الهلال الغائب !!

0
1

 

  • تعاقد الهلال مع بلاتشي في ظرف بالغة التعقيد وقبل نهاية الدورة الاولى وهو قرار صعب على الطرفين فاذا عذرنا الادارة باعتبارها مضطرة ولا تثق في الكادر الوطني لقيادة الفريق منفردا وبدون دعم فني اجنبي فاننا لا نجد عذرا لمدرب يدافع عن سيرته الذاتية ويحتمي بكونه صائد البطولات في سالف العصر والزمان.
  • لكن دعونا نتفاءل بما يمكن تحقيقه من قفزات تنتظرها الجماهير ونراها راي العين داخل الملعب بعد ان فقد الفريق بريقه ورونقه منذ سنوات ولم تظهر البصمات المعتادة ولا الشكل المميز رغم تعاقب الاجهزة الفنية التي نرى بانها استفادت بتحسين سيرتها اكثر مما اثرت في المردود الفني بدليل ان الفريق خرج من الابطال وهذه المرة من باب الدخول رغم ان العشري وعد بالتاهل.
  • الادارة ضالعة في حاله الارتباك الفني لانها لم تهتم بكل المحاذير التي اطلقتها الصحافة والخبراء والمهتمين باللعبة خاصة عندما تعاقد مع باتريك الذي لم يلبث طويلا فخرج مطرودا.
  • ورسم الاعلام صورة قاتمة عن كافالي ولكنه كان الافضل للاستمرار لانه من خاض الاعداد ورسم ملامح الموسم كاملة.
  • انتهت كل المحاولات اما بالاستقالة والاقالة وبتنا امام واقع جديد ينتظر تغيير رؤية المجلس في التعاطي مع المدربين واتاحة الفرصة وتوفير المعينات.
  • بلاتشي اعاد الاسطوانة التي كان يديرها كل المدربين السابقين والتي تتمحور في طلب دعم الجمهور وعونه والفرماله المعهودة البقاء للاصلح والعطاء والجهد المبذول هو الفيصل وليس الاسماء والتاريخ.
  • حفظنا هذا الموال عن ظهر قلب وبتنا ننتظر عملا على ارض الواقع فالوقت لا ينتظر وستدور عجلة الممتاز بعد اقل من اسبوعين في سابقة غريبة لم تعهدها كل المواسم السابقة.
  • الفترة قليلة للتقييم ولكننا ننتظر عملا خططيا لان اللياقة جيدة وبقليل من الجهد سيبلغ الفريق تمامها.
  • علة الهلال خلال السنوات الاخيره تتلخص في غياب او ضبابيه الرؤية التكتيكية فلا ملامح لخطة او عمل جماعي او ادوار ملموسة للاعبين وفق منهج مرسوم من المدرب.
  • خلال مجريات المباراة لا ترى اي ملامح فنية وعندما يتخلف الفريق بالخسارة او يستعصى الخصم نلاحظ ان العمل المتوفر اجتهاد لاعبين اكثر منه عمل تدريبي محكم او باتفاق او مشترك بين الخطوط الثلاثة.
  • التعاطي مع المفاجآت مثلما حدث في شندي او في تونس امام الثوار او حتى في عطبرة يبدو متعثرا وصعبا للغاية ما يعني غياب الاساس او البناء التكتيكي السليم وهو ما يضاعف مسئولية بلاتشي على الارتقاء بهذا الجانب فالهلال الاخير لا يقنع ولا يمتع ولا يطمئن.
  • غابت السرعة والنقلة واللمسة السريعة والتقارب والتغطية خلف ظهر الزميل وانعدم الانسجام وظهرت اخطاء الاستلام والتمرير وانعدم تفاهم الدفاع والوسط فتاه الهجوم وتحمل الوسط مهمة احراز الاهداف.
  • نريد هلال القوة والسرعة واللمسة والضغط والقوة الهجومية وضع الخصم تحت الحصار واللعب بالاطراف وعودة العكسيات والتهديف من خارج المنطقة نريد الاختراق من العمق والسحب وخلخلة الدفاعات.
  • نريد هلال سانتوس وكامبوس وميشو وبرانكو وحتى عهد ريكاردو كان الفريق قوة مرعبة.
  • نريد عودة الهلال الغائب ولابد ان نثمن جهد المجلس في تامين التعاقدات واقامة المعسكرات وتوفير كل المعينات.
  • باتت العودة رهينة بالطاقم الفني اللاعبين فاما استعادة البهاء والجمال واما يتوجب على المجلس اتخاذ كل التدابير اللازمة لصناعة فريق يكون جديرا بحمل الشعار والدفاع عن لوني الهلال.

          أشتات !!

  • على لجنة التسجيلات الاستفادة من كل الاراء التي تقال حول اللاعبين المراد قيدهم.
  • يجب عدم اهمالها حتى لا تندم..فالاخبار تؤكد فشل بعض اللاعبين في اختبارات اندية شمال افريقيا.
  • ونرجو عدم التسرع واخضاع الخيارات للمزيد من الدراسة والاستعانة بابناء الهلال كل في مجاله كما طالبنا من قبل.
  • الخانات محدودة والخيارات ضيقة وعلينا تعويض خسائر التسجيلات السابقة بتصويب الرؤية واختيار الاحسن.
  • ويجب عدم تحميل المدرب الجديد مسئولية الراي الفني لوحده لحداثة عهده بالهلال وعدم معرفته بمطلوبات الكرة الافريقية.
  • اخضاع القادمين لاختبارات شكلية عملية غير مفيدة فالسيرة الذاتية والكشف الطبي وحدهما الفيصل.
  • اختبارات لمدة ربع ساعة لا تعطي المدرب المعلومة الكافية والمفيدة.
  • ركزوا على الكشف الطبي والسيرة الذاتية.
  • ولاحظوا تنقل اللاعبين وعدم استقرارهم.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY