الهلال في سباق مع الزمن بحثا عن قناص!

0
2

*لكي لا نهدر الوقت!

*الهلال في سباق مع الزمن!

*تبقت خمسة ايام لفتح باب التسجيلات!

*وتبقى ضعفها لتكملة الاجراءات!

*الهلال في سباق مع الزمن والايام تمضي سراعا ولم يصل بعد المهاجمون المرشحون للانضمام للبيت الازرق!

*نعم..الحقيقة التي يجب ان تقال بان الهلال بدا مبكرا في البحث عن قناصين وربما قبل خروجه من البطولة الافريقية وبمعنى اكثر دقة منذ التسجيلات الرئيسة في خواتيم الموسم المنقضي ولم تفلح محاولات ادارة الازرق لاسباب عديدة اهمها الروزنامة المحلية للاحلال والابدال، والتي تتعارض تماما مع الروزنامة العالمية والافريقية وتتسبب في ضياع لاعبين تم ترشيحهم للانضمام وهنالك اكثر من مثال يمكن ان يقال الي جانب تعنت بعض وكلاء اللاعبين والاندية في اطلاق سراح بعض اللاعبين لاسباب مالية او تسويقية!

*سبقت الفترة الحالية لتسجيلات المنتصف عجلة الترشيحات في الهلال ولمعت عديد الاسماء تحت مجهر النادي الازرق وفي الوقت الراهن هنالك اكثر من نصف دستة من الاسماء مرشحة للانتقال للازرق خلال الايام القليلة القادمة والواضح ان تلك المجموعة المرشحة تضم مهاجمان فقط وصل احدهما وهو النيجيري اليكس اورتمال الذي لمع اسمه ابان فترة التسجيلات الرئيسة وتحمس له رئيس الهلال بشدة الا ان الايام التالية كشفت التضارب في معلومات اللاعب رغم اصرار وكيله النيجيري الشهير اوكوشا علي ضرورة الاستعانة باللاعب، واختباره ومن ثم الحكم عليه ووصل اللاعب واجرى مرانه الاول مع الفريق امس الاول وهو موضع اختبار تحت نظر وبصر مدرب الفريق الروماني ايلي بلاتشي وهنالك مهاجم اخر قادم من دولة غينيا ويلعب في صفوف المنتخب الغيني وينتظر وصوله خلال الساعات القليلة القادمة للخضوع لاختبارات، اما غير ذلك فبقية المجموعة المرشحة موزعة بين لاعبي وسط ومدافعين ولاعبي اطراف!

*الواقع يشير الى ان الهلال لا يحتاج في الوقت الراهن سوى لمهاجم صندوق او مهاجمين في استطاعتهما احداث الفارق وتغطية العجز البائن في مقدمة الهلال الهجومية، والتي ظلت هاجسا يؤرق مضاجع الجمهور الازرق والمدربين المتعاقبين وكذا الحال لمجالس ادارات النادي منذ رحيل الزيمبابوي ادوارد سادومبا قبل حوالي اربع سنوات من الان، حيث لم تفلح كل المحاولات التي بذلت من ادارات متعاقبة على ايجاد لاعب ومهاجم قناص بذات المواصفات التي توفرت للزيمبابوي ادوارد سادومبا واحدث بها الفارق لصالح الازرق على الصعيدين المحلي والقاري!

*نعم واقع حال الهلال يؤكد بان الفريق لا يحتاج في الوقت الراهن لاكثر من مهاجم قناص ينضم للمجموعة الموجودة الان لصناعة الفارق ومنح بقية لاعبي المقدمة من الشباب، والتي يمثلها الثلاثي محمد عبدالرحمن ووليد الشعلة وولاء الدين منح الثلاثي المزيد من الثقة وتثبيت الاقدام في هذه المنطقة الحساسة وبالتالي فان التركيز يجب ان ينصب علي ايجاد المهاجم الذي يصنع الفارق بدلا من اهدار الوقت في استجلاب لاعبين اخرين ربما لن يشكلوا الاضافة المرجوة في راهن الوقت، خاصة وان الهلال يلعب فقط علي الصعيد المحلي ولا استحقاقات خارجية في انتظاره قبل فبراير القادم ان قدر له المشاركة في الادوار التمهيدية في البطولة الافريقية، وهذا ايضا مستبعد من واقع تصنيف الازرق بين اندية المقدمة في القارة الافريقية ما يمنحه شهرا اضافيا قبل النزول الى ارضية الملعب في بطولة الكاف الكبرى للاندية الابطال!

*نعم..ندرك حرص مجلس ادارة نادي الهلال بقيادة ربانها الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال في دعم صفوف الفريق بافضل المحترفين الاجانب كما حدث في الصعيد المحلي، حيث افلحت غرفته الوطنية في ضم الدرر من المواهب واللاعبين الشباب لكشوفات الفريق هذا العام والعام السابق ولكن بالضرورة استيعاب ان الزمن يلعب في غير صالح الهلال، وهنالك اجراءات مملة وعقيمة يتبعها الاتحاد السوداني لكرة القدم في طلب شهادات النقل الدولية اضافة لسلحفائية تلك الاجراءات في عديد الدول الافريقية ما يهدد بتعثر اكمال اجراءات اللاعبين المطلوبين كلما تاخر ميقات تسجيلهم او بمعنى اصح ابداء الرغبة في ارتداء الشعار الازرق..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*مؤكد ان قائد سفينة الهلال الدكتور اشرف الكاردينال يعي جيدا ان حوجة الهلال الانية تتمثل في قناص يعرف الطريق الي الشباك ويشكل اضافة حقيقية تجعل الازرق في مامن من ازمة الفرص المهدرة والسوانح الضائعة وتضعه في مصاف الفرق التي تلعب كرة هجومية يخشاها الخصوم!

*في اعتقادي ان الغاني الصاعد ايشيا كينيدي يشكل لوحده قوة ضاربة في خط وسط الفريق وحظ هذا اللاعب السيء تمثل في وجود مدربين يغردون خارج السرب لحظة توقيعه في كشوفات الازرق، واعتقد جازما بان الروماني ايلي بلاتشي سيصنع من هذا اللاعب ماكينة صناعة للاهداف وورقة رابحة في منظومة القادمون من الخلف خصوصا وان اهداف هذا اللاعب ماركة مسجلة من خارج الصندوق وبطريقة لا يلعبها الا الموهوبون الكبار!

*احسم الجدل يا كردنة وركز على القناصين فالوقت من ذهب!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY