار لاعبا واحدا له اسمه ومكانته وقدرته علي الاضافة ليكون هو مهاجم الهلال في المواسم القادمة .. ويمكن التعاقد مع اللاعب علي اساس استثماري بالتعاقد معه لثلاثة مواسم ثم بيعه بعد موسمين طالما انك ستتعاقد مع لاعب كبير بمبلغ كبير .. ولو رجعنا لعدد اللاعبين الاجانب الذين قدموا للهلال في عهد الكاردينال وتحدثنا عن متوسط مائة الف دولار فقط للاعب لعرفنا انه كان بامكان الهلال والكاردينال الاستفادة من كل هذه المبالغ في كسب توقيع لاعب وحيد يحدث الفارق بمبلغ مليون دولار مثلا !!

أن فكرة الاستثمار في اللاعبين يجب ان تكون هي السائدة في الفترة القادمة ويكفينا تجارب غير اقتصادية في هذا المجال واعني بغير اقتصادية هنا عدم قدرتنا علي بيع اللاعبين الناجحين بعد فترة نجاحهم .. فهناك لاعبين نجحوا اقتصاديا من خلال تقديم الكثير للهلال مقابل المبالغ التي دفعت لهم ولكننا لم نستفد بالقدر الكافي من بيع هؤلاء اللاعبين ولنضرب مثلا بكلتشي ويوسف محمد الثنائي النيجيري الذي قدم الكثير للهلال داخليا وافريقيا ولكن الهلال لم يستفد من بيع ايا منهما رغم ان يوسف محمد قد ذهب لسيون السويسري بعد ان اكمل عامه الثالث مع الهلال وكان بامكان الهلال ان يبيعه بعد عامين قبل ان ينتهي تعاقده مع الازرق ونفس الشيء ينطبق علي الهداف كلتشي الذي انتقل للمريخ بمبلغ يفوق المليون دولار وكان بامكان الهلال ايضا تسويقه قبل انتهاء فترة تعاقده ..

علينا ان نعيد صياغة فكرتنا الاقتصادية للكرة السودانية وندير هذه الاندية علي اساس استثماري خصوصا ونحن علي اعتاب دوري محترفين وعلي ابواب قانون رياضة جديد يتيح للاندية الاستثمار بشكل مباشر ..

علينا ان نطور افكارنا ونتقدم بها ولكن الذي يحدث الان في ملف المحترفين في الهلال امر غير مبشر فهو يعود بتجربة كبيرة وجيدة للوراء كثيرا . فالهلال تخطى منذ سنوات نجوم الاختبارات . والهلال يحلم بدوري الابطال فهل من المعقول ان يكون نجوم التسجيلات الاجانب لاعبي اختبارات !!!!!

شعار المريخ .. خدمة يمين وعرق جبين ..

أعتقد ان مسؤول الاستثمار بنادي المريخ السيد الصادق حاج علي سيكون سعيدا بالعائد المادي الذي سيأتي اليه من المعلنين بشعار المريخ اكثر من عائد النفرة مهما كان الفارق المادي .. فعائد الشعار استثمار حقيقي (خدمة يمين وعرق جبين) ما شحده ورجاءات سواء كانت من هواري او من الاعلام .. هذا هو اقتصاد كرة القدم الحقيقي . استثمار شعارك وجمهورك ودخل المباريات وبيع حقوق الرعاية والتلفزة .. أما دعم الحكومات فهو تخلف في كرة القدم الحديثه بل البعض يرى ان دعم الحكومات للمواد التموينية تخلف في الاقتصاد الحديث وحكومتنا تقر بذلك ولكنها تدعم كرة القدم ودعم غير مرشد يذهب معظمه لجيوب الافراد .. نود ان نشيد بمسؤول الاستثمار بنادي المريخ بهذا المجهود الكبير ونثمن دوره ..

ومن مجهود كبير من اجل تحسين الوضع الاقتصادي للمريخ الي مجهود اكبر في لمسة وفاء قام بها نفر من الرياضيين بقيادة السيد طه علي البشير رئيس نادي الهلال الاسبق بوضع حجر الاساس للاستاذ عوض احمد طه له الرحمة والمغفرة وقبل ايام تكفل رئيس الهلال الاسبق ايضا بدعم اسرة احد الصحفيين الذين يستحقون الدعم .. أنه الهلال نادي الوفاء والاخلاص ..

ومن هذه الصور الجميلة الي صورة جميلة تم التقاطها في مطار الدوحة لرجل الاعمال المصري (الملاح) قبل ان يتوجه نحو الخرطوم لفتح بلاغات في مواجهة من نهبوا امواله من الرياضيين علي حد تعبيره !!!! مسلسل مثير تابعوا حلقاته في الايام القادمة .. حرامية وعينكم قويه ..!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY