الغزال مهند الطاهر : العودة للديار الزرقاء حديث سابق لأوانه.. ومفاوضات المريخ اشاعة

0
3

” الجوهرة الرياضية ” تصطاد صانع الالعاب الدولي في اطول وأخطر حوار من داخل فندق “امبريال”..  - الجزء الاول

الغزال: مستقبلي بيد ادارة هلال عروس الرومال

العودة للديار الزرقاء حديث سابق لأوانه.. ومفاوضات المريخ اشاعة

احترم تعاقدي مع ممثل كردفان.. نستهدف المراكز الاربعة.. وهذه “………” قصة سقوط “كتيبة ايمال” في “قلعة شيكان”

كرة القدم أخذت مني الأهل والاصدقاء.. وأهدتني الشهرة والنجومية والمال وحب الجمهور

حظوظ المنتخب قائمة في الترشح لنهائيات “الكان”.. ولقب “وردة” منحني له “مجاهد القدال”

اشعر بالرضا عن محطاتي بداية من الميرغني شرقا.. مرورا بالهلال قلبا.. وصولا لازرق كردفان غربا

الصراعات الإدارية عصفت بالكرة السودانية.. “جبرة” يساعدني على تقديم الافضل.. و”الممتاز”  يتطور مع “مشاطيب القمة”

 

حوار  : مـوسى السـامرابي

 

لا خلاف حول الموهبة الفذة التي يستند عليها الدولي مهند الطاهر، صانع الالعاب بصفوف هلال الابيض ومنتخبنا الوطني الاول وأحد كبار الاسماء التي مرت على نادي الهلال، وخدمه بتفانٍ واخلاص على مدار سنوات، سكب فيها العرق والجهد داخل المستطيل الاخضر، وظل الغزال، يبرهن على حقيقة امكاناته الفنية والمهارية العالية بالاستفادة من يسارية مُبدعة وصاحبة حلول، جعلت منه احد أميز اللاعبين على مدار تاريخ كرة القدم السودانية، كما يحسب للغزال، انه من طينة اللاعبين الذين يزيد تميّزهم كلما تقدّم بهم العُمر، سيما وأنه يلعب برأسه وعقله اكثر من الركض بقدميه، كما انه يمثّل النموذج في القيمة البدنية الثابتة بدليل الرشاقة و”الهوبا” التي تمثّل احتفاليته الخاصة، والتي لا يقدم على تنفيذ هذه الحركة البهلوانية الا لاعب صاحب قدرات بدنية خاصة.. بدورها إستطاعت صحيفة “الجوهرة”، أن تصطاد الدولي مهند الطاهر، من داخل فندق “إمبريال” بالجزيرة، واجرت معه مقابلة مطولة، كشف من خلالها الغزال، عن العديد من القضايا والمعلومات الجديدة التي تتعلق بمسيرته الكروية، كما تناول الحوار مستقبل اللاعب، خاصة وان ايام قليلة هي ما تفصلنا عن انطلاقة تسجيلات مايو التكميلية.

* مهند الطاهر.. مرحبا بك في “الجوهرة”.. كيف تشعر الآن..؟

- أهلا وسهلاً بكم الإخوة في صحيفة “الجوهرة الرياضية” وأنا سعيد لأن أكون ضيفاً وللمرة الثانية او الثالثة تقريباً عبر هذه الصحيفة التي أخذت مكانها بين الصحف.. وعلى الرغم من صدورها في وقت قريب، الا انها اصبحت علي كل لسان بفضل المجهودات الكبيرة لطاقمها التحريري والاداري بقيادة ربانها الأستاذ رمضان أحمد السيد، وجميع العاملين فيها ونتمني لكم مزيداً من النجاحات والتفوق في قادم السنوات ان شاء الله.. وأنني على المستوى الشخصي اشعر بارتياح كبير بحمد الله، خاصة وانني اواصل مع معشوقتي كرة القدم.. التي قادتني الى كردفان حيث نادي هلال التبلدي.

* كيف وجدت هلال الأبيض.. وماهي طموحاتكم مع ممثل كردفان في الممتاز..؟

- وجدته كما تمنيته.. وجدت في هلال الابيض الراحة والاهتمام المتعاظم من قبل كل مكوناته بداية من زملائي اللاعبين والجماهير ومجلس الادارة.. لقد وجدت الدعم اللازم من الجميع، وكلهم يساعدونني على تقديم الافضل.. وحاليا أخذ هلال التبلدي في صناعة اسمه بين كبار اندية الممتاز، قياسا  بالمستويات الكبيرة التي نقدمها.. وانني شخصيا راضٍ للحد البعيد عن ما يقدمه هلال التبلدي على مستوى المجموعة، وراض كذلك عن مستواي الشخصي.. وانا الحمد لله الآن مرتاح نفسيا وبدنياً مع هلال التبلدي الذي يضم في صفوفه مجموعة مميزة من اللاعبين.. وجميعنا نعمل على قلب رجل واحد من اجل انسان كردفان الذي يستحق اكثر من ذلك، وطموحاتنا مع ممثل شمال كردفان في الدوري الممتاز “الهلال” كبيرة ولا تحدها حدود، خاصة واننا نعمل جاهدين على ترك بصمة واضحة مع ازرق التبلدي في الموسم الحالي وذلك بالحصول علي احدى المراكز الاربعة، حتى يتسنى لنا المشاركة في البطولة الافريقية على اسوا الفروض، ونكون بذلك اوفينا ولو بجزء قليل لانسان كردفان عامة وانصار هلال التبلدي علي وجه الخصوص، وكم اتعلم الحلم والطموح حق مشروع لجميع الاندية التي تقاتل من اجل اسعاد جماهيرها في المقام الاول.

* يرجع الكثيرون المستوى الجيّد الذي يقدمه هلال التبلدي للرعاية الكبيرة التي يجدها من مولانا هارون، والي الولاية.. هل تتفق مع هذا الرأي..؟

- بالطبع.. اتفق معه للحد البعيد لكن دون انقاص لقيمة جهود مبذولة من مكونات اخرى داخل النادي.. اعتقد ان مولانا احمد هارون والي ولاية شمال كردفان وراعي النهضة الرياضية والنفير بالولاية، يستحق الشكر والاشادة من نادي هلال التبلدي، نظير دعمه المتواصل لجميع الأندية مما كان له الاثر الايجابي في تحقيق هلال التبلدي لهذه النتائج من خلال مشاركته للمرة الثانية علي التوالي في مسابقة الدوري الممتاز، ونحن كلاعبين تعاهدنا على بذل اقصى جهد ممكن، لحصد النتائج التي توازي الاهتمام الذي يجده الفريق.. وحقيقة مولانا هارون واعضاء حكومته فضلا عن مجلس ادارة نادي هلال التبلدي يستحقون اكثر من ذلك بفضل دعمهم ومثابرتهم حتي يظل هلال عروس الرمال ضمن منظومة الاندية الكبرى في الدوري الممتاز.

* عانى هلال التبلدي تذبذب كبير في المستوى.. ماهي الاسباب..؟

- التذبذب في المردود والنتائج يعد جزء من لعبة كرة القدم.. من المستحيل المواصلة على ذات النسق في الاداء والنتائج على حد السواء.. اعتقد ان بداية هلال الابيض في النسخة الحالية من مسابقة الدوري الممتاز، جاءت واعدة وقوية بحسب ما اسفرت عنه الاسابيع الاولى، التي حققنا فيها نتائج جيدة، بالاستفادة من فترة المعسكر الخارجي، الذي اقامه الفريق و كان معسكراً ناجحاً بكل المقاييس، حقق اغراضه التي اقيم لاجلها، ولكن وبعد مرور عدة اسابيع دخلنا في فترة فراغ وتراجعت النتائج، بعضها بسبب عوامل يعلمها الجميع ولا اود الخوض فيها، الامر الذي لم تتقبله الجماهير التي كانت تدفعنا لتقديم الافضل، وبفضل تماسك زملائي اللاعبين استطعنا ارجاع جماهير هلال عروس الرمال مجددا الى المدرجات بعد ان عادت الانتصارات والثقة بين جميع الاطراف وهذا هو حال الكرة.

* كيف هي الاجواء في الابيض..؟

- الاجواء في شمال كردفان عامة ومدينة عروس الرمال “الابيض” رائعة ومشجعة لاي لاعب، من اجل ان يبدع ويقدم مستويات فنية رائعة، سيما وان الابيض من ناحية البنيات التحتية تتفوق على غيرها من بقية الولايات، ودونكم العمل الكبير الذي وقع انجازه في تشييد وتأهيل استاد الابيض.

* حقق الفريق مؤخرا فوزا مهما على المريخ.. هل كنت تتوقع هذا الانتصار..؟

- بكل تأكيد.. دخلت وزملائي اللاعبين في المباراة منذ البداية مع هدف استراتيجي واحد يكمن في كيفية تحقيق الانتصار.. لم نكن نفكر في غير الفوز.. خاصة واننا عاهدنا الجماهير بتقديم مباراة رفعية المستوي والخروج فائزين في تلك المباراة التي كانت تحدٍ للجميع، الانتصار على المريخ يمنحنا النقاط وايضا الدفعة المعنوية للمزيد من الاجتهاد، وبحمد الله وتوفيقه استطعنا الحاق الهزيمة بالمريخ في “قلعة شيكان”.. ونجحت خطتنا في تحقيق الفوز المستحق.

* ماهي اسرار تفوقكم على المريخ..؟

- يمكن ان نعتبرها عوامل.. اكثر من كونها اسرار.. ولعل اهمها التعامل الجيّد من الطاقم الفني مع المباراة في كل فتراتها.. احسن الطاقم الفني اختيار العناصر.. وتجهيزهم ومن ثم ادارة المباراة خلال كل تطوراتها.. بجانب هذا منحنا للمنافس قيمته الحقيقية واحترامه لان المريخ عائد لتوه من تنافس افريقي.. اعتقد ان المباراة كانت متكافئة وصعبة في الشوط الاول.. لكن في الشوط الثاني قدمنا المردود المنتظر وتحكمنا في نسق اللعب.. وبناء الهجمات فجاء الانتصار.. الجميع لم يقصر في المباراة امام المريخ.

* لكنك كنت صاحب الهدف..؟

- نعم.. لكن الهدف جاء نتاج جهود مضنية بذلها الزملاء.. كرة القدم تقوم من الاساس على اداء المجموعة.. و الانتصار تحقق نتيجة لتكاتف جميع اللاعبين وتعاونهم التام مع بعضهم البعض داخل ارضية الملعب.. كما ان احترامنا للمريخ علي مدار الشوطين كان العامل الاساسي في التفوق على الاحمر نتيجة وأداء.. بل ان اضاع هلال الابيض يومها مهرجانا من الاهداف.. كانت كفيلة بخروجنا منتصرين وباكثر من هدف ولكننا نحمد الله كثيرا على النقاط الثلاثة .

مفاوضات المريخ اشاعة

اعلن الغزال مهند الطاهر، عدم دخوله في اي مفاوضات مع نادي المريخ خلال الفترة الحالية، ونفى ما يتردد من حديث في هذا الاتجاه.. بقوله: “يبقى المريخ نادٍ كبير وعريق، له مكانته على خارطة كرة القدم السودانية، ولكن ما يتردد بخصوص مفاوضاتي مع مجلس ادارة نادي المريخ خلال الفترة الماضية حديث لا اساس له من الصحة، وانني لم اتلق أي اتصال من مجلس ادارة النادي الاحمر بغية التوقيع في كشوفاتهم”.

العودة للهلال.. والولاء لعروس الرومال

اعتبر مهند الطاهر، ان اي حديث عن عودته للديار الزرقاء، يُعد حديث عاطفي وسابق لآوانه، وقال: “علاقتي بالهلال تبقى وشيجة، تاريخي مع الازرق يلزمني بالوفاء للنادي، لكنني كما تعلم ويعلم الجميع مرتبط حتى هذه اللحظة بتعاقد مع هلال الأبيض الذي وجدت فيه الحب والوفاء والمودة، فضلاً عن الإرتياح الكبير الذي وجدته في هذه الولاية التي تتنفس كرة القدم في كل مكان وزمان فحري بنا أن نحترمهم ونضع جماهيرنا على اكتفانا، او هذا ما تستوجبه الاحترافية.. اما الحديث عن قرب الغزال من العودة للهلال، فهو عاطفي في المقام الاول، لا يستند على اشياء ملموسة لأنني لم اتلق أي اتصال من ادارة النادي حاليا، وحتي اذا تم الاتصال لمفاوضتي فانني لا يمكن ان اقبل هذا العرض من وراء مجلس إدارة نادي هلال التبلدي، صاحب القرار الأول والأخير في بقائي أو ذهابي الى أي نادٍ في حال تم تقديم عروض ورأتها مناسبة”.

الدوري الممتاز يتطور

شددّ الغزال، على ان مسابقة الدوري الممتاز تأخذ في التطور موسم بعد الآخر، وارجع السبب الرئيسي وراء ذلك لما اسماهم “مشاطيب القمة”.. وآبان مهند الطاهر: ” الدوري الممتاز شهد تطوراً كبيراً في السنوات الاخيرة وذلك بفضل مشاطيب القمة الهلال والمريخ ووجودهم في الاندية جعل التنافس محتدما وقويا؛ وايضا بفضل الدعم الذي ظلت تجده الاندية من قبل حكومات الولايات، التي ظلت تدعم وتهتم بالجانب الرياضي مما ساعد في خلق نوع من الندية والمنافسة الشديدة عندما تواجه فرق الولايات ناديي القمة الهلال والمريخ، لان كل لاعب يريد ان يثبت حقيقة مستواه عندما يلعب امام اندية كبيرة ولها وزنها مثل الهلال والمريخ، وتأتي هذه الطفرة في الدوري الممتاز بفضل اهتمام مجالس ادارات الاندية التي ظلت تهتم وتدفع الكثير من اجل التعاقد مع محترفين اجانب بغية تحقيق نتائج طيبة”.

التمثيل القاري.. هدف استراتيجي

حددّ الغزال مهند الطاهر، انهاء الموسم التنافسي الحالي رفقة هلال الابيض في احد المراكز الاربعة الاولى، على انه الهدف الاستراتيجي للنادي.. بقوله: “وضع هلال الابيض قبل بداية الموسم هدفه الاستراتيجي، الذي تعاهدنا جميعا على السعي والقتال من اجل تحقيقه، وهو طموح لاهل ولاية شمال كردفان حكومة وشعبا، الجميع لديهم الرغبة الاكيدة في  تبوء مركز ضمن الاندية الاربعة الاولى ونيل شرف اللعب باسم السودان في المحافل الخارجية، ولازال مشوار الدوري الممتاز طويلا قادرون علي وضع بصمة واضحة باذن الله مع ازرق كردفان الذي تفوق علي العديد من الفرق التي ظلت مشاركة باستمرار في الدوري السوداني”.

الترشح لنهائيات “الكان”

تمسّك الغزال مهند الطاهر، بأمل ترشح منتخبنا الوطني الاول لنهائيات كأس الامم الافريقية في الجابون، وأوضح: “حظوظنا في الترشح لنهائيات الامم تبقى قائمة، يتعين علينا الدفاع عنها حتى الرمق الاخير، سنواجه سيراليون والجابون تواليا، وكلاهما سبق وان واجهناه في مرحلة الذهاب، الامر الذي يمكن ان يسهّل من مأموريتنا، لأن اللعب سيكون على المكشوف بعيدا عن اي مفاجآت غير سارة، حظوظنا قائمة.. وانا متفائل للغاية بالتأهل، لكن ما نحتاجه الان خوض مباريات تجريبية، كما يتطلب الامر اكثر جدية من اللاعبين وانضباط والعمل على التقديم الافضل، و يتوجب على الاتحاد العام لكرة القدم والدولة دعم المنتخب، باقامة المعسكرات الخارجية وتجهيز اللاعبين بصورة تمكنهم من مقارعة الكبار في المواجهات القادمة خاصة واننا نطمح في التأهل للنهائيات باذن الله”.

جبرة.. مدرب كبير ومجتهد

ابدى الكابتن مهند الطاهر، ارتياحه للعمل تحت قيادة المدرب فاروق جبرة، الذي وصفه على انه مدرب كبير وغني عن التعريف، وقال: “المستويات الجيدة التي اقدمها تؤكد على انني مرتاح في العمل الى جانب جبرة، ارى انه مدرب مجتهد في عمله، ويعمل على تحفيز اللاعبين، واخراج كل مالديهم من امكانات ومقدرات، وتوظيفهم لمصلحة الفريق.. اتمنى له التوفيق.. وأنني على المستوى الشخصي وكل زملائي اللاعبين سعداء بالدور الذي يقوم به جبرة، وهمنا هم واحد يكمن في ان يتقدم هلال الابيض للامام، في ظل الدعم الكبير من قبل حكومة الولاية”.

رضا.. من الشرق للغرب

قال مهند الطاهر: “أنا عن نفسي راضٍ كل الرضا، عن مستواي الفني الذي قدمته طيلة السنوات الماضيات على ملاعب كرة القدم، بدءاً من الأنيق الكسلاوي اقصى الشرق، مروراً بنادي الهلال في قلب السودان، ووقوفاً عند تجربتي الحالية مع ازرق كردفان في الغرب.. ولا زلت اطمح في تقديم نفسي بصورة جيدة في السنوات القادمة بغية ترك بصمة واضحة تتحدث عنها الاجيال القادمة.. شخصيا اعتقد ان  كرة القدم اخذت مني العديد من الاشياء على غرار الابتعاد عن الأهل والأصدقاء وعدم المشاركة في المناسبات.. لكنها بالمقابل اهدتني اشياء جميلة منها الشهرة والمال وحب الجماهير”.

وردة.. والغزال

ابدى مهند الطاهر، سعادته بالالقاب التي يجدها من جماهير الرياضة، واشار الى ان البعض يناديه بـ”الغزال” واخرون يطلقون عليه لقب “وردة”.. وقال: ” لا اعرف من اين جاءت تسمية الغزال.. لكن بالمقابل فأن لقب وردة، اطلقه عليّ الكابتن مجاهد محمد أحمد القدال، حينما كان لاعباً في صفوف الهلال، وهو أحد الأصدقاء الذين اكن لهم كل إحترام وتقدير”.

تعاقب المدربين.. وصراع الادارات اضر بالهلال

اشار الغزال مهند الطاهر، الى ان الهلال تأثر سلبا خلال الفترة الحالية وايضا في عهود سابقة، بسبب الصراعات والانقسامات التي تحدث داخل النادي، وتمتد تأثيراتها السالبة لتنعكس على مردود اللاعبين وبالتالي النتائج، كما شددّ الغزال، على سلبية التغيير المستمر في الاجهزة الفنية بالنادي، بقوله: “من وجهة نظري الخاصة اعتقد ان الهلال تأثر سلبيا بتعدد وتعاقب الأجهزة الفنية على فريق الكرة الاول، الشيء المعروف والمعلوم لدي الجميع، ان أي مدرب لديه طريقة لعب ومعينة وفلسفة يريد تطبيقها ويبحث ترجمتها على ارضع الواقع، لكن مع تغيير هذه الاستراتيجيات يصعب على اللاعبين التكرار وصولا للاجادة في اساليب اللعب، اتمنى ان يحظى الهلال بشيء من الاستقرار على الصعيد الفني، بصورة تمكنه من تحقيق حلم قاعدته الجماهيرية العاشقة والوفية”.

همشري يحفّز الغزال بالتعاون مع “الجوهرة”

وعد الاعلامي والقطب الهلالي الاستاذ علي همشري، بتقديم حافز خاص للغزال مهند الطاهر، صانع الالعاب الدولي، وذلك من خلال احتفالية مُصغرة تحتضنها دار الصحيفة مطلع هذا الاسبوع، وارجع همشري، تحفيزه للغزال تقديرا للابداع والمتعة التي قدمها لكل جماهير الكرة السودانية، على مدار سنوات خلت، وان الحافز يأتي تأكيدا على ان ذات الجماهير ما زالت تضع ثقتها في اللاعب وتنتظر منه الافضل.

في الجزء الثاني :

*لماذا ارجع الغزال انهيار حلم الدوري الاسباني..؟

*تأثير الزواج على مستوى مهند الطاهر..؟

*علاقة الغزال مع اصدقاء الامس..؟

*كيف ينظر لهلال 2016..؟

*ماذا عن هيثم مصطفى المدرب..!

*هذه المحاور وغيرها الكثير.. في الجزء الثاني من اطول واخطر حوار مع الغزال..!

*فقط وحصريا على “جوهرة” الصحافة الرياضية..!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY